أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ مـنـتــدى الكتاب والشريط الاسلامي ¦§¤~ > الــقــرآن و المحاضـــــــرات
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 27/08/2017, 09:26 AM   رقم المشاركه : 11
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 9

سلسلة آيات القرآن / 9

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

الأجل المحتوم




بين الأرقام والحروف والأعداد والكلمات في القرآن الكريم تآلف أبدي فريد، وهو سبب ونتيجة على السواء: فهو سبب في تأليف قلوب غير المسلمين لدين اللَّه عبر ما تظهرانه من إعجاز رقمي مدهش يدلُّ على عظمة كتاب اللَّه عزَّ وجلّ، وعلى عجيب نظمه، ونتيجة في ذات الوقت لرحمة اللَّه سبحانه وتعالى بعباده، بأن قيضهما لهم لتدلهم على طريق الهدى الذي فيه صلاحهم في الدنيا والآخرة.

نتأمّل في هذا المشهد كلمة { ثُمَّ } فهي تتشكّل من حرفين: الثاء والميم.
الثاء هو الحرف رقم 4 في قائمة الحروف الهجائية، والميم هو الحرف رقم 24
مجموع الترتيب الهجائي للحرفين (الثاء والميم) = 28
ولذلك لا تتعجّب إذا علمت أن كلمة { ثُمَّ }، وردت للمرّة الأولى في المصحف في الآية رقم 28

وهذه هي أوّل آية ترد فيها كلمة { ثُمَّ } من بداية المصحف:
{ كَيْفَ تَكْفُرُوْنَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيْكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُوْنَ (28)} (البقرة)
تأمّل رقم الآية جيّدًا.. إنه العدد 28 نفسه!
بل إذا تفحّصت آيات سورة البقرة فلن تجد آية وردت فيها كلمة { ثُمَّ } ثلاث مرّات إلا هذه الآية فقط!

الآن تأمّل آخر آية ترد فيها كلمة { ثُمَّ } في سورة البقرة:
{ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُوْنَ فِيْهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُوْنَ (281)} (البقرة)

سوف تتعجّب كثيرًا إذا علمت أن مجموع كلمات الآيتين = 28
بل الأعجب من ذلك أن مجموع حروف الآيتين = 114، بعدد سور القرآن!
يمكنك أن تتحقّق من هذه الحقائق الآن!!
بل أعجب من ذلك كله يمكنك أن تتأكد من أن كلمة { ثُمَّ } في الآية الأخيرة جاءت بعد 26 حرفًا من بدايتها!!
لماذا؟ لأن كلمة { ثُمَّ } وردت في سورة البقرة 26 مرّة!

دعني أعرض عليك هذا النص الذي يبدأ بأوّل آية ترد فيها كلمة { ثُمَّ } في المصحف:
{ كَيْفَ تَكْفُرُوْنَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيْتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيْكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُوْنَ (28) هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيْعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيْمٌ (29) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيْفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيْهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيْهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّيْ أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُوْنَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُوْنِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِيْنَ (31)} (البقرة)

كلمة { ثُمَّ } وردت في هذه الآيات الأربع 5 مرّات، ومجموع كلمات هذه الآيات 75 كلمة!
وهذا العدد = 5 × 5 × 3
5 هو تكرار كلمة { ثُمَّ } في هذه الآيات، و3 هو أكبر تكرار لكلمة { ثُمَّ } في آية واحدة في سورة البقرة!!

تأمّل كلمة { ثُمَّ } تتشكّل من حرفين: الثاء والميم.
حرف الثاء ورد في هذه الآيات 5 مرّات، بعدد تكرار كلمة { ثُمَّ } في هذه الآيات نفسها!
حرف الميم ورد في هذه الآيات 31 مرّة، وهذا هو رقم الآية الأخيرة!
كلمة { ثُمَّ } في الآية الأخيرة ترتيبها رقم 456 من بداية سورة البقرة، وهذا العدد = 114 × 4
ولا تنسَ أن أوّل أحرف كلمة { ثُمَّ }، وهو حرف الثاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 4

تأمّل أحرف الجلال..
حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 34 مرّة!
حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الأربع 10 مرّات!
هذه هي أحرف اسم { الله } تكرّرت في الآيات الأربع 96 مرّة، وهذا العدد = 4 × 24
4 هو ترتيب حرف الثاء في قائمة الحروف الهجائية!
24 هو ترتيب حرف الميم في قائمة الحروف الهجائية!
ولا تنسَ أن الرابط الأساسي لهذه الآيات الأربع هو كلمة { ثُمَّ }!

تأمّل أحرف { الْقُرْآن }..
حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 34 مرّة!
حرف القاف تكرّر في هذه الآيات الأربع 7 مرّات!
حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الأربع 6 مرّات!
حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 17 مرّة!
هذه هي أحرف { الْقُرْآن } تكرّرت في الآيات الأربع 116 مرّة، وهذا العدد = 114 + 2
114 هو عدد سور القرآن، و2 هو ترتيب سورة البقرة حيث وردت هذه الآيات الأربع!
تأمّل..
الآية الأولى رقمها 28، وعدد حروفها 60 حرفًا، وهذا العدد = 30 × 2
والآية الثالثة عدد كلماتها 28 كلمة، ورقمها 30
الآية الأولى هي الآية الوحيدة في سورة البقرة التي وردت بها كلمة { ثُمَّ } ثلاث مرّات!
الآية الثالثة هي الآية الوحيدة بين آيات هذه المجموعة لم ترد بها كلمة { ثُمَّ }!
العجيب أن عدد حروف الآية الثالثة 111 حرفًا، فإذا أضفت إلى هذا العدد 3 يكون الناتج 114
ولكن العدد 111 هنا يشير إلى أمر آخر! تعلم ما هو هذا الأمر؟!

قبل أن أعرض عليك هذا الأمر تأمّل معي هذه الحقائق:
مجموع أرقام الآيات الأربع 118، وهذا العدد = 59 × 2
2 هو ترتيب سورة البقرة فإلى ماذا يشير العدد 59 هنا؟
إذا بدأت العد من كلمة { ثُمَّ } الأولى في الآية الأولى، فإن كلمة { ثُمَّ } في الآية الأخيرة ترتيبها رقم 59
العدد 59 أوّلي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 17
الآن لديك عددان 17 و111
الأوّل هو ترتيب سورة الإسراء في المصحف، والثاني هو عدد آياتها!
هيا بنا الآن إذًا نشد الرحال إلى سورة الإسراء.

{ ثُمَّ }..سورة الإسراء
وردت كلمة { ثُمَّ } في سورة الإسراء 6 مرّات.
أوّل مرّة ترد كلمة { ثُمَّ } في سورة الإسراء جاءت في بداية الآية رقم 6
{ ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِيْنَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيْرًا (6)}

كلمة { ثُمَّ } في هذه الآية تأتي بعد 72 كلمة من بداية سورة الإسراء، وهذا العدد = 6 × 6 + 6 × 6
لماذا؟!
إذا كانت الأرقام ليس لها معنى، وليست من صميم نظم القرآن العظيم، فلماذا وردت كلمة { ثُمَّ } في سورة الإسراء 6 مرّات؟ ولماذا جاءت الآية الوحيدة التي تبدأ بكلمة { ثُمَّ } في سورة الإسراء رقمها 6؟ ولماذا وردت كلمة { ثُمَّ } لأوّل مرّة في سورة الإسراء مباشرة بعد الكلمة رقم 72 من بداية السورة؟!
تأمّل أين ورد كلمة { ثُمَّ } للمرّة الثانية في سورة الإسراء:
{ مَنْ كَانَ يُرِيْدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيْهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُّرِيْدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُوْمًا مَدْحُوْرًا (18)}

الآية رقمها 18 وعدد كلماتها 18 أيضًا، وهذا العدد = 6 + 6 + 6
كلمة { ثُمَّ } جاءت في ترتيب الكلمة رقم 12 من بداية الآية، وهذا العدد = 6 + 6
وتأمّل أين وردت كلمة { ثُمَّ } للمرّة الأخيرة في سورة الإسراء:
{ وَلَئِنْ شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِيْ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيْلًا (86)}

ماذا تلاحظ؟
كلمة { ثُمَّ } تتوسّط الآية تمامًا 6 كلمات قبلها، و6 كلمات بعدها!
عدد كلمات الآية 13، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 6
الآن ما رأيك في هذه الحقائق؟!
لماذا جاء رقم الآية 86؟! لأنك إذا أضفت إليه العدد 28 يكون الناتج 114
والعدد 28 هو مجموع الترتيب الهجائي لحرفي كلمة { ثُمَّ }!
تأمّل أين جاءت كلمة { ثُمَّ } في هذه الآية من سورة الإسراء:
{ إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيْرًا (75)}
جاءت كلمة { ثُمَّ } في ترتيب الكلمة رقم 6 من نهاية الآية، وبعد 6 كلمات من بدايتها!!

{ ثُمَّ }.. سورة المؤمنون
لا تبتعد كثيرًا عن إيقاع الرقم 6 ، انتقل الآن إلى سورة المؤمنون وتأمّل هذه الآية:
{ ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِيْنَ (31)}

هذه الآية عدد كلماتها 6، وتبدأ بكلمة { ثُمَّ }!
وعدد حروفها 24 حرفًا، وهذا العدد = 6 × 4
ولكن ليس ذلك ما أقصده، بل أقصد أمرًا آخر أهم من ذلك!
هل تعلم ما هو ترتيب هذه الآية من بداية المصحف؟ ترتيبها من بداية المصحف رقم 2704
وهل تعلم إلى ماذا يشير هذا العدد؟!
هذا العدد هو مجموع تكرار اسم { الله } في القرآن!
هذا العدد 2704 يساوي 13 × 13 × 16
ولا تنسَ أن 13 عدد أوّلي، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 6
تأكيدًا لذلك تأمّل أين وردت كلمة { ثُمَّ } لأوّل مرّة في سورة المؤمنون:
{ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِيْنٍ (13)}
تأمّل رقم الآية إنه العدد 13 نفسه!
بل أعجب من ذلك عدد كلمات الآية 6 كلمات!

{ ثُمَّ }.. { جِثِيًّا }
تأمّل هذا المقطع سورة مريم:
{ فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِيْنَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68) ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيْعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا (69) ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِيْنَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا (70) وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِيْنَ اتَّقَوا وَنَذَرُ الظَّالِمِيْنَ فِيْهَا جِثِيًّا (72)}

الآية الأولى انتهت بكلمة { جِثِيًّا }، والآية الأخيرة انتهت بكلمة { جِثِيًّا } أيضًا!
وخلافًا لهذا المقطع، فلم ترد كلمة { جِثِيًّا } في أي موضع آخر في القرآن!
بعض ما يميز هذا المقطع أن ثلاثًا من آياته بدأت بلفظ { ثُمَّ }

إذا تأمّلت آيات القرآن تجد أن هناك 105 آيات تبدأ بلفظ { ثُمَّ }!
التكرار رقم 34 لآيات القرآن التي تبدأ بلفظ { ثُمَّ } جاءت في هذا المقطع.
التكرار رقم 35 لآيات القرآن التي تبدأ بلفظ { ثُمَّ } جاءت في هذا المقطع.
التكرار رقم 36 لآيات القرآن التي تبدأ بلفظ { ثُمَّ } جاءت في هذا المقطع.
مجموع هذه الأعداد الثلاثة هو 105، وهذا العدد = 35 × 3
من لفظ { ثُمَّ } في الموضع الأوّل حتى نهاية المقطع 35 كلمة!
مجموع أرقام الآيات هو 350، وهذا العدد = 35 × 10
ولا تنسَ أن آيات القرآن التي تبدأ بكلمة { ثُمَّ } عددها 105 آيات، وهذا العدد = 35 × 3

أجل الحبيب
انتقل النبي مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- إلى جوار ربه في عمر 63 عامًا.
فما هي الآية التي ترتيبها رقم 63 بين الآيات التي تبدأ بكلمة { ثُمَّ } من بداية المصحف؟
إنها هذه الآيات فتأمّل:
{ ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُوْنَ (31)} (الزمر)
فما العجيب في هذه الآية؟
العجب ليس في هذه الآية، بل في الآية السابقة لها!!
الآية السابقة لها مباشرة تتحدث عن الأجل المحتوم للنبي -صلى الله عليه وسلّم-، فتأمّل:
{ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُوْنَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُوْنَ (31)} (الزمر)

تود أن تتأكد أكثر.. دعني انتقل بك الآن إلى الآية رقم 63 من بداية المصحف:
{ ثُمَّ بَعَثْنَاكُم مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُوْنَ (56)} (البقرة)
تأكد! بما أن عدد آيات سورة الفاتحة 7 آيات..
فإن الآية رقم 56 من سورة البقرة هي بالفعل الآية رقم 63 من بداية المصحف!
وما العجيب في هذه الآية؟
لفظ { مَوْتِكُمْ } لم يرد في القرآن الكريم كلّه إلا مرّة واحدة فقط.. في هذه الآية تحديدًا!
هذه الآية رقمها 56، وعدد كلماتها 7 كلمات، ومجموع الرقمين = 63 أيضًا!
ثم ماذا بعد؟
هذه الآية نفسها ترتيبها رقم 6174 من نهاية المصحف، وهذا العدد يساوي 63 × 98

تأمّل وتعجّب!
{ ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُوْنَ (56)} (البقرة)
الآية الوحيدة التي ورد فيها لفظ { مَوْتِكُمْ } ترتيبها من بداية المصحف رقم 63
وترتيبها من نهاية المصحف رقم 6174، وهذا العدد يساوي 63 × 7 × 7 × 2
الآية عدد كلماتها 7، ورقمها 56، ومجموعهما يساوي 63!
من رتَّب هذه الآيات بهذه الطريقة؟!
ومن وضع هذه الآيات في هذه المواضع المحسوبة بدقَّة؟!
هل كان النبي -صلى الله عليه وسلّم- يعلم أجله ولذلك وضع الآيات في هذه المواضع؟!
ليس ذلك فحسب!
بل إن ترتيب آخر كلمة في هذه الآية هو رقم 798 من بداية سورة البقرة! وماذا يعني هذا العدد؟
العدد 798 يساوي 114 × 7
عدد سور القرآن × عدد كلمات الآية!

