أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ مـنـتــدى الكتاب والشريط الاسلامي ¦§¤~ > الــقــرآن و المحاضـــــــرات
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07/07/2017, 10:19 PM   رقم المشاركه : 21
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/20

سلسلة لعلهم يتفكرون /20

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الكوثر

قال المكذِّبون بهذا القرآن إن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم قد افتراه! فردّ عليهم القرآن بحسم: إن كان حقًا ما تقولون فأتوا أنتم بسورة واحدة من مثل هذا القرآن!
وإن لم تفعلوا، ولن تفعلوا، فمعنى ذلك أن القرآن ليس افتراءً كما تزعمون! ولهم أن يستعينوا على تحقيق هذا المطلب بمن شاؤوا، وبما شاؤو..

{ وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُوْرَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُوْنِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِيْنَ (23)}(البقرة).

إنه يتحدَّاهم في سورة واحدة فقط ولا يهم طولها أو قصرها.. فتأمّل هذه الثقة المطلقة! هذه الثقة التي لا يمكن أن تتأتى لأي أحد مهما بلغ.. سوى اللَّه عزّ وجلّ!
تخيّل أنك تُؤلّف كتابًا ثم تتحدَّى البشر أجمعين أن يأتوا بمثل صفحة واحدة فقط من مثل ما أتيت به أنت! لقد انتظرنا المكذِّبين بهذا القرآن أكثر من 14 قرنًا أن يأتونا بسورة من مثل هذا القرآن، فلم يستطيعوا!
ولا يزال التحدِّي قائمًا.. { فَأْتُوْا بِسُوْرَةٍ مِن مِثْلِهِ }!
لقد فشل الأوّلون من المكذِّبين بأنْ يأتُوا بسورة واحدة من مثل هذا القرآن، وهم أهل الفصاحة والبلاغة والبيان!
فهل يا ترى يستطيع المكذِّبون بهذا القرآن في زماننا هذا أن ينجحوا في تحقيق ما فشل فيه أسلافهم؟!
الأمر أصعب مما يتوهم المكذِّبون بهذا القرآن! والتحدّي ليس لغويًّا أو بيانيًّا فحسب، ولكنه تحدٍّ يخفي في باطنه العديد من المضامين المعجزة..
هيا بنا الآن نرى لونًا جديدًا من المنازلة..

هذه هي سورة الكوثر أقصر سور القرآن الكريم..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

عدد كلمات سورة الكوثر 10 كلمات!
الآية الأولى تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
الآية الثانية تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
الآية الثالثة تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
أكثر الحروف تكرارًا في السورة هو حرف الألف وقد تكرّر فيها 10 مرّات!
من بين الحروف الهجائية التي تضمّنتها السورة هناك 10 أحرف ورد كل منها مرّة واحدة!
الحروف غير المقطَّعة تكرّرت في السورة 10 مرّات!
جميع آيات السورة خُتمت بحرف الرّاء، وهو الحرف رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية!
السورة تنتهي بحرف الرّاء وسور القرآن التي تنتهي بحرف الرّاء عددها 10 سور آخرها الكوثر!
ولفظ (سورة) بالمفرد والجمع ورد في القرآن 10 مرّات في 10 آيات!
الكلمات التي تنتهي بحرف الرّاء من بداية سورة الكوثر حتى نهاية المصحف عددها 10 كلمات!
السورة تبدأ بكلمة { إِنَّا } وأوّل آية تبدأ بهذه الكلمة في المصحف عدد كلماتها 10 كلمات!

وهكذا تستمر معك سورة الكوثر، وهي أصغر سور القرآن في إيقاع عُشاري متنوّع!
تأمّل كلمات سورة الكوثر وأنعم فيها النظر جيِّدًا..

{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}
أي كلمة من كلمات هذه السورة تتضمّن حرفًا أو أكثر من أحرف الجلال (ا ل ه)!
جميع كلمات سورة الكوثر تبدأ بواحد من هذه الأحرف الستّة: أ ش ف ل ه و.

الآن تأمّل مجموع تكرار هذه الأحرف في سورة الكوثر:
الحرف / تكراره في السورة
أ / 10
ش / 1
ف / 1
ل / 4
هـ / 1
و / 3
المجموع / 20

مجموع تكرار الأحرف التي بدأت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 20، وهذا العدد = 10 + 10

والآن تأمّل مجموع ترتيب هذه الأحرف الستة نفسها في قائمة الحروف الهجائية:
الحرف / ترتيبه الهجائي
أ / 1
ش / 13
ف / 20
ل / 23
هـ / 26
و / 27
المجموع / 110

مجموع الترتيب الهجائي للأحرف التي بدأت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 110
وهذا العدد = 10 × 10 + 10

تأمّل كيف يتجلّى النظام العشاري نفسه!

وفي المقابل فإن جميع كلمات سورة الكوثر خُتمت بواحد من هذه الأحرف الستّة: أ ر ك ل ن و.
الآن تأمّل مجموع تكرار هذه الأحرف في سورة الكوثر:
الحرف / تكراره في السورة
أ / 10
ر / 4
ك / 4
ل / 4
ن / 5
و / 3
المجموع / 30

مجموع تكرار الأحرف التي انتهت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 30، وهذا العدد = 10 + 10 + 10

فتأمّل كيف يتجلّى النظام العشاري نفسه!

تأمّل الأعجب..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

الحرف رقم 10 من بداية السورة هو حرف الكاف وترتيبه الهجائي رقم 22
الحرف رقم 20 من بداية السورة هو حرف اللّام وترتيبه الهجائي رقم 23
الحرف رقم 30 من بداية السورة هو حرف النون وترتيبه الهجائي رقم 25
الحرف رقم 40 من بداية السورة هو حرف الألف وترتيبه الهجائي رقم 1
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الأربعة = 71
71 عدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 20، أي 10 + 10
إذا أضفت إلى العدد 71 عدد حروف السورة وهو 43 حرفًا، يكون الناتج 114 وهو عدد سور القرآن!
العجيب أن هذه الأحرف نفسها تكرّرت في سورة الكوثر 23 مرّة!
ومن بداية سورة الكوثر حتى نهاية المصحف 137 كلمة، وهذا العدد = 114 + 23
عدد سور القرآن + عدد أعوام الوحي!

هناك ستة أحرف مشتركة وردت في آيات سورة الكوثر الثلاثة، وهي: أ – ر – ك – ل – ن – و
الآن تأمّل ترتيب هذه الأحرف في قائمة الحروف الهجائية:
الحرف / ترتيبه الهجائي
أ / 1
ر / 10
ك / 22
ل / 23
ن / 25
و / 27
المجموع / 108

هذه الأحرف عددها 6، ومجموع ترتيبها الهجائي 108
العجيب أن العدد 108 هو ترتيب سورة الكوثر في المصحف!
كما أن العدد 108 يساوي 6 × 6 × 3
6 هو عدد الأحرف و3 هو عدد آيات سورة الكوثر!
كما أن هذا العدد 108 نفسه = 114 – 6
114 هو عدد سور القرآن!

مزيد من التأكيد..

حرف الرّاء هو الحرف رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية.
جميع آيات السورة اختتمت بهذا الحرف الذي ورد فيها أربع مرّات وجاء في هذه المواقع:
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

جاء حرف الرّاء للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 16 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الثانية في ترتيب الحرف رقم 21 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الثالثة في ترتيب الحرف رقم 28 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الرابعة في ترتيب الحرف رقم 43 من بداية السورة.
مجموع المواقع الأربعة التي احتلها حرف الرّاء = 108، وهذا هو ترتيب سورة الكوثر في المصحف!

أرأيت دقة هذا النظام المحكم على مستوى موقع الحرف!
أرأيت هذا الترتيب المحكم الذي انتظمت به حروف أقصر سور القرآن!
هل جاء هذا التناسق المحكم على مستوى الكلمة والآية والسورة على هذا الوجه من غير تدبير محكم؟!
وهل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يحصي حروف القرآن ويتحرّى هويتها بهذه الدقة حتى يختار مواقعها؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 08/07/2017, 01:19 PM   رقم المشاركه : 22
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/21

سلسلة لعلهم يتفكرون /21

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الكوثر / القسم الثاني


القرآن الكريم..كل حرف من حروفه يأتي وفق ميزان دقيق..ومتى تقدّم أو تأخر أي حرف عن موقعه اختلّ هذا الميزان..
وهذه الحروف مرتبطة بعضها ببعض ارتباطًا وثيقًا ومباشرًا..لا يمكن أن يتحرّك حرف من موقعه ولا يمكن أن تستبدل حرفًا مكان آخر..

