أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ مـنـتــدى الكتاب والشريط الاسلامي ¦§¤~ > الــقــرآن و المحاضـــــــرات
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08/05/2019, 12:01 AM   رقم المشاركه : 51
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

51 ـ سوره الذاريات

أقسم ربنا سبحانه بالذاريات وما بعدها على قوله: { إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ (5) وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ (6)}

وقال في خاتمة السورة : { فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (60)} .
فكلاهما في الهم والحزن






  رد مع اقتباس
قديم 08/05/2019, 06:29 PM   رقم المشاركه : 52
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

52 ـ سوره الطور

أقسم ربنا في بداية السورة بالطور وما بعده على قوله : { إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِن دَافِعٍ (8) يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاء مَوْرًا (9) وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْرًا (10) فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (11)} .

وقال سبحانه في أواخرها : { وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاء سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ (44) فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46)} .

فالبدء والختام في أحداث الساعة والإنذار للمكذبين .






  رد مع اقتباس
قديم 09/05/2019, 06:49 PM   رقم المشاركه : 53
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

53 ـ سورة النجم

1ـ قال سبحانه في أول السورة : { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)} .
وقال في أواخرها : { هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى (56)} .... { أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنتُمْ سَامِدُونَ (61) فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)} .
أي ليس ضلالا ولا غواية ولا نطقاّ عن هوى انما هو وحي من الله سبحانه .
فقوله : { أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59)} ،
يناسب قوله في البدء : { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)} .

2 ـ ثم ذكر تعالى في أوائل السورة حديث المعراج ومن ذلك قوله : { أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12)} إلى قوله : { لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18)} .
وذلك يناسب أيضا قوله في آخر السورة : { أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنتُمْ سَامِدُونَ (61)} .

3 ـ ذكر الله عزّ وجل في أوائل السورة ما يعبدونه من الأصنام وذلك قوله :
{ أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20)} .... { إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى (23)}
وطلب في آخر السورة السجود لله والعبادة له ذلك قوله : { فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)} .
فقد قال في أول السورة : { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1)} . وقال في آخرها : { فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)} .
وهوىّ النجم يقابله السجود فكلاهما هوىّ

فالتناسب بين البدء والختام من اكثر من جهه






  رد مع اقتباس
قديم 10/05/2019, 08:54 PM   رقم المشاركه : 54
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

54 ـ سورة القمر

قال الله سبحانه في أول السورة : { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1)} .

ثم ذكر طرفا من أحداثها بقوله تعالى : { فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُّكُرٍ (6) خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ (7) مُّهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ (8)} .

وذكر الساعه في خواتيمها و طرفا من أهدافها من ما هو بعد الخروج من الأجداث الذي ذكره في بداية السورة وذلك ابتداء من قوله تقدست أسماؤه :
{ بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ (46) إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47) يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48) إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49) وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50)} .

إلى أن يقول عزّ وجل في خاتمة السورة : { إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ (54) فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ (55)} .

وكأنها تتمة لما ذكر من الأحداث في أول السورة .






  رد مع اقتباس
قديم 11/05/2019, 12:27 PM   رقم المشاركه : 55
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

55 ـ سورة الرحمن

قال الله سبحانه في أولها : { الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)} .

1 ـ فذكر تعالى خلق الإنسان في أول السورة ثم ذكر عاقبته ونهايته في آخرها :
{ يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ (41)} .... { هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ (43) يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ (44)} .
فذكر عاقبة المجرمين والمكذبين في خاتمة الآيات الخاصة بهم .
ثم ذكر عاقبة من خاف مقام ربه : { وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ (46) ... } إلى أن قال في خاتمة السورة : { مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ (76)} .
فذكر خلقه أولا وعاقبته في الاخير .

2 ـ افتتحت السورة باسم من أسمائه سبحانه وهو { الرَّحْمَن (1)} وختمت بذلك أيضا وقال : { تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (78)} .






  رد مع اقتباس
قديم 11/05/2019, 12:55 PM   رقم المشاركه : 56
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

56 ـ سورة الواقعة

ذكر الله سبحانه في أول السورة الواقعة ونهاية الأرض :
{ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2) خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ (3) إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا (4) وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (5) فَكَانَتْ هَبَاء مُّنبَثًّا (6)} .
وذكر تعالى أقسام الخلق إلى أزواج ثلاثة : أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة والسابقين :
{ وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً (7)}
{ فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (8)
{ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (9)
{ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10)}
فذكر المقربين وأصحاب اليمين وأصحاب الشمال .

وذكر عزّ وجل في خاتمة السورة خاتمة الإنسان وذكر أقسامه وهي الأقسام التي ذكرها في أول السورة فقال :
{ فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89)}
{ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)}
{ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94)}

فالمناسبات ظاهرة لا تحتاج إلى بيان






  رد مع اقتباس
قديم 11/05/2019, 08:20 PM   رقم المشاركه : 57
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

57 ـ سورة الحديد

1 ـ قال الله سبحانه في بداية السورة : { لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2)} .
وقال أيضا : { لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (5)} .
وذكر تعالى فضله في آخر السورة فقال : { ... وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29)} .
فذكر ان له الملك العظيم في بداية السورة وذكر فضله العظيم في خاتمتها فالذي له ملك السماوات والأرض هو ذو الفضل العظيم .

2 ـ قال الله عزّ وجل في أوائل السورة : { آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ (7)} .
وقال في خواتمها : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ ... (28)} .
فأمرهم بالإيمان بالله والرسول والإنفاق في سبيله اولا وأمرهم بتقوى الله والإيمان برسوله في الختام .
وذكر جلّ في علاه أن للذين آمنوا وأنفقوا أجرا كبيرا في البداية ،وأن الذين اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتيهم كفلين من رحمته في الخاتمة.
والأجر الكبير من رحمته سبحانه.






اخر تعديل نصير بتاريخ 11/05/2019 في 08:24 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 12/05/2019, 12:45 PM   رقم المشاركه : 58
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

58 ـ سورة المجادلة

ذكر الله في بدايات السورة آيات خاصة بأمر المرأة التي تجادل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في زوجها والحكم في ذلك ثم قال سبحانه بعدها :
{ إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ (5)} .
وقال في أواخرها : { إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ (20)} .
وذكر في أول السورة أنه كبتوا .
وقال في أواخرها أنهم في الأذلين .
ثم ذكر في آخر السورة ما ينبغي أن يكون موقف المؤمنين من هؤلاء فقال تعالى :
{ لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ... (22)} .

فالمناسبة ظاهرة .






اخر تعديل نصير بتاريخ 12/05/2019 في 12:48 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 12/05/2019, 08:26 PM   رقم المشاركه : 59
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

59 ـ سوره الحشر

بدأت السورة بقوله سبحانه : { سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)} .
وختمت بقوله تعالى : { هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24)} .

فبدئت السورة بالتسبيح وختمت به كما أنها بدأت باسميه جل جلاله العزيز الحكيم وختمت بهما أخيرا .






  رد مع اقتباس
قديم 12/05/2019, 08:45 PM   رقم المشاركه : 60
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي

60 ـ سورة الممتحنة

قال الله سبحانه في بداية السورة : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ (1) إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ (2)} .

وقال تعالى في آخرها : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ (13)}

فكأنهما آيتان متتاليتان .






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:30 AM

Powered by vBulletin®