العودة إلى { مَوْتِكُمْ }!
عد إلى الآية التي ترتيبها رقم 63 من بداية المصحف:
{ ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُوْنَ (56)} (البقرة)
رقم الآية 56.. انتقل إلى الآية التي تحمل هذا الرقم في سورة الأحزاب..
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّوْنَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِيْنَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوْا تَسْلِيْمًا (56)}
ما العجيب في هذه الآية؟ عدد حروفها 63 حرفًا!
تأمّل هذه الآية جيّدًا.. إنها آية الأمر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم !

تأمّل..
نداء اللَّه لعباده المؤمنين { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا } ورد 89 مرّة في القرآن جميعها في بداية الآية، ولم يرد في صلب الآية إلا مرّة واحدة فقط، وهي آية الأمر بالصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلّم-.
وإذا قمت بتتبّع نداء اللَّه لعباده المؤمنين { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا } من بداية المصحف، ستجد أن النداء المميز في صلب آية الأمر بالصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلّم- جاء مباشرة بعد النداء رقم 63، وهذا هو عدد أعوام عمر النبي -صلى الله عليه وسلّم-!

{ صَلُّوا عَلَيْه }
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّوْنَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِيْنَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيْمًا (56)} (الأحزاب)
هذه الآية عظيمة والقرآن كلّه عظيم، ومن عظمتها أنها جمعت بين اللَّه ونبيه وملائكته والمؤمنين!
كما أنك إذا تأمّلت هذه الآية جيّدًا تجد أن كل كلمة من كلماتها تتضمَّن حرفًا أو أكثر من أحرف اسم { اللَّه }!
عدد حروفها 63 حرفًا وكل حرف منها يقابل عامًا من عمر مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-!
الرسول الوحيد الذي وردت في حقه هذه الآية هو مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-، فمن تعظيم شأنه أن اللَّه عزّ وجلّ وملائكته قد صلّوا عليه، وأمر المؤمنين بالصلاة والسلام عليه. ولم تكن هذه لأي أحد من البشر، ولذلك كان النبي مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- أكثر الخلق حظًا من الذكر والثناء الحسن من اللَّه عزّ وجلّ وملائكته والمسلمين منذ نزول هذه الآية حتى قيام الساعة، ولذلك قال اللَّه عزّ وجلّ في شأنه:
{ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4)} (الشرح).

وما يؤكّد تعظيم اللَّه عزّ وجلّ لعبده ونبيه مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- أن جعل العديد من الآيات القرآنية تتوجّه بالخطاب إليه نفسه، لأنه هو القدوة والنبراس ومحل نظر اللَّه الأوَّل، فهو أكثر من خاطبه ربه خطابًا صريحًا مباشرًا في القرآن، وهذا من أوضح الأدلّة المنطقيّة على هذا القرآن ليس من عند مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-، إذ كيف يُعقل أن يُخاطب أحدٌ نفسه لو كان من تأليفه؟!

وبذلك، فإن أكثر الناس تكذيبًا لهذا القرآن هم أكثر الناس جهلًا به!!
----------------------------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 28/08/2017, 10:02 AM   رقم المشاركه : 12
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 10

سلسلة آيات القرآن / 10

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

الداعية المؤيَّد



هل يمكن أن يكون للأعداد الأوّليّة الصماء خطاب دعوي محايد ينأى عن التعصب والخلافات؟! وهل يمكن لهذه الرموز المجرّدة أن تحمل لواء الدعوة إلى اللَّه، تطوف به مشارق الأرض ومغاربها، وتحبّب الناس في ربهم وفي دينه وكتابه العزيز؟ أسئلة إن حاولنا الإجابة عنها فستقودنا إلى غابة متشابكة من علامات التعجّب والاستفهام! نعم، لهذه الرموز الصمَّاء خصائص متفرِّدة ومنطق عجيب، تستطيع من خلاله إقناع الملايين من بني البشر من غير المسلمين وغير المكابرين بالإيمان بهذا القرآن، والتسليم بأنه من عند اللَّه عز وجلّ.

نحن الآن في عالم مادي لا يؤمن إلا بمنطق الأرقام.. هذه الرموز التي تتوَّغل في صميم احتياجاتنا اليوميَّة.. وتتدخَّل في شتى مناحي الحياة بدءًا بماسح الأحذية الذي تعينه في تحصُّله على استحقاقاته البسيطة، مرورًا بالمؤسسات الاقتصادية العملاقة التي تتجاوز ميزانياتها الترليونات، وانتهاء بأحدث ما توصَّل إليه العلم من تقنيات رقميَّة حديثة، تجوب أعماق الفضاء جنبًا إلى جنب مع أقاصي المجرَّات!

إذًا علينا أن نرحّب بهذا الداعية المؤيَّد، وأن نفسح له المجال في ميادين الدعوة إلى اللَّه! وعلينا أن نوظّف خصائصه المتميزة وأدواته الحاسمة في الإقناع، فالقرآن كلّه منظوم على هذه الأعداد الأوّليّة الصماء، وهي الأعداد التي ظلّت عبر القرون تشكِّل تحدِّيًا للعقل البشري! أفحموهم بهذا المنطّق، اقرعوا عقولهم، قولوا لهم: هل كان مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- يعلم سر الأعداد الأوّليّة؟! وكيف علم بها وعجزت البشرية كلها عن فهمها؟!

لن يستطيعوا أن يردُّوا عليكم! لأنكم حينما تقولون لهم: (1 + 2 = 3) انتهت الحجّة، وثبت البرهان!
أربعة عشر قرنًا ونحن ندعو الناس إلى دين الحق، بأداة واحدة لم نطوِّرها!
أعطوا هذه الحقائق الرقمية الفرصة، وافسحوا لها المجال، وجاهدوهم بها جهادًا كبيرًا!
{ فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِيْنَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيْرًا (52)} (الفرقان)
جاهدوهم بالحجج والبراهين العلمية الثابتة التي لا تحتمل المغالطة والجدل!
قولوا لهم إن القرآن الذي نزل قبل ما يزيد على أربعة عشر قرنًا هو اليوم يتحدّى عقولكم من خلال نظمه الرقمي المحكم! يتحداكم اليوم في عصركم هذا، العصر الرقمي، من خلال معالجته للأعداد الأوّليّة التي عجزتم وعجز أسالفكم عن فهمها! وسوف أعرض عليكم من خلال هذا المشهد مثالًا واحدًا على كيفية تعامل القرآن العظيم مع الأعداد الأوّلية، ولكنه أفضل من آلاف الخُطب العاطفية!
فاستعدوا جميعًا، المسلم وغير المسلم.. المؤمن بهذا القرآن والمكذِّب به.
المؤمن ليزداد إيمانًا ويقينًا، وغير المؤمن ليتأكد بالدليل القاطع والحجَّة البالغة التي لا ريب فيها أنه الحق.

انتبه جيِّدًا..
ورد لفظ { أَصْحَابُ النَّارِ } في القرآن 20 مرّة في 20 آية.
مجموع كلمات هذه الآيات 465 كلمة، وهذا العدد = 31 × 15 احتفظ بهذا النمط!
هذه الآيات وردت في 12 سورة من سور القرآن، وهي:

السورة / ترتيبها / آياتها / اسم اللَّه / ضمير الجلالة "هو" / أرقام آيات "أصحاب النار"
البقرة / 2 / 286 / 282 / 9 / 39، 81، 217، 257، 275
آل عمران / 3 / 200 / 210 / 8 / 116
المائدة / 5 / 120 / 148 / 4 / 29
الأعراف / 7 / 206 / 61 / 7 / 36، 44، ، 47، 50
يونس / 10 / 109 / 62 / 9 / 27
الرعد / 13 / 43 / 34 / 8 / 5
الزمر / 39 / 75 / 60 / 6 / 8
غافر / 40 / 85 / 53 / 9 / 6، 43
المجادلة / 58 / 22 / 40 / 3 / 17
الحشر / 59 / 24 / 29 / 9 / 20
التغابن / 64 / 18 / 20 / 3 / 10
المدثر / 74 / 56 / 3 / 2 / 31
المجموع / 374 / 1244 / 1002 / 77 / 1358

تأمّل..
مجموع أرقام الآيات التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } = 1358
مجموع آيات السور التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } = 1244
الفرق بين العددين 1358 – 1244 = 114، وهذا هو عدد سور القرآن!
مجموع تكرار اسم { اللَّه } في السور التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } = 1002 وهذا العدد = 31 × 31 + 41
إلى ماذا يشير العدد 31؟ انتظر لترى!

أصحاب النار من الملائكة!
نعم أصحاب النار من الملائكة! لا تستغرب العنوان!
العدد 41 أوَّليّ، وهو مجموع تكرار اسم { اللَّه } ضمن الحروف المقطّعة، وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 13
مجموع تكرار ضمير الجلالة { هُو } في السور التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } = 77
77 هو مجموع تكرار اسم { جَهَنَّم } في القرآن!
{ أَصْحَابُ النَّارِ } هم البشر من الكفار والمشركين وآكلي الربا وغيرهم، إلا في موضع واحد فقط، حيث جاء المقصود بهم الملائكة، وهذا الموضع هو آخر موضع يرد فيه ذكر { أَصْحَابُ النَّارِ }، وهو:

{ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِيْنَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِيْنَ آمَنُوا إِيْمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُوْنَ وَلِيَقُوْلَ الَّذِيْنَ فِي قُلُوْبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُوْنَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُوْدَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)} (المدثر)

تذكَّر أن مجموع تكرار اسم اللَّه في السور التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } = 1002 وهذا العدد = 31 × 31 + 41
لاحظ رقم الآية إنه العدد 31 نفسه!
وانتبه إلى أن الكلمة رقم 41 في هذه الآية هو اسم اللَّه!
ولا تنسَ أن 41 هو مجموع تكرار حروف اسم اللَّه ضمن الحروف المقطَّعة!

تخفيض العدد إلى 19
مجموع أرقام الآيات الـ 20 التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } هو 1358
ولكن هناك آية واحدة من هذه الآيات ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } والمقصود بهم خزنة النار من الملائكة!
ولذلك سوف نستبعد هذه الآية من جملة آيات (أصحاب النار) ونرى كيف يتفاعل القرآن مع ذلك!
وسوف يتقلَّص عدد الآيات التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } إلى 19 آية!
يصبح عدد الآيات 19 آية، ومجموع أرقام هذه الآيات 1327
الآن هيّئ أحاسيسك، واستعد لترى كيف سيتفاعل المشهد القرآني مع ذلك!

العدد الحاسم!
العدد 1327 أوَّليّ، ولكنه يكفي وحده أن يشكّل دليلًا حاسمًا على أن القرآن لا يمكن إلا أن يكون من عند اللَّه وحده، وأن ترتيب آياته وسوره وحي من عنده عزّ وجلّ!
تأمّل هذه اللوحة الرقميّة لترتيب العدد 1327 في قائمة الأعداد الأوّليّة:

العدد الأوّليّ / ترتيبه
2 / 1
3 / 2
5 / 3
7 / 4
11 / 5
13 / 6
17 / 7
19 / 8
23 / 9
29 / 10
31 / 11
.
.
...
.
.
1327 / 217


العدد الأوّليّ 1327، وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 217 ، حقيقة رياضية ثابتة غير قابلة للنقاش!
هيا بنا إلى الآية التي رقمها 217:

{ يَسْأَلُوْنَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيْهِ قُلْ قِتَالٌ فِيْهِ كَبِيْرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيْلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُوْنَ يُقَاتِلُوْنَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوْكُمْ عَنْ دِيْنِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِيْنِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيْهَا خَالِدُوْنَ (217)} (البقرة)

يا للدهشة! ويا للعجب! انتبه جيّدًا وتأمّل خاتمة هذه الآية!
هذه واحدة من آيات { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر، وعددها 19 آية!
الآية نفسها عدد كلماتها 57 كلمة، وهذا العدد = 19 × 3
حسنًا وماذا بعد؟!
الآية رقمها 217، وهذا العدد = 31 × 7
الرقم 7 هو عدد أبواب النار!
{ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُوْمٌ (44)} (الحجر)
ولكن إلى ماذا يشير العدد 31؟
هذا العدد يشير إلى آخر آية ورد فيها ذكر { أَصْحَابُ النَّارِ } في المصحف، وهي:

{ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِيْنَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِيْنَ آمَنُوا إِيْمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُوْنَ وَلِيَقُوْلَ الَّذِيْنَ فِي قُلُوْبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُوْنَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُوْدَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)} (المدثر)

تأمّل صدر الآية! بدأت بذكر { أَصْحَابُ النَّارِ } بينما خُتمت الآية الأولى بذكر { أَصْحَابُ النَّارِ }!
مثل أختها تمامًا!
عدد كلمات هذه الآية 57 كلمة أيضًا، وهذا العدد = 19 × 3
والأعجب من ذلك كلّه!
لا يوجد في القرآن كلّه من أوَّله إلى آخره آية عدد كلماتها 57 كلمة إلا هاتان الآيتان فقط!
مجموع كلمات الآيتين = 114 كلمة، وهذا هو عدد سور القرآن!