لا نزال بصدد الترتيب المحكم الذي انتظمت به حروف أقصر سور القرآن..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

حسنًا.. لنبدأ من الآية الأولى وهي من ثلاث كلمات:
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ }
أحرف الكلمة الأولى { إِنَّا } تكرّرت في سورة الكوثر 15 مرّة.
أحرف الكلمة الثانية { أَعْطَيْنَاكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 22 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { الْكَوْثَرَ } تكرّرت في سورة الكوثر 26 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الأولى (15 + 22 + 26) يساوي 63
63 هو عمر صاحب الكوثر مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم!

انتقلوا إلى الآية الثانية وهي من ثلاث كلمات أيضًا:
{ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ }
أحرف الكلمة الأولى { فَصَلِّ } تكرّرت في سورة الكوثر 6 مرّات.
أحرف الكلمة الثانية { لِرَبِّكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 14 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { وَانْحَرْ } تكرّرت في سورة الكوثر 23 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثانية (6 + 14 + 23) يساوي 43
43 هو عدد حروف سورة الكوثر نفسها!

انتقلوا إلى الآية الثالثة وهي من أربع كلمات:
{ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }
أحرف الكلمة الأولى { إِنَّ } تكرّرت في سورة الكوثر 15 مرّة
أحرف الكلمة الثانية { شَانِئَكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 21 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { هُوَ } تكرّرت في سورة الكوثر 4 مرّات.
أحرف الكلمة الرابعة { الْأَبْتَرُ } تكرّرت في سورة الكوثر 21 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثالثة (15 + 21 + 4 + 21) يساوي 61
61 عدد أوّليّ أصم لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو الواحد!
وخصائص الأعداد الأوّليّة تتفق مع مضمون الآية نفسها { إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }!
فالأبتر في اللّغة هو الذي لا عقب له ولا نسل!
تأمّلوا العدد 61 وانتبهوا إلى أن ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة هو 18
حاصل طرح العدد 61 من ترتيبه (61 – 18) يساوي 43، وهذا هو عدد حروف سورة الكوثر!

الآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمات السورة العشرة:
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الأولى = 63
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثانية = 43
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثالثة = 61
مجموع تكرار حروف كلمات السورة جميعها (63 + 43 + 61) يساوي 167
هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟!
العدد 167 يساوي 114 + 43 + 10
عدد سور القرآن + عدد حروف سورة الكوثر + عدد كلمات سورة الكوثر!

سبحان الله!
تأمّلوا الأعجب..

تذكّروا أن مجموع تكرار حروف كلمات سورة الكوثر = 167
سوف أنتقل بكم الآن إلى الآية رقم 167 من سورة النساء:
{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا (167)} النساء
عدد حروف هذه الآية 43 حرفًا، وهذا هو أيضًا عدد حروف سورة الكوثر!
الحرف الذي ترتيبه رقم 18 من بداية الآية هو حرف العين في كلمة { عَن }!
18 هو بالفعل ترتيب حرف العين في قائمة الحروف الهجائية!
الحرف الذي ترتيبه رقم 25 من نهاية الآية هو حرف النون في كلمة { عَن } نفسها!
25 هو بالفعل ترتيب حرف النون في قائمة الحروف الهجائية!

سبحانك ربّي!!
والعجب كل العجب أن مجموع الترتيب الهجائي للحرفين العين والنون = 43
43 هو عدد حروف الآية نفسها!! وهو أيضًا عدد حروف سورة الكوثر!

تأمّلوا ازدحام المعطيات الرقميّة في المشهد القرآني الواحد!

وتأمّلوا كيف يحمّل النظام الرقمي القرآني العدد الواحد أكثر من مدلول!
وتأمّلوا كيف يأخذ النظم القرآني في الحسبان ترتيب الكلمة وترتيب الآية وترتيب السورة!
وتأمّلوا كيف يأخذ في الحسبان ترتيب أحرف الكلمة نفسها في قائمة الحروف الهجائية!
كل ذلك في تناسق عجيب ومدهش، لا يتناقض، ولا يتعارض بعضه مع بعض!
وكل ذلك لا يؤثر في بنية الكلمة وفصاحتها!
وكل ذلك ولا يزال بعضهم حتى زماننا هذا { يَقُولُونَ افْتَرَاهُ }!

ولا يزال القرآن يتحدَّاهم.. { فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ } !
انتظرناهم أربعة عشر قرنًا من الزمان ولا نزال ننتظر..
سورة واحدة فقط... لا يهم حجمها طويلة أو قصيرة..
لم يستطيعوا.. ولن يستطيعوا.. لأنه كلام الله لا ريب.

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 09/07/2017, 12:39 PM   رقم المشاركه : 23
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/22

سلسلة لعلهم يتفكرون /22

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الأول


النسيج الرقمي القرآني..أحدث وجوه إعجاز القرآن في هذا العصر.. العصر الرقمي..هذا النسيج متشعّب ومتنوع إلى مستويات لا يعلم بها إلا الله عزّ وجلّ..
الإحاطة بكل أبعاد هذا النسيج أمر مستحيل..إنه يتجاوز كثيرًا قدرات العقل البشري المحدودة..بل ويتجاوز كل ما يستعين به هذا العقل من برامج وأدوات..وكل ذلك يتلاشى ويضمحل أمام عظمة هذا النسيج الرقمي القرآني المذهل..وما يتبدى لنا اليوم ونراه من عظمة هذا النسيج ما هو إلا كما نرى من ملكوت الله بأعيننا المجرّدة..العجيب أن هذا النسيج يتعامل مع ظاهر اللفظ كما يتعامل مع معناه في الوقت نفسه..

سوف نعرض لكم في هذا المشهد مثالًا واحدًا..

تأمّلوا لفظ { حَاقَ } وقد ورد في القرآن بمعانٍ مختلفة..
تأمّلوا هذه الآية من سورة النحل..
{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (34)}(النحل)
كلمة { وَحَاقَ } في هذه الآية ترتيبها رقم 414 من بداية السورة، وهذا العدد = 69 × 6
تأمّلوا جيِّدًا العدد 69 مضروب في الرقم 6
69 هو ترتيب سورة الحاقّة في المصحف..
ولكن إلى ماذا يشير الرقم 6 هنا؟

انتقلوا معي الآن إلى السورة رقم 6 في المصحف وهي سورة الأنعام..وتأمّلوا هذه الآية..
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (10)}(الأنعام).
العجيب أن لفظ { حَاقَ } ورد للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية من سورة الأنعام!!
والأعجب من ذلك أن لفظ { فَحَاقَ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 138 من بداية السورة، وهذا العدد = 69 + 69
العدد 69 وهو ترتيب سورة الحاقّة في المصحف يتأكّد عبر أكثر من طريق!

إليكم الأعجب..

ورد لفظ { حَاقَ } في القرآن 12 مرّة في 12 آية، هي هذه الآيات التي أمامكم..
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (10)}(الأنعام)
{ وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُوْدَةٍ لَيَقُوْلُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيْهِمْ لَيْسَ مَصْرُوْفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (8)}(هود)
{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (34)}(النحل)
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (41)}(الأنبياء)
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (48)}(الزمر)
{ فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوْءُ الْعَذَابِ (45)}(غافر)
{ فَلَمَّا جَاءتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (83)}(غافر)
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (33)}(الجاثية)
{ وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيْمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيْهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُوْنَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (26)}(الأحقاف)
{ الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3)}(الحاقة)
فكم تتوقّعون أن يكون مجموع كلمات هذه الآيات؟

إنها 144 كلمة، وهذا العدد = 12 × 12
بل ومجموع النقاط على حروف هذه الآيات 252 نقطة، ويساوي 12 × 21

هل تعجّبتم من ذلك؟
سوف أعرض عليكم الآن ما هو أعجب منه..
تأمّلوا أوّل آية في أوّل سورة في القرآن.. الفاتحة:
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)}(الفاتحة)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وتأمّلوا أوّل آية في سورة الأنبياء..
{ اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1)}(الأنبياء)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الواقعة..
{ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1)}(الواقعة)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الملك..
{ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)}(الملك)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الانشقاق..
{ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ (1)}(الانشقاق)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الغاشية..
{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1)}(الغاشية)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

سبحان الله!

وتأمّلوا أوّل آية في سورة البلد..
{ لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1)}(البلد)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة العلق..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

الآن لديكم 8 سور من سور القرآن تكرّرت أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } في الآية الأولى منها 12 مرّة!
وللعلم لا توجد أي سورة أخرى تكرّرت أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } في آيتها الأولى 12 مرّة باستثناء هذه السور!
إذاً أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآيات 96 مرّة!