الآن نتأمّل..
ورد ذكر { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر في القرآن 19 مرّة في 19 آية!
الآية الوحيدة التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } من غير البشر عدد كلماتها 19 × 3
فما هو شأن العدد 19؟
الآية السابقة للآية رقم 31 من سورة المدثر تجيبك عن هذا السؤال!

فتأمّل..
{ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ (30) وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِيْنَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِيْنَ آمَنُوا إِيْمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُوْنَ وَلِيَقُوْلَ الَّذِيْنَ فِي قُلُوْبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُوْنَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُوْدَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) المدثر

العدد { تِسْعَةَ عَشَرَ } لم يذكر في القرآن إلا مرّة واحدة فقط.. في هذا الموضع!
وهذا هو أوّل عدد يرد ذكره في القرآن بحسب ترتيب النزول!

تأمّل هذه الآية العجيبة القصيرة: { عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ }!
عدد كلماتها 3، والآية التالية لها عدد كلماتها 57 كلمة، أي 19 × 3

الآن أصبحت الصورة واضحة وضوح الشمس:
لقد ورد ذكر { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر في القرآن 19 مرّة في 19 آية!
وأصحاب النار من الملائكة عددهم 19
تأمّل هذا الإحكام في نظم آيات القرآن!

تأمّل الجدول السابق مرّة أخرى.
مجموع أرقام الآيات التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر = 1327، وهذا العدد أوَّليّ، وترتيبه رقم 217
العدد 217 هو رقم الآية التي اختتمت بالحديث عن { أَصْحَابُ النَّارِ }، وعدد كلماتها 57 كلمة، أي 19 × 3
رقم الآية نفسه يساوي 7 × 31
الأوّل هو عدد أبواب النار، والثاني هو رقم آخر آية تتحدّث عن { أَصْحَابُ النَّارِ }!
الآية الوحيدة التي ورد فيها { أَصْحَابُ النَّارِ }، ومقصود بهم غير البشر رقمها 31

انتبه جيِّدًا..
31 عدد أوَّليّ، وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 11
1327 عدد أوَّليّ، وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 217
مجموع ترتيب العددين في قائمة الأعداد الأوّليّة 217 + 11 = 228
وهذا العدد يساوي 19 × 12
تأمّل هذا النمط جيّدًا وتأمّل معه الآية: { عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ } ، وانتبه إلى أن عدد حروفها 12 حرفًا!

الأسئلة المُلِحَّة
إلى كل المكذّبين بهذا القرآن العظيم..
هل كان النبي -صلى الله عليه وسلّم- يعلم سر الأعداد الأوّليّة، ولذلك وظفها في نظم القرآن بهذه الدقة المتناهية؟!
ألم تكن هذه الأعداد الأوّليّة، ولا تزال، سرًا يؤرّق البشرية حتى الآن؟!
ألم يعجز عن فهم سلوك هذه الأعداد أساطين الرياضيات وفطاحل العلماء عبر القرون؟!

{ أَصْحَابُ النَّارِ } في الذكر الأوَّل
تأمّل أين جاء ذكر { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر للمرّة الأولى في القرآن، وأين جاء للمرّة الأخيرة!
تأمّل كيف يخاطب القرآن من يكفر به ويكذِّب آياته برغم هذه الأدلة القطعية والبراهين الساطعة:

المرة الأولى: { وَالَّذِيْنَ كَفَروا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُوْنَ (39)} (البقرة)

المرة الأخيرة: { وَالَّذِيْنَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِيْنَ فِيْهَا وَبِئْسَ الْمَصِيْرُ (10)} (التغابن)

تأمّل..
مجموع أرقام الآيتين 49، وهذا العدد = 7 × 7
ومجموع كلمات الآيتين 21 كلمة، وهذا العدد = 7 + 7 + 7
وها هي أبواب جهنم مشرّعة لكل من يكذب بهذا القرآن:
{ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُوْمٌ (44)} (الحجر)

الوعيد في الإيقاع السباعي
تأمّل هذه الآيات من سورة المدثر:
{ فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِيْنَ (49) كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ (50) فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ (51) بَلْ يُرِيْدُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُؤْتَى صُحُفًا مُنَشَّرَةً (52) كَلَّا بَل لَا يَخَافُوْنَ الْآخِرَةَ (53) كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (55) وَمَا يَذْكُرُوْنَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ (56)}

الآية الأولى رقمها 49، وهذا العدد = 7 × 7
الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 5544، وهذا العدد = 77 × 9 × 8
الآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 693، وهذا العدد = 77 × 9
لا تنسَ أن هذه الآية جاءت قبل 7 آيات من نهاية السورة!
وقد ورد لفظ { جَهَنَّم } في القرآن الكريم 77 مرّة!

الإيقاع 77
تأمّل الآيات الثلاث الأخيرة من سورة البروج:
{ وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيْطٌ (20) بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيْدٌ (21) فِي لَوْحٍ مَحْفُوْظٍ (22)} (البروج)

توقَّف عند الآية الأولى.
اسم { اللَّه } في بداية هذه الآية هو الكلمة رقم 99 من بداية السورة.. وهذا هو عدد أسماء اللَّه الحسنى!
الآية الأولى جاءت بعد 98 كلمة من بداية السورة .. وهذا العدد = 7 × 7 + 7 × 7
الآية الأولى جاءت قبل 7 كلمات من نهاية السورة!
ترتيب الآية الأولى من بداية المصحف رقم 5929، وهذا العدد = 77 × 77 .. عجيب!
والآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 308، وهذا العدد = 77 × 4
77 هو تكرار لفظ { جَهَنَّم } في القرآن، والرقم 4 هو عدد كلمات الآية!

انتقل إلى سورة آل عمران وتأمّل هذه الآية:
{ قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِيْنَ اتَّقَوا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِيْنَ فِيْهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيْرٌ بِالْعِبَادِ (15)} (آل عمران)

ترتيب أوّل كلمة في هذه الآية رقم 228 من بداية السورة، وهذا العدد = 114 + 114
ترتيب هذه الآية رقم 308 من بداية المصحف، وهذا العدد = 77 × 4
وترتيب هذه الآية نفسها رقم 5929 من نهاية المصحف، وهذا العدد = 77 × 77

انتقل إلى سورة المرسلات وتأمّل هذه الآيات:
{ وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا (1) فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا (2) وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا (3) فَالْفَارِقَاتِ فَرْقًا (4) فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْرًا (5) عُذْرًا أَوْ نُذْرًا (6) إِنَّمَا تُوْعَدُوْنَ لَوَاقِعٌ (7) فَإِذَا النُّجُوْمُ طُمِسَتْ (8) وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ (9) وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ (10)

الآية الأخيرة جاءت بعد 22 كلمة من بداية السورة، وهذا العدد = 11 + 11
الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 5632، وهذا العدد = 11 × 8 × 8 × 8
الآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 605، وهذا العدد = 11 × 11 × 5
سورة المرسلات ترتيبها في المصحف رقم 77، وهذا العدد = 11 × 7

انتقل إلى سورة المائدة وتأمّل هذه الآية:
{ قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيْهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُوْنَ (24)}
أوّل كلمة في الآية ترتيبها رقم 684 من بداية السورة، وهذا العدد = 114 × 6
الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 693، وهذا العدد = 77 × 9
الآية ترتيبها من نهاية المصحف رقم 5544، وهذا العدد = 77 × 9 × 8

انتقل إلى سورة النِّسَاء وتأمّل هذه الآية:
{ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِيْنِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيْلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُوْرًا (36)}

هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 529، وهذا العدد = 23 × 23
وترتيب الكلمة الأولى في الآية من بداية السورة هو 897، وهذا العدد = 23 × 39
مجموع العددين 529 + 897 = 23 × 62
23 هو عدد أعوام الوحي، فإلى ماذا يشير العدد 62؟
سوف انتقل معك خطوة إلى الوراء وتحديدًا إلى سورة آية عمران، لنتدبَّر معنى هذه الآية ونتأمّل رقمها:

{ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْعَزِيْزُ الْحَكِيْمُ (62)}
الكلمة الأخيرة في هذه الآية ترتيبها من بداية السورة رقم 1058
وهذا العدد = 23 × 23 + 23 × 23

حديث البقرة والمدثر
لا يمكن بأي حال من الأحوال فصل البناء الإحصائي للقرآن عن معنى الآيات ومضمونها، فهو يدور في فلكها، ويتفاعل معها في أدق التفاصيل، وبذلك يمكن توظيف العلاقات الرياضية بين السور والآيات في فهم أفضل لمضمون الآيات. ولإثبات ذلك من المهم أن نعود لنلقي نظرة فاحصة على آيتي سورة البقرة والمدثر:

{ يَسْأَلُوْنَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيْهِ قُلْ قِتَالٌ فِيْهِ كَبِيْرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيْلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُوْنَ يُقَاتِلُوْنَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوْكُمْ عَنْ دِيْنِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِيْنِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيْهَا خَالِدُوْنَ (217)} (البقرة)

{ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِيْنَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِيْنَ آمَنُوا إِيْمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِيْنَ أُوْتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُوْنَ وَلِيَقُوْلَ الَّذِيْنَ فِي قُلُوْبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُوْنَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُوْدَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)} (المدثر)

تأمّل العلاقة بين الآيتين فكل منهما أشارت إلى الفتنة!
بل إذا تأمّلت لفظ { فِتْنَةً } في القرآن تجده ورد 30 مرّة، وفي آخر مرّة جاء في الآية رقم 31 من سورة المدثر!

الآية: { عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ } رقمها 30، بما يماثل عدد المرّات التي تكرّر فيها لفظ { فِتْنَةً } في القرآن الكريم!

وعدد آيات سورة المدثر 56 آية، وهي بذلك أطول سورة في النصف الثاني من القرآن الكريم!
وعدد آيات سورة البقرة 286 آية، وهي بذلك أطول سورة في النصف الأوّل من القرآن الكريم!
ومجموع آيات السورتين 342 آية، وهذا العدد = 114 × 3
وهذا يدفعنا إلى إلقاء نظرة عامة على السورتين معًا!

صورة مقطعية

الصورة المقطعية الآتية تجمع بين أطول سورة في النصف الأول من القرآن، وأطول سورة في النصف الثاني منه، وهما السورتان اللّتان تضمَّنتا الآيتين الوحيدتين اللَّتين عدد كلمات كل منهما 57 كلمة، فتأمّل:



هل رأيت أجمل من ذلك؟! تأمّل تجليات العدد 19 والعدد 114

أين العقل؟!
يتوهَّم بعض الجاهلين بحقيقة هذا القرآن أن مُحمَّدًا -صلى الله عليه وسلّم- افتراه، وأولئك نسألهم:
هل كان مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- بارعًا في علم العدد لهذه الدرجة، فعمد إلى سور القرآن وآياته ورتَّبها وفق هذا النظام العددي المحكم؟ وبما لا يتناقض مع المعنى والمضمون؟، حتى يتجلّى العدد 19 في جميع أركان هذا النظام؟، وبما يتوافق مع عدد خزنة جهنم وهم 19 من الملائكة؟، وبما ينسجم مع عدد المرّات التي ذُكر فيها { أَصْحَابُ النَّارِ } من البشر؟ وبما لا يتعارض مع عدد سور القرآن، وهو 114 سورة، وبما يتوافق مع تكرار اسم { اللَّه } في السورتين؟!

هل هناك أحد بلا عقل إلى هذه الدرجة يمكنه أن يصدّق هذه الأوهام؟!

---------------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 28/08/2017, 06:39 PM   رقم المشاركه : 13
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 11

سلسلة آيات القرآن / 11

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

الطاعة والمعصية




هكذا هي النفس البشرية..تتأرجح بين الخير والشر، والكفر والإيمان، والطاعات والمعاصي، والحسنات والسيئات.
ولتهذيب هذه النفس، يأتي القرآن أمر ونهي، وترغيب وترهيب، ووعد ووعيد، وتبشير وتحذير.الطاعات يدعو إليها الرحمن، والمعاصي تحبها النفس ويزينها الشيطان.
والإيمان بحر الطاعات، والكفر بحر المعاصي. والطاعات طريقها إلى الجنة، والمعاصي مسلكها إلى النار.

الطاعة
وردت { وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ } في القرآن الكريم 4 مرّات.
عدد كلماتها 4 كلمات، وعدد حروفها 16 حرفًا، أي 4 × 4
وردت لأوّل مرّة في سورة النساء، وهي السورة التي ترتيبها رقم 4 في المصحف!
وردت لآخر مرّة في سورة الفتح، وهي السورة التي ترتيبها رقم 48 في المصحف، أي 4 × 4 × 3

المعصية
وردت { وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ } في هذه المواضع الثلاثة:

{ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُوْدَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيْهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِيْنٌ (14)} (النِّسَاء)
{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُوْلُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُوْنَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِيْنًا (36)} (الأحزاب)
{ إِلَّا بَلَاغًا مِنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِيْنَ فِيْهَا أَبَدًا (23){ (الجن)

تأمّل..
مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث = 73، وهذا هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم { اللَّه }!
مجموع كلمات هذه الآيات = 53 كلمة، وهذا هو مجموع تكرار أحرف اسم { اللَّه } في أوّل سور القرآن!
مجموعهما 126، وهذا العدد = 63 + 63، وهذا هو عدد أعوام النبي -صلى الله عليه وسلّم- !

{ اتَّبِعُوا أَحْسَنَ }

اقرأ هذه الآية جيّدًا وأكثر من مرّة:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُم مِن رَبِّكُم مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُوْنَ (55)} (الزمر)

هل هناك ما يشدّ انتباهك في نظم هذه الآية؟
هذه الآية عدد كلماتها 16 كلمة، أي 8 + 8، وعدد حروفها 64 حرفًا، أي 8 × 8
تأمّل..
سورة الزمر التي وردت فيها هذه الآية ترتيبها في المصحف رقم 39، وعدد آياتها 75 آية!
مجموع الرقمين 114
رقم الآية 55، أي 11 × 5، وعدد كلمات سورة الزمر 1177 كلمة، أي 11 × 107
جاء بعد هذه الآية حتى نهاية المصحف 2123 آية تحديدًا، وهذا العدد هو 11 × 193
انتبه إلى آخر رقمين في هذا العدد 2123

الآية التالية لهذه الآية مباشرة هي:
{ أَنْ تَقُوْلَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِيْنَ (56)} (الزمر)

ترتيبها من بداية المصحف رقم 4114، وهذا العدد هو 11 × 11 × 17 × 2
عدد حروف هذه الآية 51 حرفًا، أي 17 × 3
من بداية الآية حتى حرف الهاء في اسم { اللَّه }، هناك 34 حرفًا، أي 17 × 2
مجموع مربعات العدد 4114 = 34، أي 17 × 2
انتبه إلى آخر ثلاثة أرقام في هذا العدد 4114

{ إِنَّ الَّذين كفرُوا }
هناك 17 آية تبدأ بهذه الكلمات: { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا }.
أوّل آية في المصحف تبدأ بـ { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا } جاءت في الآية رقم 6 من سورة البقرة، وهي:
{ إِنَّ الَّذِيْنَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُوْنَ (6)}
آخر آية في المصحف تبدأ بـ { إِنَّ الَّذِيْنَ كَفَرُوْا } جاءت في الآية رقم 6 من سورة البيِّنة، وهي:
{ إِنَّ الَّذِيْنَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِيْنَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِيْنَ فِيْهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّة (6)}
هذه الآية جاءت قبل 100 آية من نهاية المصحف!
سورة البقرة ترتيبها في المصحف رقم 2 وسورة البيِّنة ترتيبها رقم 98 ومجموعهما = 100

سبحانك ربي العظيم الهادي إلى طريق الحق المستقيم!
فقط ليتهم لو يتركوا الكبر جانباً ويهتدون إلى صراطك المستقيم.
-------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 29/08/2017, 10:07 AM   رقم المشاركه : 14
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 12

سلسلة آيات القرآن / 12

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

العدد 81 يعظك




هل وقفت يوماً موقف الواعظ دون أن تخاف في قول الحقِّ لومة لائم؟! وهل أمرت يومًا بمعروف، أو نهيت عن منكر؟ إن لم تفعل ذلك فاعلم أنَّ الأرقام قد سبقتك وفعلت ذلك.. لتعرف كيف، تجوَّل معنا بين أرجاء هذا المشهد.

وردت " يَا لَيْتَ.. " 13 مرّة في القرآن في 13 موضعًا.
منها 8 حالات عن ندم الكفار والعصاة يوم القيامة!
تأمّل هذه الآيات الثماني:

{ وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ (27)} (الأنعام)
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُوْلُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُوْلِ سَبِيْلًا (27)} (الفرقان)
{ يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوْهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُوْلُوْنَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُوْلَا (66)} (الأحزاب)
{ حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِيْنُ (38)} (الزُخْرُف)
{ وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُوْلُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوْتَ كِتَابِيَهْ (25)} (الحاقة)
{ يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27)} (الحاقة)
{ إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيْبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُوْلُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا (40)} (النبأ)
{ يَقُوْلُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24)} (الفجر)

تأمّل..
مجموع أرقام هذه الآيات الثماني = 114 + 114 + 23 + 23
114 هو عدد سور القرآن الكريم، و23 هو عدد أعوام الوحي!
من هذه الآيات الثماني هناك 3 آيات أرقامها 27، وهذا العدد نفسه يساوي 3 × 3 × 3
تأمّل هذه الآيات الثلاث:

{ وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ (27)} (الأنعام)
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُوْلُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُوْلِ سَبِيْلًا (27)} (الفرقان)
{ يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27)} (الحاقة)

مجموع كلمات الآيات الثلاث + مجموع أرقامها = 114 عدد سور القرآن!
مجموع أرقام الآيات الثماني 274، وهذا العدد = 114 + 114 + 23 + 23
مجموع أرقام الآيات الثلاث: 27 + 27 + 27 = 81

تأمّل إلى ماذا يشير العدد 81:

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
ل / 23
ق / 21
ر / 10
ا / 1
ن / 25
المجموع / 81

هذه هي أحرف لفظ { الْقُرْآن } مجموع ترتيبها الهجائي = 81
هذه الآيات الثلاث تصّور حالات ندم الكفار يوم القيامة، من حيث لا ينفع الندم!

العدد 81 يقول لكم لماذا لن ينفع الندم، فأنصت إليه:

بسبب الإساءة إلى النفس، والاغتراف من الخطايا والسيئات:
{ بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيْهَا خَالِدُوْنَ (81)} (البقرة)

بسبب الإعراض عن الحق:
{ وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِيْنَ (81)} (الحجر)

بسبب الإشراك باللَّه:
{ وَاتَّخَذُوا مِنْ دُوْنِ اللَّهِ آلِهَةً لِيَكُوْنُوا لَهُمْ عِزًّا (81)} (مريم)

بسبب السير على درب الأسلاف من غير هدى:
{ بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُوْنَ (81)} (المؤمنون)

بسبب المعاندة والاستكبار ورفض سماع صوت الحق:
{ وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُوْنَ (81)} (النمل)

بسبب إنكار آيات اللَّه الباهرة في كونه، وفي النفس:
{ وَيُرِيْكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُوْنَ (81)} (غافر)

بسبب التجرؤ على اللَّه عزّ وجلّ وادّعاء الولد له:
{ قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أوّلُ الْعَابِدِيْنَ (81)} (الزُخْرُف)

بسبب تكذيب القرآن:
{ أَفَبِهَذَا الْحَدِيْثِ أَنْتُم مُّدْهِنُوْنَ (81)} (الواقعة)

بسبب التكذيب بالبعث والنشور:
{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيْمُ (81)} (يس)

أرأيت كيف يعظك العدد 81؟!

فلتعمل بنصحه حتى لا تقول: " يَا لَيْتَ " وتندم.. وقت لا ينفع الندم!
من الممكن أن يفوتك عَرَض من الدنيا وتتحسر عليه، فتتذكّر حديث النبي -صلى الله عليه وسلّم- :
( لأن أقول: سبحان اللَّه والحمد للَّه ولا إله إلّا اللَّه واللَّه أكبر أحبّ إلي مما طلعت عليه الشمس )
فتكثر من هذا الذكر فيتبدّد ندمك ويتحوَّل إلى نعمة.
ومن الممكن وأنت في حالة ضعف أن تقترف معصية، فتندم عليها فتتذكّر قول الغفور الرحيم سبحانه:
{ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِيْنَ (114)} (هود)؛
فتهرع إلى الصلاة تستغفر لذنبك وتتوب إلى ربك.
وهكذا.. فما دمت أنت لا تزال على قيد الحياة، فيمكنك أن تدرك ما فاتك وأن تصوِّب أخطاءك وأن تقوِّم اعوجاجك، وبذلك، وطالما أن باب التوبة لا يزال مفتوحًا، فإن الندم في جميع المواقف يمكنك جبره إلَّا في لحظة واحدة فقط!
إنها لحظة الوداع.. لحظة الموت حيث لا ينفع الندم ولا يُجبر الكسر ولا يُرقع الفتق!
فاجعل هدفك من الآن هو ألّا تندم في تلك اللَّحظة على شيء، واجعل كل تفكيرك فيها ووجّه كل عملك إليها، فهي المفترق الذي يتحدّد عنده مصيرك الأبدي..

ولا أفلح من نَدِم في تلك اللّحظة!
-------------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 30/08/2017, 03:45 PM   رقم المشاركه : 15
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 13

سلسلة آيات القرآن / 13 *

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

التحدِّي بـ { أُولِي الضَّرر }



إذا قابلك أحد الأعاجم وسألك سؤالًا مباشرًا: هل عندك ما يثبت أن هذا القرآن هو من عند اللَّه عزّ وجلّ؟
فماذا تقول له، وكيف تردّ عليه؟!
هل ستقول: لأنه جاء بليغًا فصيحًا أفحم أساطين اللُّغة العربية، فعرفوا أنه ليس من عند بشر فآمنوا به؟
فإذا قال أعطني إذًا مثالًا واحدًا على ما تقول؟!
عند هذا الحد سوف تجد نفسك تتحدث مع نفسك، لأن الطرف الآخر لن يفهم ما تقول! وإن الأعاجم لا يُتحدّون عن طريق البلاغة والفصاحة، فوجب أن يكون التحدِّي لهم من وجوه أخرى يفهمونها ويجيدونها. هل تعرف شخصًا واحدًا من الأعاجم دخل الإسلام لأنه اقتنع ببلاغة القرآن وفصاحته وأسلوبه المُعجز؟! بكل تأكيد لا.. ولكن في المقابل هناك آلاف العلماء والمفكرين الأعاجم الذي آمنوا بهذا القرآن عندما وقفوا على جانب يسير جدًّا من نظمه الرقميّ العجيب وإعجازه في مجالات العلوم الحديثة.

والمشهد الذي سوف أعرضه عليك الآن، هو أحد النماذج الرائعة التي أقنعت العديد من أصحاب البصيرة والعقول المستنيرة من غير المسلمين، بأن نظم القرآن بهذه الطريقة لا يمكن أن يكون صناعة بشرية بأي حال!

تأمّل هذه الآية من سورة النِّسَاء:

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ ............ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

عدد كلمات هذه الآية 30 كلمة، ورقمها 95، ومجموعهما 125، وهذا العدد = 5 × 25
ولكن مهلًا.. فهذه الآية ليست هكذا في المصحف!
نزلت هذه الآية في بادئ الأمر بصيغتها هذه على النبي صلى الله عليه وسلّم.
فشكى إليه عبد اللَّه بن أم مكتوم (وكان رجلًا أعمى)، وقال: لو أنه يستطيع الجهاد لجاهد!
الآن هناك ظرف طارئ وحالة استثنائية!
فكيف سيستجيب الوحي لذلك؟! وهل يا ترى سوف يتم نسخ هذه الآية بالكامل؟
أم هل يا ترى سوف تتم إعادة صياغتها، لتستوعب أصحاب الضرر والأعذار؟!
أم سوف تنزل لاحقًا آية جديدة مكمّلة لها؟!

في جميع الحالات سوف يرجع أمين الوحي جبريل -عليه السلام- بأمر ربه ليعالج هذه الآية! ولكن كيف ذلك؟!
نتأمّل هذا الحديث من صحيح البخاري لنعرف كيف سيعالج الوحي هذه الآية:
روى البخاري في صحيحه عن مروان بن الحكم: أن زيد بن ثابت أخبره أن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلّم أملى عليه { لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ ..... وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِيْ سَبِيْلِ اللَّهِ }. قال فجاءه ابن أم مكتوم، وهو يُملِّها عليّ فقال يا رسول اللَّه لو أستطيع الجهاد لجاهدت، وكان رجلًا أعمى، فأنزل اللَّه تبارك وتعالى على رسوله صلى الله عليه وسلّم، وفخذه على فخذي، فثقلت علي حتى خفت أن ترضّ فخذي، ثم سُرِّيَ عنه فأنزل اللَّه عزّ وجلّ { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }.

شُبهة:
استغل بعض أعداء القرآن هذه الحادثة وأثاروا شبهة أن تعديل هذه الآية يشير إلى أن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم يعدِّل القرآن الكريم كما شاء لأصحابه، وهو بذلك ليس من عند اللَّه! وقبل أن نرد على هذه الشبهة، نتأمّل أولًا كيف عدَّل الوحي هذه الآية لتستوعب أصحاب الضرر والأعذار!

انتبه جيّدًا!
سوف ينزل الوحي بثلاث كلمات فقط تضاف إلى هذه الآية ولكن تأمّل أين وضعها:

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِيْ الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

تأمّل..
لقد وضع الوحيّ الكلمات الثلاث { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } في مفصل الآية تمامًا!
كان عدد كلمات الآية قبل التعديل 30 كلمة، ورقمها 95، ومجموعهما 125، وهذا العدد = 5 × 25
وعندما نزل الوحي بهذه الكلمات الثلاث { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }، ترك 25 حرفًا من بداية الآية، و 25 كلمة من نهاية الآية، وترك 5 كلمات من بداية الآية، ووضع هذه الكلمات الثلاث!
بل إذا تأمّلت جيّدًا الحرف الذي ترتيبه رقم 25 من بداية الآية تجده حرف النون!
وإذا تأمّلت موقع حرف النون في قائمة الحروف الهجائية تجده الحرف رقم 25 أيضًا!

تأمّل هذه الكلمات الثلاث: { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }!
أوّل هذه الكلمات { غَيْرُ } وردت للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 25 من بداية المصحف!
عُد إلى بداية المصحف لتتأكد من أن كلمة { غَيْر } في الآية الأخيرة من سورة الفاتحة ترتيبها رقم 25
بل إذا تتبعت لفظ { غَيْر } من بداية المصحف تجد أن التكرار رقم 25 جاء في آية { أُوْلِي الضَّرَرِ }!
الكلمة الثانية، وهي كلمة { أُولِي } وردت باستثناء هذا الموضع 25 مرّة في القرآن!
أمّا الكلمة الثالثة { الضَّرَرِ }، فلم ترد في القرآن كله إلا مرّة واحدة فقط وفي هذه الآية!

فتأمّل يا رعاك اللَّه هذه اللَّوحة الرقمية الرائعة:



تأمّل هذه الدقة العجيبة في موضع { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } في الآية!
تأمّل كيف أعادت هذه الكلمات الثلاث { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } توازن الآية بأكملها!