ما العجيب في ذلك؟!
تأمّلوا تراتيب هذه السور الثماني نفسها في المصحف..
السورة / ترتيبها
الفاتحة / 1
الأنبياء / 21
الواقعة / 56
تبارك / 67
الانشقاق / 84
الغاشية / 88
البلد / 90
العلق / 96
المجموع / 503

وتذكّروا أن أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في الآيات الأولى من هذه السور 96 مرّة!
الآن تأمّلوا السورة الأخيرة في القائمة وهي سورة العلق ترتيبها في المصحف رقم 96
ولكن ليس ذلك ما أود التوقف عنده أو التعليق عليه!
تأمّلوا المفاجأة التي لا أظنكم تتوقّعونها بأي حال من الأحوال..
تأمّلوا مجموع تراتيب هذه السور نفسها وهو يساوي 503
والعجب كل العجب أن هذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 96

سبحانك ربّي.. أم يقولون افتراه!
تأمّلوا عظمة النسيج الرقمي القرآني!
تأمّلوا هذه السور وهي تبدأ بأوّل سور القرآن.. الفاتحة!
تأمّلوا هذه السور وهي تختتم بأوّل سورة نزلت من القرآن.. العلق!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع / النسيج الرقمي القرآني / القسم الثاني






  رد مع اقتباس
قديم 10/07/2017, 11:37 AM   رقم المشاركه : 24
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/23

سلسلة لعلهم يتفكرون /23

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الثاني



القرآن العظيم.. المعجزة الخالدة والمتجدّدة عبر الأجيال..إن حروف هذا القرآن وكلماته وآياته وسوره تأتي وفق نسيج رقمي مذهل..يأخذ هذا النسيج في الحسبان عددًا كبيرًا جدًّا من المعطيات في آن واحد، من دون أن يتأثر المعنى..وهذه الخاصية التي يمتاز بها نظم القرآن تعدّ من أصعب التحدّيات للعقل البشري..

وحتى تتأكّدوا من هذه الحقيقة بأنفسكم تأمّلوا معي هذا المشهد..
تأمّلوا دلائل العظمة في نظم حروف القرآن وكلماته وآياته وسوره..

آيات سورة الإسراء التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات!
تأتي بعد سورة الإسراء مباشرة سورة الكهف التي عدد آياتها 110 آيات جميعها تنتهي بحرف الألف!
تكرّر حرف الألف في سورة الإسراء 1248 مرّة.
وتكرّر حرف الألف في سورة الإسراء 1200 مرّة.
مجموع تكرار حرف الألف في السورتين 2448 مرّة، وهذا العدد = 18 × 17 × 8
18 هو ترتيب سورة الكهف في المصحف..
17 هو ترتيب سورة الإسراء في المصحف!
ولكن ماذا بشأن الرقم 8؟

إليكم الإجابة العجيبة التي لا أظنكم تتوقّعونها بأي حال..
تأمّلوا الفرق بين تكرار حرف الألف في السورتين 1248 – 1200 ويساوي 48
الآن تأمّلوا الآية رقم 48 في السورتين..

فهذه هي الآية رقم 48 في سورة الإسراء..
{ انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (48)}(الإسراء)
وهذه هي الآية رقم 48 في سورة الكهف..
{ وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَنْ لَنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)}(الكهف)
ما هي العلاقة بين الآيتين؟

حرف الألف تكرّر في الآية الأولى 8 مرّات وتكرّر في الآية الثانية 8 مرّات أيضًا.
والعجيب أن مجموع حروف الآيتين 106 أحرف، وهذا العدد يساوي 114 – 8
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن!

تأمّلوا الأعجب..
مجموع حروف الآيتين = 106
عدد النقاط على حروف الآية الأولى = 23 نقطة!
وعدد النقاط على حروف الآية الثانية = 23 نقطة!
والسورة التي ترتيبها رقم 23 في المصحف هي سورة المؤمنون..

الآن تأمّلوا الآية رقم 106 في سورة المؤمنون..
{ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)}(المؤمنون)

ما العجيب في هذه الآية؟!
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات!
وعدد كلمات هذه الآية نفسها 8 كلمات!
حقًّا.. { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82)}(النساء).

تأمّلوا آية سورة الكهف من جديد..
{ وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَنْ لَنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)}(الكهف)
عدد حروف هذه الآية 64 حرفًا، وهذا العدد = 8 × 8
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
مجموع تكرار هذه الأحرف الثلاثة في الآية = 24
ومجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الثلاثة نفسها 48، ويساوي 24 + 24
والآن تأمّلوا رقم الآية فإنه العدد 48 نفسه.. أليس كذلك!

سبحانك ربّي!
تذكّروا معي..

تكرّر حرف الألف 8 مرّات في الآية رقم 48 من سورة الإسراء.
وتكرّر حرف الألف 8 مرّات في الآية رقم 48 من سورة الكهف.
مجموع حروف الآيتين = 106 أحرف.
الآن تأمّلوا الآية رقم 106 في السورتين..

{ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106)}(الإسراء)
{ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)}(الكهف)

الأمر العجيب والمذهل حقًّا..
تكرّر حرف الألف في الآية الأولى 8 مرّات!
وتكرّر حرف الألف في الآية الثانية 8 مرّات أيضًا!
روابط رقمية قرآنية مذهلة!

عدد كلمات الآية الأولى 9 كلمات..
وعدد كلمات الآية الثانية 9 كلمات أيضًا..

انتقلوا معي الآن إلى السورة رقم 9 في ترتيب المصحف وهي سورة لتوبة..
تأمّلوا الآية رقم 106 في سورة التوبة..
{ وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106)}(التوبة)
ما العجيب في هذه الآية؟!
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات!

سبحان الله! تأمّلوا عظمة الذاكرة الرقمية القرآنيّة!

إليكم الأعجب..سوف نخضع الذاكرة الرقمية القرآنية لاختبار أكثر تعقيدًا هذه المرّة..
فتذكّروا معي هذه الحقائق..

آيات سورة الإسراء التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات، ويساوي 10 × 11
وآيات سورة الكهف التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات، ويساوي 10 × 11
هذه هي الآية رقم 106 من سورة الإسراء..
{ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106)}(الإسراء)
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات.

وهذه هي الآية رقم 106 من سورة الكهف..
{ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)}(الكهف)
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات.

الآن سوف أذهب بكم إلى الآية رقم 1060 في ترتيب المصحف، وهذا العدد يساوي 10 × 106
فهذه هي الآية رقم 1060 من بداية المصحف أمامكم الآن..
{ قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (106)}(الأعراف)
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا.. أليس هو العدد 106 نفسه؟!

عجيب!!
والأعجب منه أن حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات!!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية القرآنية الدامغة؟
تأمّلوا هذه الهندسة الرقمية المحكمة لحروف القرآن وكلماته وآياته!
من يستطيع أن يبني مثل هذا النظام البديع غير البديع سبحانه وتعالى؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 11/07/2017, 11:32 AM   رقم المشاركه : 25
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/24

سلسلة لعلهم يتفكرون /24

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الثالث / { امْرَأَتِيْ }


ما بين النجم والكلمة خيط رفيع اسمه الدهشة..تنعقد ألسنتنا بالدهشة عادة كلما تأمَّلنا مواقع النجوم التي أقسم الله بها اللَّه في كتابة..والتي لم يتوصَّل العلم إلى حقيقتها إلا بعد عشرات القرون من انقضاء الوحي..
ولكن هل تدبَّرنا ولو للحظات مواقع الكلمات في كتاب الله العزيز؟!
إذًا تابع معنا هذا المشهد الرقمي القرآني العجيب..

هذه هي الآيات الثمان الأولى من سورة مريم:
{ كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوْبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُوْنُ لِيْ غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8)}

لقد وضعت أمامك هذه الآيات كلها من أجل كلمة واحدة فقط! ..أتدري ما هي هذه الكلمة؟
إنها الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم..كلمة { امْرَأَتِيْ } هي الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم!

ولكن ما العجيب في ذلك؟
تأمّل الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة نفسها..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
م / 24
ر / 10
أ / 1
ت / 3
ي / 28
المجموع / 67

عجيب!!

ترتيب كلمة كلمة { امْرَأَتِيْ } من بداية سورة مريم = 67
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف كلمة { امْرَأَتِيْ } = 67
ولكن لماذا هذا العدد دون غيره؟
إليك الإجابة العجيبة..

67 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 19
19 عدد أوّليّ أيضًا، وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!
ومريم هي المرأة الوحيدة التي ورد ذكرها في القرآن!