خُماسيات { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

تذكّر..
جاءت { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } بعد 5 كلمات من بداية الآية!
جاءت { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } بعد 25 حرفًا من بداية الآية، وهذا العدد = 5 × 5
جاءت { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } قبل 25 كلمة من نهاية الآية، وهذا العدد = 5 × 5
كلمة { غَيْرُ } وردت للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 25 من بداية المصحف، وهذا العدد = 5 × 5
كلمة { غَيْرُ } في هذه الآية هو التكرار رقم 25 لكلمة { غَيْر } من بداية المصحف، وهذا العدد = 5 × 5
الكلمة الثانية، وهي كلمة { أُوْلِي } وردت باستثناء هذا الموضع 25 مرّة في القرآن، وهذا العدد = 5 × 5
الكلمة الثالثة { الضَّرَرِ } فلم ترد في القرآن كله إلا مرّة واحدة فقط في هذه الآية!

والآن تأمّل..
ما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 5 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف الجيم، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 5 مرّات!

حسنًا.. نضيف 5 إلى الرقم 5 ليصبح الناتج 10
فما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف الراء، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 5 مرّات!

حسنًا.. نضيف 10 إلى العدد 10 ليصبح الناتج 20
فما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 20 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف الفاء، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 5 مرّات!

عدد حروف { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } = 12 حرفًا.
فما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 12 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف السين، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 5 مرّات!

العدد 25 يساوي 5 × 5
فما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 25 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف النون، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 12 مرّة بعدد حروف { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } !
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25، وترتيبه من بداية الآية رقم 25 أيضًا!

العدد 15 يساوي 5 × 3
فما هو الحرف الذي ترتيبه رقم 15 في قائمة الحروف الهجائية؟
إنه حرف الضاد، وقد تكرّر هذا الحرف في هذه الآية 3 مرّات بعدد كلمات { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } !

تأمّل وتعجّب!
الحرف رقم 5 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 5 مرّات!
الحرف رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 5 مرّات!
الحرف رقم 15 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 3 مرّات بعدد كلمات { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } !
الحرف رقم 20 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 5 مرّات!
الحرف رقم 25 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 12 مرّة بعدد حروف { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } !
والحرف رقم 12 في قائمة الحروف الهجائية تكرّر في الآية 5 مرّات!

تأمّل حروف { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } !
عدد حروفها 12 حرفًا وهناك حرفان منها تكرّر كل واحد منهما في الآية 12 مرّة!
حرف الواو تكرّر في الآية 12 مرّة، وهذا الحرف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف الياء تكرّر في الآية 12 مرّة، وهذا الحرف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
مجموع الترتيب الهجائي للحرفين = 55 فتأمّل هذه الخُماسية المزدوجة الرائعة!

تأمّل هذه العجائب!
هناك 4 أحرف تكرّر كل واحد منها في الآية 5 مرّات!
وهذه الأحرف هي:
حرف الجيم وترتيبه الهجائي رقم 5
حرف الراء وترتيبه الهجائي رقم 10
حرف السين وترتيبه الهجائي رقم 12
حرف الفاء وترتيبه الهجائي رقم 20
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الأربعة = 47
47 عدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 15

الآن اكتملت السلسلة فتأمّل..
سلسلة الترتيب الهجائي لهذه الأحرف بدأت بالرقم 5
ثم انتقلت من بعده إلى العدد 10
ثم تجاوزت العدد 15، وقفزت مباشرة إلى العدد 20
وبذلك جاء مجموع الترتيب الهجائي للأحرف الأربعة عددًا أوّليًّا ترتيبه رقم 15
وبذلك تكتمل السلسلة 5 – 10 – 15 – 20

مراتب الكلمات
الأرقام التي سوف نضعها على بعض كلمات هذه الآية تبيِّن مراتبها من بداية الآية:
{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ3 مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ9 فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ17 بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ21 دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ29 عَلَى الْقَاعِدِيْنَ31 أَجْرًا عَظِيْمًا (95) النِّسَاء

تأمّل..
ورد لفظ { الْقَاعِدُوْنَ/الْقَاعِدِيْن } في الآية 3 مرّات!
وورد لفظ { الْمُجَاهِدِيْن } في الآية 3 مرّات أيضًا!
مجموع المراتب الثلاث التي احتلها لفظ { الْقَاعِدِيْن } في الآية: 3 + 21 + 31 = 55
مجموع المراتب التي احتلها لفظ { الْمُجَاهِدِيْن } في الآية: 9 + 17 + 29 = 55
{ الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِيْ الضَّرَرِ } = 6 كلمات!
{ الْمُجَاهِدُوْنَ فِيْ سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ } = 6 كلمات!

لاحظ بداية الآية: { لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }. 8 كلمات، و37 حرفًا!
لاحظ خاتمة الآية: { وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا }.. 8 كلمات، و37 حرفًا!

تأمّل كيف أعادت { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } التوازن لكلمات الآية وحروفها!
تأمّل كيف يكون نظم الآية من غير { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }! تختل كل هذه الموازين لا محالة!

ورد اسم { اللَّه } في الآية 4 مرّات، فتأمّل مواقعه الأربعة:

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ12 بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ16 الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ25 الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ28 الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

تأمّل..
مجموع مراتب اسم { اللَّه } في الآية: 12 + 16 + 25 + 28 = 81
إذا أضفنا هذا العدد إلى عدد كلمات الآية: 81 + 33 يكون الناتج 114، وهذا هو عدد سور القرآن!

تأمّل المقطع الذي تحته خط في الآية:
{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

تأمّل الكلمة الأخيرة في المقطع { دَرَجَةً }!
قم بعد الحروف من بداية الآية فستجد أن كلمة "درجة" جاءت بعد 114 حرفًا تحديدًا!
قم بعد الحروف التي جاءت بعد الكلمة نفسها حتى نهاية الآية فستجدها 54 حرفًا!

انتبه!
مجموع المراتب التي احتلها لفظ { الْمُجَاهِدِيْن } في الآية: 9 + 17 + 29 = 55
عدد الحروف التي جاءت بعد كلمة { دَرَجَةً }، حتى نهاية الآية 54 حرفًا!
الفرق بين العددين 55 – 54 = 1، وهذه هي الدرجة التي أشارت إليها الآية!

وتأمّل..
لفظ { الْمُجَاهِدِينَ } من 9 أحرف، ولفظ { الْقَاعِدِينَ } من 8 أحرف!
الفرق بين الرقمين 9 – 8 = 1 وهذه هي الدرجة التي أشارت إليها الآية!

وتأمّل..
لفظ { الْمُجَاهِدِينَ } يتضمَّن 8 أحرف هجائية ولفظ { الْقَاعِدِينَ } يتضمَّن 7 أحرف هجائية!
الفرق بين الرقمين 8 – 7 = 1 وهذه هي الدرجة التي أشارت إليها الآية!
فتأمّل:{ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً }!

انقلب السحر على الساحر!
الآن وبعدما رأينا أين وضع الوحي الكلمات الثلاث { غَيْرُ أُوْلِيْ الضَّرَرِ } التي أعادت للآية توازنها بشكل كامل على مستوى الحرف والكلمة، نعود ونرد على الشبهة التي أثارها بعضهم أن تعديل هذه الآية يشير إلى أن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم يعدِّل القرآن الكريم كما شاء لأصحابه، وهو بذلك ليس من عند اللَّه!

والآن يا من تثيرون هذه الشبهة: هل قام مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم بإجراء كل هذه الحسابات الدقيقة والمعقدة جدًّا في لحظة يسيرة جدًّا من الزمن، ثم انتبه، وقال لزيد بن ثابت، اترك 25 حرفًا من بداية الآية، و25 كلمة من نهاية الآية، واترك 5 كلمات من بداية الآية، و25 كلمة من نهاية الآية، واحرص على أن يكون الحرف رقم 25 من بداية الآية هو حرف النون، لأن موقعه في قائمة الحروف الهجائية هو 25 أيضًا، ثم عد إلى بداية المصحف، وتأكد من أن أوّل هذه الكلمات الثلاث { غَيْر } وردت للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 25، ثم انتبه إلى الكلمة الثانية { أوَّليّ } ، وتأكد من أنها سوف ترد في غير هذا الموضع 25 مرّة في القرآن، ثم بعد ذلك كله ضع هذه الكلمات الثلاث { غَيْرُ أوَّليّ الضَّرَرِ } لتستوعب أصحاب الضرر والأعذار؟!

أي نوع من الأجهزة الرقميّة المتطوَّرة وفائقة السرعة كان يستخدمه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم؟!
وأي نوع من برامج الذكاء الصناعي كان يوظفه لنظم حروف القرآن وكلماته بهذه الدقة المتناهية؟!
أجيبوا.. فأنتم الآن في ورطة حقيقية ولا أدري كيف ستخرجون منها!
هذه ليست فرضيات لتجادلوا في شأنها! وإنما هي أرقام وحقائق يقينية ثابتة لها وجه واحد فقط!
وإنما هي أرقام ثابتة لا إحساس فيها ولا انحياز، وأعداد مجرّدة لا حسّ فيها ولا عاطفة.
وإنما هي براهين ساطعة وأدلّة قاطعة، وشواهد حاسمة لا جدال فيها ولا سجال.
وإنما هي حجج دامغة وبيِّنات راسخة، لا يمكن معها إلَّا التصديق بالقرآن أنه من عند اللَّه.

والآن سوف أعرض عليكم ما هو أعجب من ذلك كله فانتبهوا إلى الإيقاع الآتي:

إيقاع ابن أم مكتوم

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

لقد أجمع علماء التفسير بأن آية { غَيْرُ أوَّليّ الضَّرَرِ } نزلت في بادئ الأمر على النبي صلى الله عليه وسلّم من دون { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ } فشكى إليه عبد اللَّه بن أم مكتوم (وكان رجلًا أعمى)، فنزل الوحي بتكملة الآية، وجاء بهذا المقطع منها! والآن هذا هو شكل الآية قبل التعديل:

{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ .......................... وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

انطلق من هذه الحقيقة وتأمَّل جيِّدًا هذه المعطيات:

حرف العين تكرَّر في الآية 7 مرَّات.
حرف الباء تكرَّر في الآية 3 مرَّات.
حرف الدال تكرَّر في الآية 8 مرَّات.
حرف الألف تكرَّر في الآية 29 مرَّة.
حرف اللَّام تكرَّر في الآية 25 مرَّة.
حرف الهاء تكرَّر في الآية 11 مرَّة.
حرف النون تكرَّر في الآية 12 مرَّة.
حرف الميم تكرَّر في الآية 13 مرَّة.
حرف الكاف تكرَّر في الآية 1 مرَّة.
حرف التاء تكرَّر في الآية 1 مرَّة.
حرف الواو تكرَّر في الآية 11 مرَّة.

هذه الحروف عددها 11 حرفًا، ومجموع تكرارها في الآية قبل التعديل هو 121، وهذا العدد = 11 × 11
هذه الحروف إذا تأمَّلتها جيدًا فهي حروف (عبد اللَّه ابن أم مكتوم)!

الآن نعيد الآية إلى صيغتها الأخيرة، أي بعد التعديل:
{ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُوْنَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُوْنَ فِي سَبِيْلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِيْنَ عَلَى الْقَاعِدِيْنَ أَجْرًا عَظِيْمًا (95)} (النِّسَاء)

انطلق من هذه الحقيقة وتأمَّل جيِّدًا هذه المعطيات:
حرف العين تكرَّر في الآية 7 مرَّات.
حرف الباء تكرَّر في الآية 3 مرَّات.
حرف الدال تكرَّر في الآية 8 مرَّات.
حرف الألف تكرَّر في الآية 31 مرَّة.
حرف اللَّام تكرَّر في الآية 27 مرَّة.
حرف الهاء تكرَّر في الآية 11 مرَّة.
حرف النون تكرَّر في الآية 12 مرَّة.
حرف الميم تكرَّر في الآية 13 مرَّة.
حرف الكاف تكرَّر في الآية 1 مرَّة.
حرف التاء تكرَّر في الآية 1 مرَّة.
حرف الواو تكرَّر في الآية 12 مرَّة.
هذه الحروف نفسها، وهي حروف (عبد اللَّه ابن أم مكتوم) تكرّرت في الآية في صيغتها الأخيرة 126 مرّة!
العدد 126 يساوي 114 + 12
114 هو عدد سور القرآن!
12 هو عدد حروف { غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ }! فتأمّل!

والآن تأمّل الترتيب الهجائي لهذه الحروف:
حرف العين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 18
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللَّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
هذه هي حروف (عبد اللَّه ابن أم مكتوم) مجموع ترتيبها الهجائي = 179

انتقل الآن إلى أوّل آية في المصحف رقمها 179، وهي:
{ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُوْنَ (179)} (البقرة)
ما العجيب في هذه الآية؟!
كلمة { أوَّليّ } وردت لأوّل مرّة في المصحف في هذه الآية!
وعبد اللَّه ابن أم مكتوم من { أُوْلِيْ الضَّرَرِ }!
بل إذا تأمّلت { أُولِي الْأَلْبَابِ } التي وردت في هذه الآية تجد أن عدد حروفها 11 حرفًا!
11 هو عدد الحروف الهجائية التي يتشكّل منها اسم (عبد اللَّه ابن أم مكتوم)!

كيف تكون الأوهام أدلَّة قاطعة؟!
في قصة نزول هذه الآية مجزأة بهذه الطريقة حكم بليغة لمن تدبَّر!
عندما نزل القرآن الكريم من اللّوح المحفوظ إلى بيت العزّة في السماء الدنيا نزل دفعة واحدة ولم يتغيَّر بعد نزوله، ثم تنزَّلت آياته وسوره بعد ذلك منجَّمة بحسب الأحداث في 23 عامًا، لأن الذي أنزل القرآن، وهو اللَّه عزّ وجلّ سبق في علمه كل تلك الأحداث، وسبق في علمه موقف ابن مكتوم. وأراد المولى عزّ وجلّ أن ينبِّه المسلمين، من خلال هذه الواقعة، على أنه حين يتلقى كل واحد منهم آيات اللَّه عزّ وجلّ، عليه أن يتلقاها بيقظة إيمانية تامة، ويتدبّر ويتبيَّن موقعه وموقفه منها، وما هو مطلوب منه، خير يتَّبعه أم شر يتَّقيه.
كما أن في قصة ابن مكتوم هذه دلالة واضحة على دقة كتبة الوحي ووعيهم، ومقدار حرصهم على إثبات القرآن الكريم حين نزوله على الفور دون إبطاء، ومعرفة مكان كل حرف وكل كلمة فيه.

فسبحان من جعل من أوهام الخصوم بافتراء القرآن أدلَّة قاطعة ضدهم!
* بتصرف بسيط جدا
-----------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 31/08/2017, 12:14 PM   رقم المشاركه : 16
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 14

سلسلة آيات القرآن / 14 *

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

الإيقاع الرائع للآلاء / { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ }



إلهي.. يا وليَّ نعمتي.
لقد خلقتني من عدم.. وهذه أولى نعمك عليَّ. ثمَّ هديتني إليك.. وهذه من أعظم نعمك عليَّ.
وليس أعظم منها نعمة إلا شذرات من حبٍّ لك نثرتها أنت في قلبي.
فأمام نعمائك التي لا تُحصى، وفضلك الذي لا يُنسى، لا أملك إلا أن أنزوي منك خجلاً!

{ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان }.. فبأيّ نِعَم ربكما يا معشر الجنّ والإنس تكذّبان!

تكرّرت هذه الآية في سورة الرحمن 31 مرّة!
الآن سوف نستخلص جميع هذه الآيات ونضعها أمامنا، فتأمّلوا:

{ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } (13) ، (16) ، (18) ، (21) ، (23) ، (25) ، (28) ، (30) ، (32) ، (34) ، (36) ، (38) ، (40) ، (42) ، (45)

{ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان (47)}

{ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان (49)} ، (51) ، (53) ، (55) ، (57) ، (59) ، (61) ، (63) ، (65) ، (67) ، (69) ، (71) ، (73) ، (75) ، (77)


تأمّل جيِّدًا:
الآية { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } تكرّرت 31 مرّة!
عدد الأعداد الأوّليّة المستخدمة في الدلالة على أرقام ترتيب سور القرآن، أو عدد آياتها = 31 عددًا!
أصغر هذه الأعداد هو 2 وأكبرها 227
الآن اجمع أرقام آيات { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } وعددها 31 آية!
مجموع أرقامها يساوي 1433، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 227
عدد آيات سورة الرحمن 78 آية، والآية { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } تكرّرت 31 مرّة!
وهذا يعني أن عدد الآيات الأخرى (78 – 31) يساوي 47
الآية التي تحمل الرقم 47 بين آيات { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } تقسِّم الآيات إلى مجموعتين متساويتين!
15 آية قبلها، و15 آية بعدها!
العدد 47 في حقيقته عدد أوَّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15

تأمّل..
أوّل آية من آيات { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان } ترتيبها من بداية المصحف رقم 4914 وهذا العدد = 78 × 63
78 هو عدد آيات سورة الرحمن نفسها!
63 هو عمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم!

كيف.. وكيف؟!
يا من تكفرون بهذا القرآن العظيم..يا من تتشككون في مصدره، ما رأيكم في هذا؟
هل كان مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- بارعًا في الأعداد الأوّليّة لدرجة تفوق قدرات البشر، حتى في عصرنا هذا!
كيف إذًا أتى لنا بهذا النظام العجيب؟
وكيف اختار لنا آية واحدة من آيات سورة الرحمن تكرّرت 31 مرّة؟
وكيف رتّب لنا هذه الآيات داخل السورة حتى يكون مجموع أرقامها 1433
وكيف جاء هذا العدد أوَّليًّا وجاء ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 227؟!
وكيف جاء عدد الأعداد الأوّليّة المستخدمة في الدلالة على ترتيب سور القرآن أو عدد آياتها 31 عددًا؟!
وكيف جاء أكبر عدد مستخدم في الدلالة على عدد آيات سور القرآن 227؟!
يا ترى كم استغرق مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- من الوقت حتى يتمكّن من نظم كل هذا القرآن بهذه الدقة!
ما هي الأجهزة والبرامج الإلكترونية المتطورة التي استخدمها لينجز كل ذلك؟!
وكيف تسمحون لعقولكم أن تقودكم إلى هذا الجنون؟!
إلى هذا الجهل المطبق في عصر العلم والمعرفة؟!
كيف تكذّبون أنفسكم وتصدّقون المضللين والمرجفين؟!
إن العجب ليس في هذا النظم القرآني المعجز!

بل العجب كل العجب في العقول التي يمكنها أن تتشكّك فيه!
* بتصرف بسيط جدا
-------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






اخر تعديل نصير بتاريخ 31/08/2017 في 12:30 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 31/08/2017, 08:53 PM   رقم المشاركه : 17
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 15

سلسلة آيات القرآن / 15

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

{ الَّذِيْنَ آمَنُوْا وَعَمِلُوْا الصَّالِحَات }




المتدبِّر للقرآن يدرك أن الإيمان مقترن بالعمل، فالإيمان والعمل وجهان لعملة واحدة لا ينفكان أبدًا. وأُثر عن الحسن البصري أنه قال: ليس الإيمان بالتمنِّي ولكن ما وقَر في القلب وصدّقه العمل، وإن قومًا خرجوا من الدُّنيا ولا عمل لهم وقالوا: نحن نحسن الظَّنَّ باللَّه وكَذَبُوا، لو أحسنوا الظَّنّ لأحسنوا العمل.

وردت { إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوْا وَعَمِلُوْا الصَّالِحَاتِ } في عشرة مواضع في القرآن، وجميعها جاءت في مقدّمة الآيات:

{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوْا الصَّلَاةَ وَآتَوا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُوْنَ (277)} (البقرة)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيْهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيْمِ (9)} (يونس)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُوا إِلَى رَبِّهِمْ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الجَنَّةِ هُمْ فِيْهَا خَالِدُوْنَ (23)} (هود)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيْعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا (30)} (الكهف)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107)} (الكهف)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوْا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96)} (مريم)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيْمِ (8)} (لقمان)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُوْنٍ (8)} (فصلت)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيْرُ (11)} (البروج)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّة (7)} (البينة)

تأمّل..
{ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } من 5 كلمات!
بعدد أركان الإسلام، وبعدد الصلوات المفروضة!
مجموع كلمات هذه الآيات العشر 119 كلمة، وهذا العدد = 114 + 5 .. و 114 عدد سور القرآن الكريم فتأمّل!
مجموع أرقام هذه الآيات العشر 576، وهذا العدد = 571 + 5 .. فتأمّل!
العدد 571 أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 105 .. احتفظ بهذا العدد!
العدد 571 يماثل العام الميلادي الذي وُلد فيه النبي -صلى الله عليه وسلّم- على أصح الروايات!

الآيات الأوّليّة
يلفت النظر أن هناك 5 من هذه آيات أرقامها أعداد أوّليّة، وهي:
الآية الأولى رقمها 277، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 59
الآية الثالثة رقمها 23، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 9
الآية الخامسة رقمها 107، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 28
الآية التاسعة رقمها 11، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 5
الآية العاشرة رقمها 7، وهذا العدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 4

تأمّل..
مجموع أرقام هذه الآيات الخمس = 425، ومجموع ترتيبها في قائمة الأعداد الأوّليّة = 105
ماذا عن العددين 425 و 105؟
العدد 105 = 5 × 22 – 5 .. فتأمّل!
العدد 425 = 5 × 5 × 17
وكأن في ذلك إشارة إلى الصلوات الخمس وعدد ركعاتها!
5 هو عدد الصلوات المفروضة، و17 هو عدد ركعاتها
والعدد 22 يساوي 5 + 17
وأحبُّ العمل الصالح إلى اللَّه هو: "الصلاة على وقتها".

تكرار حروف { الصَّلَاة } في الآيات العشر
حرف الألف تكرّر في الآيات العشر 132 مرّة.
حرف اللَّام تكرّر في الآيات العشر 71 مرّة.
حرف الصاد تكرّر في الآيات العشر 12 مرّة.
التاء المربوطة (ة) تكرّرت في الآيات العشر 4 مرّات.
هذه الأحرف الأربعة هي أحرف كلمة { الصَّلَاة } تكرّرت في الآيات العشر 219 مرّة!
وهذا العدد = 114 + 105

تأكيد ذلك
تأمّل أوّل آية في قائمة الآيات العشر:
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُوْنَ (277)} (البقرة)
تأمّل: { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } جاء بعدها مباشرة { وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ }!
إذا تأمّلت موقع هذه الآية نفسها من بداية المصحف تجدها الآية رقم 284
والعدد 284 يساوي 17 × 17 – 5
5 هي الصلوات المكتوبة، و 17 هو عدد ركعاتها!
والعدد 284 يساوي أيضًا 114 × 2 + 5 + 17 + 34
114 هو عدد سور القرآن حيث لا تصح الصلاة إلا به!
2 هو ترتيب سورة البقرة في المصحف حيث وردت الآية!
5 هو عدد الصلوات المكتوبة!
17 هو عدد ركعات الصلوات المكتوبة!
34 هو عدد سجدات الصلوات المكتوبة!

وتأكيد ذلك
لقد وردت { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن 51 مرّة، وهذا العدد = 34 + 17
الآن تأمّل أين وردت { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } لأوّل مرة في المصحف:
{ وَبَشِّرِ الَّذِيْن آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِّزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيْهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيْهَا خَالِدُوْنَ (25)} (البقرة)
الآية رقمها 25، وهذا العدد = 5 × 5
الآية عدد كلماتها 34 كلمة، وهذا العدد = 17 + 17
5 هو عدد الصلوات المكتوبة!
17 هو عدد ركعات الصلوات المكتوبة!
34 هو عدد سجدات الصلوات المكتوبة!

لقد وردت { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } بعد 300 كلمة تمامًا من بداية سورة البقرة، وهذا العدد = 25 × 12

وتأمّل أين وردت { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } لآخر مرة في المصحف:
{ إِلَّا الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوا بِالصَّبْرِ (3)} (العصر)
لقد وردت في سورة العصر!
إذا بدأت العدّ من سورة البقرة فإن سورة العصر ترتيبها رقم 102، وهذا العدد = 34 × 3
تأمّل الكلمة رقم 7 في آخر آية يرد فيها { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } :
{ إِلَّا الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوا بِالصَّبْرِ (3)}

كلمة { بِالْحَقِّ } في هذه الآية ترتيبها رقم 7 من بداية الآية.
كلمة { بِالْحَقِّ } في هذه الآية ترتيبها رقم 238 من نهاية المصحف، وهذا العدد = 34 × 7
لقد وردت كلمة { الْحَقّ } في المصحف 187 مرة، وهذا هو الموضع الأخير لكلمة { الْحَقّ }!
لاحظ الفرق بين العددين = 51، وهذا هو تكرار { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن الكريم!
مجموع العددين 425، وهذا العدد = 5 × 5 × 17

ملاحظة:
وردت { آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن 51 مرّة.
وردت للمرّة الأخيرة في الآية الأخيرة من سورة العصر، والذين يتَّبعون عدّ حروف الآيات وفق الرسم العثماني للمصحف سوف يلاحظون أن عدد حروف هذه الآية 51 حرفًا!

نعود ونتابع مع الآيات العشر التي بدأت بقوله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ }.
تمعَّن جيّدًا في هاتين الكلمتين: { آمَنُوا وَعَمِلُوا }!
{ آمَنُوا وَعَمِلُوا }.. الإيمان بالقلب والعمل بالجوارح.. وجهان لعملة واحدة.

تأمّل { آمَنُوا }:
حرف الألف تكرّر في الآيات العشر 132 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيات العشر 48 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيات العشر 55 مرّة.
حرف الواو تكرّر في الآيات العشر 47 مرّة.
هذه الأحرف الأربعة هي أحرف كلمة { آمَنُوا } تكرّرت في الآيات العشر 282 مرّة! احتفظ بهذا العدد!

تأمّل { عَمِلُوا }:
حرف العين تكرّر في الآيات العشر 17 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيات العشر 48 مرّة.
حرف اللَّام تكرّر في الآيات العشر 71 مرّة.
حرف الواو تكرّر في الآيات العشر 47 مرّة.
حرف الألف تكرّر في الآيات العشر 132 مرّة.
هذه الأحرف الخمسة هي أحرف كلمة { عَمِلُوا } تكرّرت في الآيات العشر 315 مرّة!

إلى ماذا يشير العددان 282 و 315؟! انتظر لترى!
وردت هذه الآيات العشر في تسع سور من سور القرآن!
ملامح السور التسع:

السورة / ترتيبها / آياتها / تكرار اسم اللَّه
البقرة / 2 / 286 / 282
يونس / 10 / 109 / 62
هود / 11 / 123 / 38
الكهف / 18 / 110 / 16
مريم / 19 / 98 / 8
لقمان / 31 / 34 / 32
فصلت / 41 / 54 / 11
البروج / 85 / 22 / 3
البيّنة / 98 / 8 / 3
المجموع / 315 / 844 / 455

تأمّل جيّدًا موقع العددين 286 و 315
أحرف كلمة { آمَنُوا } تكرّرت في الآيات العشر 282 مرّة!
وهذا هو مجموع تكرار اسم { اللَّه } في أوّل سور المجموعة! بل هو أكبر تكرار لاسم { اللَّه } في سور القرآن الكريم!
أحرف كلمة { عَمِلُوا } تكرّرت في الآيات العشر 315 مرّة.
وهذا هو مجموع تراتيب السور التي وردت فيها آيات { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ }!
مجموع آيات السور التسع 844 آية، ومجموع تراتيبها 315، والفرق بينهما 529، وهذا العدد يساوي 23 × 23
عدد أعوام الوحي × عدد أعوام الوحي!
ولا شيء غير الوحي!