ولكن رغم ذلك قد يظل البعض يعاند ويجادل ويظن أن ذلك يمكن أن يحدث مصادفة!
إذا كان الأمر كذلك فلنتأمل عدد آيات سورة مريم ذاتها.. 98 آية..
وتأمّل معي كيف تكرّرت أحرف الكلمة نفسها { امْرَأَتِيْ } في الآية رقم 98 من بداية المصحف..
{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (91)}(البقرة)
هذه الآية التي أمامك هي الآية رقم 98 من بداية المصحف..
والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في هذه الآية..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 21
م / 15
ر / 2
أ / 21
ت / 3
ي / 5
المجموع / 67

عجيب!! تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في الآية 67 مرّة!
العدد نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!
ولكن رغم ذلك قد يظل البعض يعاند ويجادل ويظن أن ذلك كله يمكن أن يحدث مصادفة!

إذا كان الأمر كذلك فلنتأمل عدد سور القرآن الكريم.. 114 سورة..
وتأمّل معي أوّل آية في القرآن رقمها 114 وهذه الآية هي من سورة البقرة أيضًا..
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)
والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في هذه الآية..

الحرف /
ا / 21
م / 12
ر / 3
أ / 21
ت / 0
ي / 10
المجموع / 67

عجيب!! تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في الآية 67 مرّة أيضًا!
العدد نفسه يتأكّد عبر أكثر من طريق!

تأمّل من جديد..
الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم هي كلمة { امْرَأَتِيْ }!
67 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 19
19 عدد أوّليّ أيضًا، وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!
ولكن ما هي علاقة كلمة { امْرَأَتِيْ } بالأعداد الأوّليّة؟

الأمر لا يتعلق بكلمة { امْرَأَتِيْ } في ذاتها، ولكن في الصفة التي أُصبغت عليها!

تأمّل الكلمة التي جاءت بعد كلمة { امْرَأَتِيْ } مباشرة..
{ قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُوْنُ لِيْ غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8)}

سبحان الله.. { وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا }!!نعم.. إنها صفة { عَاقِرًا }!
ومعلوم أن المرأة العاقر هي التي لا تلد!
ومعلوم أن الأعداد الأوّليّة هي التي لا تقبل القسمة إلا على نفسها أو الواحد!
لاحظ وجه الشبه ما بين خصائص الأعداد الأوّليّة والمرأة العاقر!
وتأمّل كيف تنطق الأرقام وتتحدّث قبل الحروف والألفاظ!
قبل أن تُصبغ صفة عاقر على المرأة صُبغت الكلمة نفسها بثوب من الأعداد الأوّليّة الصماء!
وهكذا يتجذَّر النسيج الرقمي القرآني في أعماق سحيقة جدًّا، يستحيل أن يدرك العقل البشري جميع أبعادها..

وهكذا يقف القرآن العظيم عزيزًا شامخًا، يتحدّى المكابرين والمعاندين في كل زمان ومكان!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 12/07/2017, 07:19 PM   رقم المشاركه : 26
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/25

سلسلة لعلهم يتفكرون /25

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

البنان


مع مرور الزمان..واعتياد الإنسان على ما حوله من علوم واكتشافات..فإنه يمر على كثير من الأمور المبهرة في هذا الكون مرور الكرام!
ولعل أكثر المبهرات التي لا يتوقف الإنسان عندها كثيرًا هو الإنسان نفسه! ،هذا المخلوق الذي يُعد دليلًا مبهرًا على عظمة الخالق سبحانه وتعالى!
ولتأكيد ذلك اسمحوا لي أن أسألكم سؤالًا بسيطًا..
ماذا تعرفون عن بَنانكم؟

تأمّلوا الآية الرابعة من سورة القيامة..
{ لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (1) وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (2) أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ لَنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4) }(القيامة)

البنان هو تلك الهندسة الفريدة والمحيرة، والخريطة البشرية التي لا يتشابه فيها اثنان من البشر، والتي لا تتجاوز مساحتها السنتيمتر المربع الواحد!!
ما هي هذه الخريطة وأين موقعها في جسم الإنسان، وما هو سرها، ولماذا ذكرها القرآن دون غيرها، وما هي أهميتها؟
إنها بصمات أصابع أيديكم وأرجلكم!
لم يتوصّل العلم إلى حقيقة البصمة وأهميتها إلا في نهاية القرن التاسع عشر، حيث ثبت علميًا أنه لا يمكن أن تتطابق البصمات بين شخصين أبدًا؛ وبذلك تم اعتماد البصمة دوليًّا كوسيلة مُثلى لتحديد هوية الأشخاص.
فتأمّلوا.. كم عدد من حوتهم القبور وابتعلتهم الأرض منذ أن وارى قابيل جسد أخيه هابيل الثرى حتى الآن.. وكم عدد من سيولدون منذ هذه اللحظة حتى قيام الساعة؟ السابقين والحاضرين والقادمين، مليارات البشر، ولا تتطابق البصمات بين اثنين منهم أبدًا، مهما تباعدت بهم الأمكنة والأزمان!
وهكذا.. ومع تطوّر العلوم نستطيع أن نفهم بشكل أفضل مراد اللَّه عزّ وجلّ من هذه الآية:

{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

والآن لننتقل مع البنان.. من عجائب البيان إلى عجائب الأرقام.. في القرآن.
تأمّلوا.. واستعدوا للمفاجأة!

هذه الآية التي أمامكم رقمها 4 وترتيبها من بداية المصحف رقم 5555
ركزوا معي جيدًا في الرقم 4 والرقم 5 مكرّرًا 4 مرّات!
هل تجدون علاقة بينهما وبين البنان؟

ببساطة شديدة..
لكل إنسان 4 أطراف في كل طرف 5 بنان!
يده اليمنى تنتهي بـ (5) أصابع ويده اليسرى كذلك، في كل أصبع بنان.
رجله اليمنى تنتهي بـ (5) أصابع ورجله اليسرى كذلك، في كل أصبع بنان.
تذكّروا أن رقم الآية هو 4 وترتيبها من بداية المصحف 5555
الأعجب من ذلك أننا إذا تأمّلنا موقع لفظ { بَنَانَه } نجده الكلمة رقم 20 من بداية السورة !
وهذا العدد يساوي 4 × 5

سبحان الله! العلاقة الرقمية نفسها تتأكّد عبر أكثر من طريق!

تأملوا أيضًا مجموع تراتيب السور من بداية المصحف حتى سورة القيامة التي وردت فيها آية البنان إنه 2775، وهذا العدد يساوي 555 × 5
العلاقة الرقمية نفسها تتأكّد من جديد!

وتأمّلوا عدد كلمات سورة القيامة فهو 165 كلمة، وهذا العدد يساوي 55 + 55 + 55
ولا تنسَوا أن تنتبهوا إلى أن لفظ { بَنَانَهُ } يتألّف من 5 أحرف.
وتأمّلوا أيضًا ترتيب سور القرآن من بداية المصحف حتى نهاية سورة القيامة فإنه 2850
وهذا العدد يساوي 114 × 5 × 5
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن الكريم!
وبهذا تتجلّى خُماسيات البَنان من زوايا مختلفة لتؤكد الحقيقة نفسها!

والآن تأمّلوا أين ورد لفظ البنان للمرّة الأولى في القرآن:
{ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (12)}(الأنفال)

وتأمّلوا أين ورد لفظ البنان للمرّة الأخيرة في القرآن:
{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

مع العلم أن لفظ "بنان" لم يرد في القرآن الكريم كلّه إلا في هاتين الآيتين فقط!
والآن ما هي العلاقة بين هاتين الآيتين؟

لا تفكّروا كثيرًا..
الآية الأولى عدد كلماتها 23 كلمة.
والآية الثانية عدد حروفها 23 حرفًا.
ولكن ما ذا يعني لكم هذا العدد؟
سوف تقولون إنه عدد أعوام نزول القرآن..
نعم.. إن عدد أعوام نزول القرآن 23 عامًا، ولكن الأمر يختلف هنا!!
تأمّلوا آيتي البنان من جديد..

{ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (12)}(الأنفال)
{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

حرف الباء تكرّر في هاتين الآتين 9 مرّات.
حرف النون تكرّر في هاتين الآتين 13 مرّة.
حرف الألف تكرّر في هاتين الآتين 24 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { بَنَان } فهل لديكم شك في ذلك؟
لقد تكرّرت هذه الأحرف في الآيتين 46 مرّة، وهذا العدد يساوي 23 + 23

تأمّلوا كيف يتأكّد هذا العدد (23) عبر أكثر من طريق وبشكل زوجي!