تأمّل تكرار اسم { اللَّه } في السور التسع 455
ماذا يعني لك هذا العدد؟

تكرار أحرف الجلال
حرف الألف تكرّر في الآيات العشر 132 مرّة.
حرف اللَّام تكرّر في الآيات العشر 71 مرّة.
حرف الهاء تكرّر في الآيات العشر 22 مرّة.
هذه الأحرف الثلاثة هي أحرف اسم { اللَّه }، وقد تكرّرت في الآيات العشر 225 مرّة!
تكرار اسم { اللَّه } في السور التي وردت فيها الآيات العشر يساوي 455!
الفرق بين العددين 455 – 225 = 230، وهذا العدد يساوي 10 × 23
10 هو عدد تكرار { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن الكريم!
23 هو عدد أعوام الوحي!
مجموع العددين 455 + 225 = 680، وهذا العدد يساوي 10 × 68
10 هو عدد تكرار { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن الكريم!
68 هو عدد تكرار لفظ { الْقُرْآن } في القرآن الكريم!

تكرار أحرف { الْقُرْآن }
حرف الألف تكرّر في الآيات العشر 132 مرّة.
حرف اللَّام تكرّر في الآيات العشر 71 مرّة.
حرف القاف تكرّر في الآيات العشر مرّة واحدة.
حرف الراء تكرّر في الآيات العشر 16 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيات العشر 55 مرّة.
هذه الأحرف الخمسة هي أحرف لفظ { الْقُرْآن }، وقد تكرّرت في الآيات العشر 275 مرّة.

أحرف اسم { اللَّه } تكرّرت في الآيات العشر 225 مرّة، وهذا العدد = 5 × 5 × 9
أحرف لفظ { الْقُرْآن } تكرّرت في الآيات العشر 275 مرّة، وهذا العدد = 5 × 5 × 11
الفرق بين العددين 275 – 225 = 50
مجموع العددين 225 + 275 = 500 .. فتأمّل!

تأمّل..
العدد 500 يساوي 10 × 10 × 5
10 هو عدد تكرار { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } في القرآن!
10 هو مضاعف أجر الأعمال الصالحة { مَن جَآءَ بِٱلۡحَسَنَةِ فَلَهُۥ عَشۡرُ أَمۡثَالِهَا .... (160)} (الأنعام)!
5 هو عدد كلمات { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ }!
5 هو عدد الصلوات وقد فُرضت في بادئ الأمر 50 صلاة!

سبحان اللَّه!
لا يصلح الحديث هنا؛ ولعل بلاغة الصمت أفصح من أيِّ حديث.

-----------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 01/09/2017, 12:51 PM   رقم المشاركه : 18
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 16

سلسلة آيات القرآن / 16

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

إيقاعات رقمية باهرة



إن كان للَّوحة جمالها الساحر، وللقصَّة عمقها الآسر، فإنَّ للرقم في القرآن إيقاعه الباهر. فيما يلي نستعرض إحدى الإيقاعات الرقمية التي لن تزيد المتناغم إلا سوي مزيدًا من الإيمان باللَّه وكتابه العزيز.

تكرّرت أحرف اسم { اللَّه } في أولى سور القرآن وهي سورة الفاتحة 53 مرّة.
ورد اسم { اللَّه } في أوّل سورة نزلت من القرآن في ترتيب الكلمة رقم 53 من بداية السورة.
ورد اسم { اللَّه } في جميع السور من بداية المصحف حتى السورة التي ترتيبها رقم 53، ثم انقطع بعدها مباشرة!
ورد اسم { اللَّه } للمرّة الأخيرة قبل 53 كلمة من نهاية المصحف!
العدد 53 أوَّليّ وله شأن عظيم في المنظومة الإحصائيّة القرآنيّة، بل هو أحد محاورها الأساسيّة!

والآن..

تابع معي أحد إيقاعات العدد 53، فسوف أعرض أمامك، ومن دون أي تعليق، سلسلة من الآيات جميعها تحمل العدد 53، لنرى كيف يتناغم المعنى مع الأرقام وعلى مستوى عدد الكلمات في كل آية!
وعليك أن تركِّز في ثلاثة معطيات: رقم الآية وعدد كلماتها ومعناها:

هذا برهان في الدنيا:
{ سَنُرِيْهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيْدٌ (53)} (فصلت} (19 كلمة)

{ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيْهَا سُبُلًا وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى (53)} (طه) (19 كلمة)

وهذا يقين في الآخرة:

{ هَلْ يَنْظُرُوْنَ إِلَّا تَأْوِيْلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيْلُهُ يَقُوْلُ الَّذِيْنَ نَسُوْهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوْا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِيْ كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُوْنَ (53)} (الأعراف) (19 + 19 كلمة)

منهم مصدقون:
{ وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِيْنَ (53)} (القصص) (15 كلمة)

{ صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيْرُ الأمُوْرُ (53)} (الشورى) (15 كلمة)

ومنهم مكذبون:
{ وَيَسْتَنبِئُوْنَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِيْنَ (53)} (يونس) (11 كلمة)

{ فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِيْنَ (53)} (الزُخْرُف) (11 كلمة)

ومنهم منافقون:
{ وَيَقُوْلُ الَّذِيْنَ آمَنُوا أَهَؤُلاءِ الَّذِيْنَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِيْنَ (53)} (المائدة )(15 كلمة)

{ وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولوا أَهَؤُلاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِيْنَ (53)} (الأنعام) (15 كلمة)

هذه عاقبة المكذبين:
{ إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيْعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُوْنَ (53)} (يس) (10 كلمات)

{ وَرَأَى الْمُجْرِمُوْنَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (53)} (الكهف) (10 كلمات)

{ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ وَيَقْذِفُوْنَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيْدٍ (53)} (سبأ) (10 كلمات)

وهذا ثواب المصدقين:
{ وَأَنْجَيْنَا الَّذِيْنَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُوْنَ (53)} (النمل) (5 كلمات)

{ هَذَا مَا تُوعَدُوْنَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ (53)} (ص) (5 كلمات)

{ يَلْبَسُوْنَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِيْنَ (53)} (الدخان) (5 كلمات)

مؤمنون وكافرون:
{ رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُوْلَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِيْنَ (53)} (آل عمران) (9 كلمات)

{ فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُوْنَ (53)} (المؤمنون) (9 كلمات)

تذكير ووعيد:
{ وَمَا بِكُم مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُوْنَ (53)} (النحل) (12 كلمة)

{ وَيَسْتَعْجِلُوْنَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُوْنَ (53)} (العنكبوت) (12 كلمة)

هذه حجتهم:
{ قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِيْنَ (53)} (الأنبياء) (5 كلمات)

وهذا إنذار لهم:
{ كلَّا بَلْ لَا يَخَافُوْنَ الْآخِرَة (53)} (المدثر) (5 كلمات)

وهذا العدو فاحذره:
{ لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِيْنَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوْبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِيْنَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيْدٍ (53)} (الحج) (16 كلمة)

{ وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُوْلُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِيْنًا (53)} (الإسراء) (16 كلمة)

وهذا طوق النجاة فالتقطه قبل فوات الأوان:
{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِيْنَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوْبَ جَمِيْعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُوْرُ الرَّحِيْمُ (53)} (الزمر) (19 كلمة)

لبيك ربي
يا عبادي.. ما ألطفه من نداء من ربّ لطيف!
من منَّا لم يسرف على نفسه.. ومن منا لا ذنب له؟!
سبحانك ربي.. تبعث فينا نحن المذنبين الأمل والرجاء لنتوب إليك.
سبحانك ربي.. تبسط يدك باللَّيل ليتوب مسيء النهار وتبسطها بالنهار ليتوب مسيء اللَّيل.
سبحانك وأنت الغني عنا العزيز بذاتك.
انشغلنا بغيرك، وغفلنا عن مناجاتك، وأنت تنادينا: يا عبادي!
لبيك يا مولاي وسيدي وسندي.
لبيك يا إلهي ومعبودي ومحبوبي ورجائي.
لبيك يا أنيس قَلْبِي وَسُكُونَ فُؤَادِي.
لبيك يا وليَّ نعمتي.. يا اللَّه.
---------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 01/09/2017, 05:42 PM   رقم المشاركه : 19
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 17

سلسلة آيات القرآن / 17

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

آخر الدواء



لا يهبّ النسيم عليلًا داخل البيت على الدوام، فقد يتعكَّر الجو، وقد تثور الزوابع، فالراحة الكاملة نوع من الوهم، ومن العقل توطين النفس على قبول بعض المضايقات، وترك التعليق المرير عليها.

الطلاق كلمة، لا ينازع أحد في جدواها، وحاجة الزوجين إليها، حينما يتعذر العيش تحت سقف واحد، وإذا بلغ النفور بينهما مبلغًا يصعب معه التودّد، فعليهما أن يتفرّقا بالمعروف والإحسان، كما اجتمعا بهذا القصد. وقد أباحه اللَّه رحمة منه بعباده لحاجتهم إليه أحيانًا، ولكنه يتنافى مع العديد من القيم، لما يترتّب عليه من تبعات سلبية. ومن هنا يكشف لنا القرآن الكريم أنّ الطلاق الذي شرّعه الإسلام هو حالة استثنائية غير محبّبة؛ ولكنّها آخر الدواء عندما تعجز سائر المحاولات عن حلّ مشكلة الزيجات المتعثّرة.
ولذلك قيّده اللَّه بقيود لم يقيد بها أي أمر آخر، وحدود عدّة تعوق حصوله، وبرغم ذلك فإن حصل، فإن التشديد على الالتزام بحدود اللَّه جاء مغلّظًا، ويكفي أن تعلم أن { حُدُوْدُ اللَّه } وردت في القرآن الكريم 12 مرّة، منها 8 مرّات جاءت في شأن الطلاق.

عجائب { حُدُوْدُ اللَّه }
تأمّل فيما يلي الآيات الست التي وردت فيها { حُدُوْدُ اللَّه } حسب تسلسلها:

{ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُوْنَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوْهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوْا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوْهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُوْنَ فِيْ الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُوْنَ (187)} (البقرة)

{ الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوْفٍ أَوْ تَسْرِيْحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوْهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيْمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوْهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُوْدَ اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُوْنَ (229)} (البقرة)

{ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُوْنَ (230)} (البقرة)

{ تِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُوْلَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِيْنَ فِيْهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيْمُ (13)} (النِّسَاء)

{ التَّائِبُوْنَ الْعَابِدُوْنَ الْحَامِدُوْنَ السَّائِحُوْنَ الرَّاكِعُوْنَ السَّاجِدوْنَ الْآمِرُوْنَ بِالْمَعْرُوْفِ وَالنَّاهُوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَالْحَافِظُوْنَ لِحُدُوْدِ اللَّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِيْنَ (112)} (التوبة)

{ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّيْنَ مِسْكِيْنًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُوْلِهِ وَتِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِيْنَ عَذَابٌ أَلِيْمٌ (4)} (المجادلة)

{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوْهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوْهُنَّ مِنْ بُيُوْتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيْنَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُوْدَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا (1)} (الطلاق)

تأمّل هذه الآيات جيّدًا
من مجموع 12 مرّة وردت { حُدُوْدُ اللَّه } 8 مرّات بشأن الطلاق!
وردت { حُدُوْدُ اللَّه } في القرآن الكريم 12 مرّة، وسورة الطلاق عدد آياتها 12 آية!
أوّل آية وردت فيها { حُدُوْدُ اللَّه } عدد كلماتها 65 كلمة، وسورة الطلاق ترتيبها في المصحف رقم 65
آخر مرّة وردت { حُدُوْدُ اللَّه } جاءت في سورة الطلاق نفسها، وتكرّرت مرّتين في الآية الأولى منها!
الآية الوحيدة التي بدأت بكلمة { الطَّلَاق } هي الآية 229 من سورة البقرة، ووردت فيها { حُدُوْدُ اللَّه } 4 مرّات!
ووردت { حدود اللَّه } في القرآن الكريم 12 مرّة، وفي 8 مرّات منها جاءت متعلقة بالطلاق، وفي 4 مرّات منها جاءت متعلقة بأمور أخرى، ولذلك تكرّرت { حُدُوْدُ اللَّه } 4 مرّات في الآية التي تبدأ بكلمة الطلاق.
أوّل آية وردت فيها { حدود اللَّه } رقمها 187، وهذا العدد = 17 × 11
عدد كلمات سورة الطلاق 289 كلمة وهذا العدد = 17 × 17

------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
قديم 02/09/2017, 12:03 PM   رقم المشاركه : 20
نصير
قدماء المشاركين فى المنتدى





  الحالة :نصير غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 18

سلسلة آيات القرآن / 18

إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

آيات نظم الآيات (المشترك اللفظي)



إن من عظمة القرآن أنه كتاب واحد متعدِّد الوجوه، واللّفظ القرآني الواحد يتصرَّف إلى أوجه متعدِّدة ويحتمل معاني متنوعة، والكلمة الواحدة ترد في مواضع عدّة على لفظ واحد وحركة واحدة، ويراد بكل معنى غير الآخر. ومع ذلك كلّه فإنك لو نزعت منه لفظة، ثم بحثت في معاجم اللَّغة عن لفظة أحسن منها فلن تجدها!
فالمشترك اللّفظي في القرآن وسيلة من وسائل التوسّع في التعبير، ووجه من وجوه الإعجاز والإيجاز والبلاغة. فكل لفظة في القرآن الكريم ليس لها مرادف أصلًا يحلّ مكانها ويؤدّي وظيفتها في الموضع الذي وضعت فيه. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك لفظ { آيَة } التي وردت بمعانٍ عدّة، منها الحجَّة والدليل، والآية من القرآن الكريم، والمعجزة، والأمر العجيب، والعبرة والعظة، كما وردت بمعنى العلامة والدلالة، وبمعنى القرآن.
وللآيات القرآنية المتشابهة في لفظها أو حكمها أو معناها نظام رقمي عجيب، فما رأيك في استعراض بعض مشاهد هذه الآيات المتشابهة، لنتأكد من دقة مواقعها ونظامها الرقمي؟! وعبر هذه الرحلة المباركة أدعوك إلى الانتباه إلى أرقام الآيات وتدبّر معانيها، وتأمّل تماثلها في الأرقام والألفاظ والمعاني أيضًا..