مزيد من التأكيد..
لقد وردت آيتي البنان في سورتي الأنفال والقيامة ومجموع ترتيبهما في المصحف هو 83
والعجيب أن العدد 83 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 23
والأعجب منه أن مجموع آيات سورتي الأنفال والقيامة 115 آية، وهذا العدد = 23 × 5
أرأيتم مثل هذه الروابط الرقمية الدقيقة؟

ولكن لا يزال هذا السؤال ينتظر إجابة مقنعة..
ما هي علاقة العدد 23 بالبنان؟
لقد توصّل العلم الحديث إلى أن لكل إنسان 23 زوجًا من الكروموسومات (23 + 23) تشكّل في مجملها البصمة الوراثية للإنسان.
والعجيب أن السورة التي تأتي بعد سورة القيامة مباشرة هي سورة الإنسان!!
وتعتبر هذه البصمة الوراثية لكل إنسان نسخة فريدة تميزه عن سائر الخلق.
وكما أنه لا يمكن أن تتطابق بصمات الأصابع فمن المستحيل كذلك تطابق البصمة الوراثية لشخصين!

هل رأيتم أعجب من ذلك؟! إنه القرآن العظيم الذي لا تنقضي عجائبه!!

مزيد من التأكيد..
ولكن لماذا جاءت آيتا البنان في سورتي الأنفال والقيامة؟
سورة الأنفال عدد آياتها 75 آية!
وسورة القيامة ترتيبها في المصحف رقم 75
وفي الحالتين فإن العدد 75 يساوي 25 × 3
والفرق بين عدد آيات السورتين يساوي 25

ولكن لماذا يتأكّد هذا العدد بهذه الطريقة العجيبة!
لأن مجموع أرقام آيات سورة الأنفال = 2850
ومجموع سور القرآن من بداية المصحف حتى سورة القيامة = 2850
وهذا العدد 2850 يساوي 114 × 25
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن!
وتعلمون أيضًا أن العدد 25 يساوي 5 × 5

تأمّل هذا التناسق الرقمي العجيب!

فهل من المعقول بعد كل ذلك أن يتشكك أحد في القرآن الكريم؟!
هل اكتشف مُحمَّد- صلى اللَّه عليه وسلّم- بنفسه بصمة الأصبع قبل كل علماء العالم ودون وحي من الله؟
هل يستطيع أي عالم رياضيات عبقري اليوم، وليس قبل 1400 عام، أن يبني مثل هذا النظم الرقمي المذهل وبهذه الطريقة المحكمة؟!
وكيف إذًا فعل مُحمَّد- صلى اللَّه عليه وسلّم- ذلك والقرآن لم يكن مرقَّمًا في عهده؟!
هل كان يعتني بكل هذه التفاصيل ليختار حروف القرآن وألفاظه ومواقع آياته؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 13/07/2017, 12:50 PM   رقم المشاركه : 27
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/26

سلسلة لعلهم يتفكرون /26

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ اِهْدِنَا }


في بيئة عربية..عُرفت بإيغالها في الجهل واستكانتها إليه..وتماديها في الباطل وخضوعها له..وبين قوم أشربوا الضلال وألّفوه..
اقتضت حكمة اللَّه عزّ وجلّ أن يفتتح الوحي بلفظ { اقْرَأْ }..ويفتح بهذه الكلمة أبواب العلم وآفاق المعرفة لأمَّة أميَّة..ويضع لها بذلك منهجًا متكاملًا للقراءة والنظر والتفكُّر..فهذا هو مستهل رسالة الله إلى البشرية..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
هذه هي أوّل آية في أوّل سورة نزلت من القرآن (العلق)..
والعلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف!

ما العجيب في ذلك؟
للإجابة عن هذا السؤال ننطلق إلى أوّل سورة في المصحف..
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}(الفاتحة)
كلمة { اِهْدِنَا } هي الكلمة رقم 18 من بداية المصحف!

عجيب!! لماذا هذه الكلمة دون غيرها هي الكلمة رقم 18 من بداية المصحف؟
الإجابة عن هذا السؤال تتأكّد من طريقين..
تأمّلوا الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة نفسها..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
هـ / 26
د / 8
ن / 25
ا / 1
المجموع / 61

وكما تلاحظون فإن مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
والعجيب حقًّا أن 61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

من طريق آخر..تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف الكلمة نفسها في سورة الفاتحة..

الحرف / تكراره في الفاتحة
ا / 26
هـ / 5
د / 4
ن / 11
ا / 26
المجموع / 72

سبحان الله العظيم!!
من بين الأعداد كلها لا يتجلّى لنا إلا العدد 72 دون غيره!!
أتعلمون لماذا تكرّرت أحرف كلمة { اِهْدِنَا } في سورة الفاتحة 72 مرّة!
لأن 72 هو بالتمام والكمال عدد كلمات سورة العلق نفسها!
ولا ننسى أن العدد 72 نفسه يساوي 18 × 4
ولا ننسى أن عدد حروف سورة العلق 288 حرفًا، وهذا العدد = 72 × 4

حقائق رقمية قرآنية عجيبة!

إليكم الأعجب..لفظ { اِهْدِنَا } لم يرد في القرآن كله إلا مرّتين اثنتين فقط..
جاء لفظ { اِهْدِنَا }في هاتين الآيتين من سورتي الفاتحة و"ص"..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
{ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)}(ص)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين؟!
سوف أعرض عليكم الإجابة الآن ولكنني على يقين من أنها سوف تكون مفاجأة لكم بكل المقاييس!! تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم..

الحرف / ترتيبه الهجائي / تكراره في الآيتين
ا / 1 / 23
هـ / 26 / 3
د / 8 / 5
ن / 25 / 7
ا / 1 / 23
المجموع / 61 / 61

حقًّا.. إنه كلام الله لا ريب!
اسمحوا لي أن ألخّص لكم هذه النتائج..

سورة العلق هي أوّل سورة نزلت من القرآن..
وهذا يعني أن الآية الأولى من سورة العلق هي أوّل آية نزلت من القرآن..
سورة العلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف تحديدًا..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا } في بداية هذه الآية من سورة الفاتحة..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18
مجموع تكرار أحرف كلمة { اِهْدِنَا } في أولى سور القرآن الفاتحة = 72
72 هو عدد كلمات سورة العلق نفسها!
وهذا العدد نفسه 72 يساوي 18 × 4
عدد حروف سورة العلق 288 حرفًا، وهذا العدد = 72 × 4
كلمة { اِهْدِنَا } لم ترد في القرآن كله إلا مرّتين فقط في آيتين..
مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين = 61

سبحانك ربّي جلّت قدرتك ما أعظم كاتبك وما أعجب نظمه!!

تأمّلوا الأعجب..
تأمّلوا آيتي { اِهْدِنَا } من جديد..
وتذكّروا أن لفظ { اِهْدِنَا } لم يرد في القرآن كله إلا في هاتين الآيتين فقط..

{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
{ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)}(ص}

تأمّلوا الآية الأوّلى وهي تتألّف من ثلاث كلمات: اِهْدِنَاالصِّرَاطَالْمُسْتَقِيمَ.
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين = 61
مجموع تكرار حروف كلمتي { الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } في الآيتين 122، ويساوي 61 + 61

حقائق رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!!

تأمّلوا الأعجب..
سورة العلق هي أوّل سورة نزلت من القرآن..
سورة العلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف تحديدًا..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا } في بداية هذه الآية من سورة الفاتحة..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }(لفاتحة)

الآن تأمّلوا الآية الأولى من السورة رقم 18 في ترتيب المصحف وهي سورة الكهف..
{ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا (1)}(الكهف)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
إليكم الإجابة العجيبة..

الحرف / تكراره في الآية
ا / 6
هـ / 3
د / 2
ن / 1
ا / 6
المجموع / 18

تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم ولا تعلّقوا!! لا تفسدوا لغة الأرقام فهي أبلغ وأفصح وأدقّ!

تأمّلوا هذه..
أنتم تعلمون أن سور القرآن عددها 114 سورة..
وتعلمون أيضًا أن أوّل سورة نزلت من القرآن هي سورة العلق..
وتعلمون أن سورة العلق هي السورة الوحيدة التي بدأت بآية من 18 حرف..
وتعلمون أن الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا }..
وتعلمون أن مجموع الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة { اِهْدِنَا } = 61
وتعلمون أن العدد 61 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

الآن انتقلوا معي إلى أوّل آية في المصحف رقمها 114 ...
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
إليكم الإجابة العجيبة..

الحرف / تكراره في الآية
ا / 21
هـ / 8
د / 3
ن / 8
ا / 21
المجموع / 61

والآن ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

تأمّلوا الأعجب..
انتقلوا معي إلى سورة فصّلت..
أنتم تعلمون أن العدد 47 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15
الآن سوف أعرض عليكم الآيتين رقم 15 ورقم 47 من سورة فصّلت فتأمّلوا..
{ فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (15)}(فصّلت)
{ إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ وَمَا تَخْرُجُ مِنْ ثَمَرَاتٍ مِنْ أَكْمَامِهَا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ أَيْنَ شُرَكَائِي قَالُوا آذَنَّاكَ مَا مِنَّا مِنْ شَهِيدٍ (47)}(فصّلت)

عدد النقاط على حروف الآية الأولى = 54 نقطة!
وعدد النقاط على حروف الآية الثانية = 54 نقطة!
تعلمون لماذا؟ لأن 54 هو عدد آيات سورة فصّلت نفسها!
كما أن العدد 54 يساوي 18 × 3
ولكن كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين؟!

مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في الآية الأولى = 61
ومجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا }في الآية الثانية = 61
أنتم تعلمون أن 61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

إذًا اسمحوا لي أن أعرض عليكم الآية رقم 18 من سورة فصّلت نفسها..
{ وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (18)}(فصّلت)

فكم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
العجيب حقًّا أن مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في هذه الآية = 18
والأعجب منه أن مجموع النقاط على حروف هذه الآية نفسها = 18

تفكّروا في هذه الهندسة الرقمية القرآنية المحكمة!!
وعلى الرغم من ذلك فهناك من يتوهَّم أن ذلك كله يمكن أن يأتي عشوائيًّا!
أو يظن أن مُحمَّدا -صلى الله عليه وسلّم- هو الذي نظم هذا القرآن بهذه الطريقة المحكمة!
تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 14/07/2017, 11:27 AM   رقم المشاركه : 28
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/27

سلسلة لعلهم يتفكرون /27

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الألوان


الألوان..سر البهجة والسرور في الكون وفي حياة الإنسان..من أين تفيض على الكون بسحرها؟!وماذا لو أن حياتنا بلا ألوان؟!
هل تخيلتم أنفسكم وحياتكم والكون كله حولكم بلا ألوان؟! إن مجرد التفكير في ذلك شيء صعب!
فالزهرة الواحدة.. الطائر الواحد.. عالم من الألوان الملهمة للفنانين والشعراء.إنها نعمة من الله.. { وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا }.
فما سر هذه الألوان التي تمنح الحياة سر وجودها؟! وكيف يكون هذا الكون البديع وقد مُحيت الألوان من صفحاته، فلم نعد نرى عالم النبات زاخرًا بآيات الألوان الناطقة بعظمة الخالق وجلاله؟
ولم نعد نرى ممالك الطيور زاهية بألوانها الرائعة المتناغمة مع الطبيعة التي تنشأ فيها؟
ولم نعد نرى الدواب والأنعام والحيوانات وفيها من عجائب الألوان ما تعجز عن وصفه الكلمات؟
ولم نعد نرى الليل الوقور والشمس الحنون بشفقها وغسقها؟
لم نعد نرى الألوان مع الألوان والجمال مع الجمال؟
إنها ظاهرة الجمال في هذا الوجود.
والأعجب من هذا أن فضل الألوان لا يقتصر على الجمال.. وكفى به فضل للألوان!
إلا أن فضلها يتعدى ذلك إلى التأثير على مزاج الإنسان وتفكيره وأنماط سلوكه؛ فاللون هو طاقة مشعة، لها طول موجي معين، تقوم المستقبلات الضوئية في شبكية العين بترجمتها إلى ألوان.
وتحتوي الشبكية على ثلاثة ألوان هي: الأخضر، والأحمر، والأزرق، وبقية الألوان تتكون من مزج هذه الألوان الثلاثة، وعندما تدخل طاقة الضوء إلى الجسم؛ فإنها تنبه الغدة النخامية والجسم الصنوبري في الدماغ، مما يؤدي إلى إفراز هرمونات معينة؛ تُحدث مجموعة من العمليات الفسيولوجية؛ التي تؤثر مباشرة على تفكير ومزاج وسلوك الإنسان.
الأصفر يبعث النشاط في الجهاز العصبي..
الأرجواني أو البنفسجي يدعو إلى الاستقرار..
الأزرق يُشعر الإنسان بالبرودة..
الأحمر يُشعره بالدفء..
أما ما يبعث السرور والبهجة وحب الحياة في نفس الإنسان فإنه اللون الأخضر.لذا فهو لون ثياب الجراحين ومساعديهم من الممرضين والممرضات في غرف العمليات الجراحية.ويكفي هذا اللون فخرًا كونه لون لباس أهل الجنة وفراشهم.
والعجيب في الألوان كذلك أن تأثيرها لا يقتصر على المبصرين الذين يرونها..
بل يتعداهم إلى كفيفي البصر! وذلك عن طريق ترددات الطاقة التي تتولد داخل أجسامهم من الألوان المحيطة بهم!

والآن من آيات الألوان في كتاب الله المنظور..إلى آيات الألوان في كتاب الله المسطور.. القرآن الكريم.
تأمَّلوا معي كيف ذُكرت الألوان في القرآن وكيف كان لها حضور مميّز في آياته..
كيف عبّر القرآن بالألوان عن اختلاف الجبال والناس والدواب والأنعام والثمار والزرع وما يخرج من بطون النحل.. وكيف جعل الله تعالى اختلاف الألوان آيات لقوم يتفكرون ويتأملون!
تأملوا كيف ورد اللون الأخضر في الآيات التي تصف حال أهل الجنة وما يحيط بهم من النعيم في جو رفيع من البهجة والمتعة والأمان النفسي!
لقد حظي اللون الأخضر بمقام سامٍ بأن جعله الله من نعيم أهل الجنة، ولون لباسهم وفراشهم.
اللَّون الأخضر ورد في القرآن 8 مرّات، وعدد أبواب الجنة 8
اللَّون الأسود ورد في القرآن 7 مرّات، وعدد أبواب النار 7
تأمّلوا هذا البناء الرقمي المبهر!
الأعجب أن ألوان الطيف الضوئي في قوس المطر عددها 7 ألوان:
الأحمر– البرتقالي – الأصفر– الأخضر– الأزرق – النيلي– البنفسجي.
هذه الألوان هي التي تتشكل في قوس المطر، ومن مزجها يظهر اللون الأبيض.
تذكروا .. كم عدد هذه الألوان؟ نعم.. عددها 7 ألوان.
فكم مرة وردت الألوان مجتمعة في القرآن الكريم؟
ورد ذكر الألوان مجتمعة في القرآن الكريم 7 مرّات!
إن القرآن يبني ذكره للألوان وفق منظومة سباعية مبهرة، وذلك لارتباط الألوان ذاتها بالعدد 7
فتأمّلوا هذه الحقيقة في أحرف لفظ (ألوان) :

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
هذه هي أحرف لفظ (ألوان) مجموع ترتيبها الهجائي = 77

تأمّلوا العدد 77 وانتبهوا إلى أن لفظ (ألوان) ورد في القرآن 7 مرّات!
الآن تأمَّلوا الآيات التي ورد فيها لفظ (ألوان) في القرآن:

{ وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13)}(النحل)
{ ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)}(النحل)
{ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22)}(الروم)
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27)}(فاطر)
{ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28)}(فاطر)
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (21)}(الزمر)

هذه الآيات عددها 6 ولفظ (أَلْوَانُهُ) يتألّف من 6 أحرف وجاء بعد 6 كلمات من بداية الآية الأولى.
تأمّلوا أوّل 6 أحرف في آيات الألوان الست { وَمَا ذَرَأَ }: و، م، ا، ذ، ر، أ
هذه الأحرف تكرّرت في آيات الألوان الست 196 مرّة، وهذا العدد = 7 × 7 × 4

ولمزيد من توضيح هذه المنظومة السباعية تأمَّلوا الآية الأولى التي يرد فيها ذكر الألوان في القرآن..
لقد ذُكرت الألوان مجتمعة في القرآن لأوَّل مرة في هذه الآية:
{ وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13)}(النحل)

تأملوا..
لفظ { أَلْوَانُهُ } جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية!
والعجيب أنه جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من نهاية الآية أيضًا!
تأملوا الأعجب وأكملوا المنظومة السباعية للألوان في القرآن.. ومنذ الآية الأولى التي يرد فيها ذكر الألوان!

عدد حروف الآية 49 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7
أرأيتم كيف يبهرنا القرآن دائماً دون أن تنتهي عجائبه!
تأمّلوا المنظومة السباعية للألوان من خلال هذا الميزان القرآني الدقيق:
سبحان من أبدع هذا البناء المحكم!
عدد ألوان الطيف الضوئي 7 ألوان!
ورد ذكر الألوان مجتمعة في القرآن 7 مرّات!
أوّل مرّة يرد ذكر الألوان جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية!
أوّل مرّة يرد ذكر الألوان جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من نهاية الآية!
عدد حروف الآية 49 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7
أكملوا معي المنظومة السباعية للألوان في القرآن..

ومن خلال السورة نفسها بل والآية نفسها
عدد كلمات سورة النحل من بدايتها حتى نهاية هذه الآية 147 كلمة، وهذا العدد = 7 × 7 × 3
مجموع أرقام آيات سورة النحل من بدايتها حتى نهاية هذه الآية 91، وهذا العدد = 7 × 13
13 هو رقم الآية نفسها وهو عدد كلماتها أيضًا!
كلمة { أَلْوَانُهُ } هي الكلمة رقم 34476 من بداية المصحف، وهذا العدد = 13 × 13 × 204
العدد 13 يتجلّى مرّتين لأنه يمثّل رقم الآية وعدد كلماتها أيضًا!

سبحان الله! الأمر في غاية البساطة!
افتحوا المصحف وتأكّدوا من هذه الأرقام بأنفسكم! فالأمر في غاية البساطة!
أما الشيء الصعب فهو أن يجيب المنكرون للقرآن على أسئلة بديهية:
من رتَّب ألفاظ القرآن وكلماته بهذه الطريقة المحكمة؟!
كم هي العلوم والأعمار التي يحتاجها إنسان واحد ليرتب 77800 كلمة في 6236 آية؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 15/07/2017, 12:01 PM   رقم المشاركه : 29
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/28

سلسلة لعلهم يتفكرون /28

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ }


في السابع عشر من ديسمبر عام 1903 حلّق الأخوان (رايت) بأوّل طائرة على هضاب كيتي هاوك..
شعرا بالضيق في صدريهما..
اكتشف العلماء لاحقًا تلك العلاقة العكسية بين كمية الأوكسجين والصعود إلى أعلى..
يقل الأكسجين.. وينخفض الضغط الجوي تدريجيًا عند الصعود إلى الفضاء.. مما يؤدي إلى الاختناق الناتج عن عدم تمدد الرئتين..
إنها حالة من الضيق في الصدر تزداد حرجًا كلما صعد الإنسان عاليًا حتى يصل به الأمر إلى الاختناق التام..
ولهذه الأسباب تُجهز الطائرات اليوم بأجهزة تعمل على ضبط الضغط الجوي والأوكسجين..
بل لو تعطلت هذه الأجهزة في الجو يضطر الطيار إلى الهبوط الاضطراري حفاظًا على حياة الركاب..
فكيف وصف لنا القرآن - وبكلمات قليلة - هذه الحقيقة التي انتظر العلماء قرونًا من الزمان حتى يتوصّلوا إليها؟:

{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)

وكيف يشكك عاقل بعد ذلك في صدق هذا القرآن الكريم الذي لا تنقضي عجائبه؟!
ومن ضيق صدور المكذبين.. إلى رحابة عقول المتأملين..
تأملوا الآية..وتابعوا ارتباط الإسلام بالرقم 5.. عدد أركان الإسلام نفسه..
إن رقم الآية 125 وهذا العدد = 5 × 5 × 5
ويأتي لفظ { لِلْإِسْلَامِ } بعد 25 حرفًا من بداية الآية، أي 5 × 5
وتعلمون جيدًا أن أركان الإسلام 5
كما أن لفظ { لِلْإِسْلَامِ } هو الكلمة رقم 8 من بداية الآية..
فما العلاقة بين 5 و 8 في هذه الآية؟

يتألف لفظ { لِلْإِسْلَامِ } من أربعة حروف: اللّام والألف والسين والميم..
مجموع تكرار هذه الحروف في الآية = 40 أي 5 × 8
سبحان الله!

تأمّلوا تكرار هذه الحروف في الآية:

حرف الياء تكرّر في الآية 13 مرّة.
حرف الشين ورد في الآية مرّة واحدة.
حرف الراء تكرّر في الآية 7 مرّات.
حرف الحاء تكرّر في الآية مرّتين اثنتين.
هذه هي حروف كلمة { يَشْرَحْ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.

وتأمّلوا كيف تكرّرت حروف اختها { صَدْرَهُ }:

حرف الصاد تكرّر في الآية 3 مرّات.
حرف الدال تكرّر في الآية 6 مرّات.
حرف الراء تكرّر في الآية 7 مرّات.
حرف الهاء تكرّر في الآية 7 مرّات.
هذه هي حروف كلمة { صَدْرَهُ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.

سبحان الله.. المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها..
وأنتم تعلمون أن 23 هو عدد أعوام نزول القرآن.
والآن هل علمتم لماذا جاءت الكلمة التالية لهاتين الكلمتين { لِلْإِسْلَامِ

لاحظوا كيف تكرّر حرف اللّام في بداية الكلمة { لِلْإِسْلَامِ }..
وأنتم تعلمون أن حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
سبحانك ربّي!!
بل الأمر أعجب من ذلك.. تأمّلوا هذه الحروف:

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الحاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 6
هذه هي حروف كلمة { يَشْرَحْ } مجموع ترتيبها الهجائي = 57

والآن تأمّلوا الترتيب الهجائي لحروف اختها { صَدْرَهُ }:

حرف الصاد ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26
هذه هي حروف كلمة { صَدْرَهُ } مجموع ترتيبها الهجائي = 58

تأمّلوا..
حروف كلمة { يَشْرَحْ } مجموع ترتيبها الهجائي = 57
حروف كلمة { صَدْرَهُ } مجموع ترتيبها الهجائي = 58
مجموع الترتيب الهجائي لحروف الكلمتين 57 + 58 = 115
وأنتم تعلمون أن العدد 115 يساوي 5 × 23
عدد أركان الإسلام × عدد أعوام نزول القرآن!

تأمّلوا الكلمتين معًا { يَشْرَحْ صَدْرَهُ }..
الكلمتان جاءتا بعد 5 كلمات من بداية الآية.
من بداية الكلمتين وحتى نهاية الآية 23 كلمة!
سبحان الله.. المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها يتأكدان بأكثر من طريق!

والعجيب أن آخر 5 سور في المصحف مجموع آياتها 23 آية!!
فهذه هي آخر 5 سور في المصحف..

السورة / آياتها / كلماتها
النصر / 3 / 19
المسد / 5 / 23
الإخلاص / 4 / 15
الفلق / 5 / 23
الناس / 6 / 20
المجموع / 23 / 100

تأمّلوا السورة رقم 2 من بداية القائمة ورقم 2 من نهايتها..
تأمّلوا ميزان 5 و 23
إنه ميزان رقمي عجيب!

تأملوا الأجمل..
{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)
مجموع حروف الآية 110 حرفًا، ويساوي 5 × 22
فإذا كان 5 هو عدد أركان الإسلام، فإلى ماذا يشير العدد 22؟
إنه يشير إلى الآية رقم 22 من سورة الزمر..

{ أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22)}(الزمر)

هل تعلمون لماذا؟
لأن انشراح الصدر للإسلام لم يرد في القرآن كله إلا في هاتين الآيتين فقط..

{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)
{ أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22)}(الزمر)

كلمة { لِلْإِسْلَامِ }هي الكلمة رقم 5 من بداية الآية الثانية!
وأن قوله تعالى: { أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ } يتألف من 5 كلمات و22 حرفًا..
العلاقة تتأكد بين 5 و 22 بأكثر من طريق!

سبحان الله!
تأمّلوا هذه الروابط الرقمية العجيبة في القرآن كله..
تأمّلوا أين وردت كلمة الإسلام في هذه الآية من سورة آل عمران..
{ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)}(آل عمران)
كلمة الإسلام هي الكلمة رقم 5 أيضًا...
سبحان الله.. إن ترتيب كلمة الإسلام يشير إلى عدد أركان الإسلام.
عدد أركان الإسلام 5
أوّل ما نزل من القرآن 5 آيات.
أوّل آية نزلت من القرآن 5 كلمات!
الصلوات المفروضة 5 والصلاة عماد الإسلام!
أولو العزم من الرسل عددهم 5
ذُكر النبي -صلى الله عليه وسلّم- باسمه في القرآن 5 مرّات.

تأملوا لمحة لطيفة من لطائف ارتباط الإسلام في القرآن بالرقم 5
هناك 5 سور فقط في القرآن ورد فيها لفظ (الإسلام)..

سورة آل عمران وترتيبها في المصحف رقم 3
سورة المائدة وترتيبها في المصحف رقم 5
سورة الأنعام وترتيبها في المصحف رقم 6
سورة الزمَر وترتيبها في المصحف رقم 39
سورة الصف وترتيبها في المصحف رقم 61
مجموع ترتيب هذه السور في المصحف = 114.. إنه عدد سور القرآن الكريم

سبحان من هذا كلامه!
عدد أركان الإسلام 5
أول ما نزل من القرآن الكريم 5 آيات من بداية (سورة العلق)!
أول آية نزلت من القرآن الكريم آية { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } عدد كلماتها 5 كلمات!
الصلاة عماد الإسلام وهي 5 صلوات في اليوم واللّيلة.
أولو العزم من الرسل عددهم 5
ذُكر النبي -صلى الله عليه وسلّم- باسمه في القرآن 5 مرّات.
عدد السور التي ورد فيها لفظ "الإسلام" 5 سور!
ومجموع تراتيب هذه السور الخمس = 114 بعدد سور القرآن دستور الإسلام!
حروف كلمة { يَشْرَحْ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.
حروف كلمة { صَدْرَهُ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.
مجموع الترتيب الهجائي لحروف الكلمتين يساوي 5 × 23
آخر 5 سور في ترتيب المصحف مجموع آياتها 23 آية!

أرأيتم أعجب من ذلك؟!
هل يستطيع أحد من البشر أن يربط بين حروف القرآن وألفاظه وآياته بهذه الطريقة المبدعة..
إنه إبداع الدقة.. ودقة الإبداع!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 16/07/2017, 10:22 AM   رقم المشاركه : 30
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة لعلهم يتفكرون/29

سلسلة لعلهم يتفكرون /29

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ ص }


اللغة العربية هي أم اللغات..لحروفها مع القرآن عجائب لا تنقضي..فكل حرف من حروف القرآن ينطق بعظمة الله..
كيف لا.. والقرآن كلام الله..
الآن سنرى عجائب حرف واحد.. حرف سيغمرنا بالدهشة..
الحرف الرابع عشر في قائمة الحروف الهجائية..الحرف الذي يخلده القرآن بسورة كاملة تحمل اسمه.. سورة ص..
تأملّوا سحر الدهشة مع منظومة الصاد في سور وآيات القرآن الكريم..
إنه عالم الدهشة الذي لا حدود لعجائبه..
هذه هي سورة الفاتحة.. أولى سور القرآن..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

ورد الحرف ص للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 88 من بداية المصحف.
ومن هنا ارتبط الحرف بمنظومة رقمية عجيبة تستند إلى هذا العدد 88

سورة ص عدد آياتها 88 آية..
وسورة القصص التي تكرر الحرف ص في اسمها عدد آياتها 88 آية أيضًا..
وسورة القصص هي أوّل سورة يرد في اسمها الحرف ص
ولا يوجد في القرآن أي سورة عدد آياتها 88 آية سوى سورتي ص والقصص!

تأملوا أيضًا..
الحرف ص ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
وسورة القصص ترتيبها في المصحف رقم 28، وهذا العدد = 14 + 14
سبحان الله.. تكرر الحرف ص في اسم السورة مرتين (صص) فجاء ترتيب الحرف في ترتيب السورة مرتين!!

تأملوا المزيد من الدهشة مع حرف الصاد..
حرف الصاد لم يرد 4 مرات في كلمتين متجاورتين في القرآن كلّه إلا في هذه الآية..

{ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِيْنَ كَذَّبُوْا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُوْنَ (176)} (الأعراف)

رقم الآية 176، وهذا العدد = 88 + 88
كما أن حرف الصاد ورد في هذه الآية للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 114
نعم.. عدد سور القرآن الكريم!!

تأمّلوا الأعجب..
أوّل 8 آيات في المصحف تحمل الرقم 88 لم يرد في أيٍّ منها الحرف ص
وأوّل آية يرد فيها الحرف ص 8 مرّات هي الآية الوحيدة التي عدد كلماتها 88

{ وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَّمْ يَكُنْ لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُوْنَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُوْرَثُ كَلاَلَةً أَوْ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوْا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِيْ الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيْمٌ حَلِيْمٌ (12)}(النساء)

إنها الآية الوحيدة في القرآن كلّه التي عدد كلماتها 88 كلمة!!
وترتيبها رقم 88 ضمن الآيات التي تنتهي بحرف الميم من بداية المصحف!!
وعدد آيات سورة النساء التي وردت فيها هذه الآية 176 آية.. أي 88 + 88
هذه الآية جاءت في سورة النساء..
العجيب أن عدد آيات سورة النساء 176 آية، وهذا العدد يساوي 88 + 88
والأعجب أن الآية رقم 88 في سورة النساء عدد حروفها 88 حرفًا..

{ فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا (88)}(النساء)

العدد 88 هو رقم الآية وعدد حروفها أيضًا، وهو يساوي 22 × 4
22 هو عدد حروف الآية نفسها و4 هو ترتيب سورة النساء في المصحف!
منظومة رقمية مدهشة لحرف الصاد في القرآن!

سبحان الله!!
تأمّلوا الأعجب مع حرف الصاد وسورة الغاشية..

سورة الغاشية هي السورة رقم 88 في المصحف..
وأوّل مرّة يرد حرف الصاد في سورة الغاشية جاء في الآية الثالثة..

{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

حرف الصاد في هذه الآية هو التكرار رقم 2024 لحرف الصاد من بداية المصحف..
وهذا العدد = 88 × 23
أنتم تعلمون أن 88 هو ترتيب سورة الغاشية في المصحف..
و88 هو ترتيب حرف الصاد من بداية المصحف..
و88 هو عدد آيات سورة ص..
ولكن إلى ماذا يشير العدد 23 هنا؟
ستقولون.. عدد أعوام نزول القرآن..

نعم.. ولكن الأمر مختلف هنا..
تأمّلوا حرف الدهشة..(صاد):

حرف الصاد ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
هذه هي حروف لفظ (صاد)..
فما رأيكم أن مجموع ترتيبها الهجائي = 23

حقيقة رقمية مدهشة!!
تأمّلوا أوّل ثلاث آيات من سورة الغاشية من جديد..

{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

الحرف ص جاء بعد 38 حرفًا تحديدًا من بداية سورة الغاشية..
العجب.. بل كل العجب أن 38 هو ترتيب سورة ص في المصحف!

سبجان الله!
وسورة ص عدد آياتها 88 آية..
وسورة الغاشية ترتيبها في المصحف رقم 88

روابط رقمية عنكبوتية قرآنية مدهشة!

إليكم رابطة جديدة..
{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء..
الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية..
و26 هو عدد آيات سورة الغاشية نفسها

سبحان الله!!
وإذا كان ترتيب سورة الغاشية في المصحف هو 88 وعدد آياتها 26 آية..
فمعنى هذا أن مجموع العددين 88 + 26 يساوي 114
نعم.. عدد سور القرآن!

روابط رقمية قرآنية مدهشة..
سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء..
الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية..
العجيب أن 26 هو عدد آيات سورة الغاشية نفسها!!

تذوقوا المزيد من الدهشة..
تأمّلوا أين جاء حرف الصاد في سورة الغاشية..

{ عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}
{ تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً (4)}
{ وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15)}
{ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19)}
{ لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22)}

مجموع كلمات هذه الآيات الخمس = 14
14 هو ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!

مزيدًا من التأكيد..
حرف الصاد تكرّر في هذه الآيات الخمس 5 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 9 مرّات.
حرف الدال لم يرد في أي من هذه الآيات الخمس.
هذه هي حروف لفظ (صاد) تكرّرت في الآيات الخمس 14 مرّة!
و14 هو بالفعل ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!

تأمّلوا الأعجب..
حرف الصاد هو الحرف رقم 14 في قائمة الحروف الهجائية..
ورأينا كيف يرتبط بمنظومة ثُمانية عجيبة..
فما رأيكم أن أوّل 14 آية من بداية المصحف مجموع كلماتها 88 كلمة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}
{ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7)}

سبحان من هذا نظم كلامه!!
إليكم قمة الدهشة مع حرف الدهشة..

الحرف رقم 88 من بداية المصحف هو الحرف ص
سورة ص عدد آياتها 88 آية..
وهناك سورة أخرى في المصحف عدد آياتها 88 آية وهي سورة القصص..
سورة القصص عدد آياتها 88 آية وعدد كلماتها 1438
تأمّلوا هذا العدد جيّدًا.. 1438
شقه الأيسر 14.. وهو ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!
شقه الأيمن 38 وهو ترتيب سورة ص في المصحف!

دقة مدهشة في ترتيب حروف القرآن وكلماته وآياته!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:30 AM

Powered by vBulletin®