المشهد الأول
{ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِيْنِ (2)} (الشعراء)
{ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِيْنِ (2)} (القصص)

الآية الأولى وردت في سورة الشعراء، وترتيبها في المصحف رقم 26
الآية الثانية وردت في سورة القصص، وترتيبها في المصحف رقم 28
الفرق بين ترتيب السورتين 28 – 26 = 2.. هذا هو عدد الآيات، وهو رقمها أيضًا!
أرأيت كيف تطابق اللَّفظ والمعنى والموضوع والرقم.. سبحان اللَّه!
تأمّل..
عدد كلمات سورة الشعراء 1320 كلمة.
وعدد كلمات سورة القصص 1438 كلمة.
مجموع كلمات السورتين = 2758 كلمة!
ماذا يعني لك هذا العدد؟
إذا طرحت منه مجموع ترتيب السورتين، وهو 54، فالنتيجة 2704، وهذا هو مجموع تكرار اسم اللَّه في القرآن!
ما بين الآية الأولى والآية الثانية هناك 319 آية! عجيب!
مجموع تراتيب سور القرآن الكريم (1 + 2 + 3 + .. + 114) يساوي 6555
ومجموع آياته هو 6236
الفرق بينهما 6555 – 6236 = 319
الفرق بين عدد كلمات السورتين 1438 – 1320 = 114 + 4، والرقم 4 هو عدد كلمات كل من الآيتين!
الفرق بين عدد كلمات السورتين 1438 – 1320 = 114 + 2 + 2، والرقم 2 هو رقم كل من الآيتين!

المشهد الثاني
{ وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6)} (الطور)
{ وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَت (6)} (التكوير)

تأمّل..
الآية الأولى وردت في سورة الطور، وترتيبها في المصحف رقم 52، وعدد آياتها 49 آية.
والآية الثانية وردت في سورة التكوير، وترتيبها في المصحف رقم 81، وعدد آياتها 29 آية.
الفرق بين ترتيب السورتين 81 – 52 = 29، وهذا هو عدد السور التي تبدأ بالحروف المقطّعة!
مجموع آيات السورتين 49 + 29 = 78، وهذا هو مجموع الحروف المقطّعة في القرآن الكريم!
عدد كلمات سورة التكوير 104 كلمات، وعدد كلمات سورة الطور 312 كلمة، وهذا العدد = 104 × 3

المشهد الثالث
{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيْهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُوْ اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيْدُ (6)} (الممتحنة)
{ ذلِكَ بِأَنَّهُ كَانَتْ تَّأْتِيْهِمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهْدُوْنَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوا وَّاسْتَغْنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيْدٌ (6)} (التغابن)

تأمّل هاتين الآيتين كل منهما تحمل الرقم 6، وتتشابهان في آخر 6 كلمات، وورد فيهما 6 من أسماء اللَّه الحسنى!
الآية الأولى وردت في سورة الممتحنة، وعدد كلماتها 352 كلمة.
والآية الثانية وردت في سورة التغابن، وعدد كلماتها 242 كلمة.
مجموع كلمات السورتين = 594 كلمة، وهذا العدد = 99 × 6
ومعلوم أن أسماء اللَّه الحسنى عددها 99 اسمًا!

المشهد الرابع
{ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيْمٍ (7)} (لقمان)
{ وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7)} (نوح)

الآية الأولى وردت في سورة لقمان، وعدد كلماتها 550 كلمة.
والآية الثانية وردت في سورة نوح، وعدد كلماتها 227 كلمة.
مجموع كلمات السورتين = 777 .. فتأمّل أرقام الآيتين!

المشهد الخامس
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيْمِ (8)} (لقمان)
{ إِنَّ الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوْا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُوْنٍ (8)} (فصلت)

الآية الأولى وردت في سورة لقمان، وعدد آياتها 34 آية، وعدد كلماتها 550 كلمة.
والآية الثانية وردت في سورة فصلت، وعدد آياتها 54 آية، وعدد كلماتها 794 كلمة.
مجموع آيات السورتين = 88 .. تأمّل أرقام الآيتين!
مجموع كلمات السورتين = 1344 كلمة.
وهذا العدد = 8 × 8 × 21 .. تأمّل أرقام الآيتين!

المشهد السادس
{ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُوْلَهُ بِالْهُدَى وَدِيْنِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّيْنِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُوْنَ (33)} (التوبة) (9))
{ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُوْلَهُ بِالْهُدَى وَدِيْنِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّيْنِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُوْنَ (9)} (الصف) (61)

هذه الآية تكرّرت في القرآن الكريم في موضعين اثنين فقط.
في الآية رقم 9 من سورة الصف، والسورة رقم 9 وهي سورة التوبة.
عدد كلمات الآية = 14 كلمة.
مجموع أرقام الآيتين 33 + 9 = 42، وهذا العدد = 14 × 3
مجموع ترتيب السورتين 9 + 61 = 70، وهذا العدد = 14 × 5
الآية الأولى ترتيبها من بداية المصحف رقم 1268، وهذا العدد = 114 × 11 + 14
الآية الثانية ترتيبها من بداية المصحف رقم 5172، وهذا العدد = 114 × 45 + 14 + 14 + 14
مجموع ترتيب الآيتين من بداية المصحف هو 6440، وهذا العدد = 114 × 14 × 4 + 14 × 4
الفرق بين ترتيب الآيتين من بداية المصحف هو 3904، وهذا العدد = 114 × 34 + 14 + 14
تأمّل تجلّيات العددين 114 و14
114 هو عدد سور القرآن الكريم، و14 هو عدد كلمات الآية!
بل إذا تأمّلت الآية تجدها تبدأ: { هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ }
وبماذا أرسل الله سبحانه الرسول؟ { بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ } ، وهذه 14 حرفًا!

المشهد السابع
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيْرُ (73)} (التوبة) (9)
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيْرُ (9)} (التحريم) (66)

تكرّرت هذه الآية في القرآن في موضعين اثنين فقط.
في الآية رقم 9 في سورة التحريم، والسورة رقم 9 وهي سورة التوبة.
عدد كلمات الآية 12 كلمة! لماذا؟
تأمّل..
إذا تتبّعت نداءات { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ } من بداية المصحف تجد أن النداء رقم 12 جاء في بداية سورة التحريم:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُوْرٌ رَحِيْمٌ (1)} (التحريم)
وإذا تأمّلت سور القرآن الكريم تجد أن هناك سورتين فقط عدد آيات كل منهما 12 آية، وهما سورة الطلاق وسورة التحريم، وقد افتتحت كل منهما بالنداء { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ }!
ثم ماذا بعد؟
آية سورة التوبة رقمها 73 وآية سورة التحريم رقمها 9 والفرق بين العددين = 64 .. لماذا؟
لأنك إذا تتبّعت نداءات { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ } من بداية المصحف تجد أن أوّل نداء جاء في الآية رقم 64 هو:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ (64)} (الأنفال)
ثم ماذا بعد؟
سورة التوبة ترتيبها في المصحف رقم 9، وسورة التحريم ترتيبها رقم 66، ومجموع العددين = 75 .. لماذا؟
لأنك إذا تأمّلت سورة الأنفال التي ورد فيها أوّل نداء { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ } تجد عدد آياتها 75 آية!
ثم ماذا بعد؟
ورد اسم { اللَّه } في سورة التوبة 169 مرّة، أي 13 × 13، وورد في سورة التحريم 13 مرّة! لماذا؟
نداءات { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ } وردت في القرآن 13 مرّة، وفي المرّة الأخيرة جاءت في الآية رقم 9 من سورة التحريم!
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيْرُ (9)}( التحريم)
تأمّل آية سورة التوبة:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِيْنَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيْرُ (73)} (التوبة)
فلماذا جاء رقمها 73؟
لأن سورة الأحزاب التي ورد فيها أكبر عدد من نداءات { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ }.. 5 مرّات، عدد آياتها 73 آية!
أرأيت كم هو عجيب نظم آيات القرآن العظيم!

المشهد الثامن
{ إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُوْمِ (38)} (الحجر) (15)
{ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُوْمِ (81)} (ص) (38)

تأمّل..
الآية نفسها تكرّرت في القرآن الكريم في موضعين اثنين.في الآية رقم 38 من سورة الحجر، وفي السورة رقم 38 وهي سورة ص.
الآية رقم 38 من سورة الحجر ترتيبها من بداية المصحف رقم 1840
والآية رقم 81 من سورة ص ترتيبها من بداية المصحف رقم 4051
الفرق بين العددين 4051 – 1840 = 2211، وهذا يعني أنك إذا بدأت العدّ من بعد الآية رقم 38 من سورة الحجر مباشرة فإن الآية رقم 81 من سورة ص سوف يكون ترتيبها رقم 2211
فإلى ماذا يشير هذا العدد؟
يشير العدد 2211 إلى أن لفظ { مَعْلُوْم } الذي اختتمت به الآية وقد ورد في القرآن 11 مرّة في 11 آية!
وآخر موضع ورد فيه هذا اللفظ جاء في آية رقمها 22، وعدد حروفها 11 حرفًا.. هي هذه الآية من سورة المرسلات:
{ إِلَى قَدَرٍ مَعْلُوْمٍ (22)} (المرسلات)
تأمّل..
سورة المرسلات في المصحف ترتيبها رقم 77
إذا أضفت إلى هذا العدد رقم الآية يكون الناتج 99، وهذا هو عدد آيات سورة الحجر!
وإذا أضفت إلى هذا العدد عدد حروف هذه الآية يكون الناتج 88، وهذا هو عدد آيات سورة ص!

آيات { مَعْلُوْم }
ورد في القرآن 11 آية تضم كلمة { مَعْلُوْم }.. فتأمّل:

{ وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُوْمٌ (4)} (الحجر)
{ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُوْمٍ (21)} (الحجر)
{ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُوْمِ (38)} (الحجر)
{ فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيْقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُوْمٍ (38)} (الشعراء)
{ قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُوْمٍ (155)} (الشعراء)
{ أُوْلَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُوْمٌ (41)} (الصافات)
{ وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُوْمٌ (164)} (الصافات)
{ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُوْمِ (81)} (ص)
{ لَمَجْمُوْعُوْنَ إِلَى مِيْقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُوْمٍ (50)} (الواقعة)
{ وَالَّذِيْنَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُوْمٌ (24)} (المعارج)
{ إِلَى قَدَرٍ مَعْلُوْمٍ (22)} (المرسلات)

تأمّل..
مجموع أرقام هذه الآيات 638، وهذا العدد = 319 + 319
319 هو الفرق بين مجموع تراتيب سور القرآن الكريم، ومجموع آياته (6555 – 6236)!

تراتيب سور آيات { مَعْلُوْم }:
السورة / ترتيبها / أرقام الآيات
الحجر / 15 / 4، 21، 38
الشعراء / 26 / 38، 155
الصافات / 37 / 41، 164
ص / 38 / 81
الواقعة / 56 / 50
المعارج / 70 / 24
المرسلات / 77 / 22
المجموع / 319 / 638

تأمّل!
مجموع تراتيب السور = 319
ومجموع أرقام الآيات 638، وهذا العدد = 319 + 319
ميزان قرآني رائع!

تأمّل الجدول..
تأمّل الآيات الثلاث الأولى لقد وردت جميعها في سورة الحجر:
{ وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُوْمٌ (4)} (الحجر)
{ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُوْمٍ (21)} (الحجر)
{ إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُوْمِ (38)} (الحجر)

مجموع كلمات هذه الآيات الثلاث = 23 كلمة بعدد أعوام الوحي!
مجموع حروف هذه الآيات الثلاث = 91 حرفًا.
وبذلك فإن مجموع كلمات الآيات الثلاث وحروفها = 114، بعدد سور القرآن!
ترتيب سورة الحجر في المصحف هو 15، وعدد آياتها 99 آية.
ومجموع العددين = 114، بعدد سور القرآن!

رحلة التناسق العجيب!
ما عُرض في المشاهد السابقة عبارة عن خطوط عريضة لنماذج مختارة من حالة عامة في القرآن الكريم، إذ إن جميع الآيات المتشابهة، أو تلك التي تشترك مع آيات أخرى، حتى لو في كلمة واحدة فقط، ترتبط مع جميع الآيات التي تتضمّن تلك الكلمة، من خلال منظومة إحصائيّة دقيقة جدًّا، تلاحظ من خلالها التناسق العجيب والدقة المتناهية، حتى على مستوى الحرف والكلمة الواحدة والآية والسورة.
فبرغم اختلاف نزول الآيات من حيث المكان والزمان وسبب النزول، فإن هناك تناسقًا محكمًا يستوعب جميع المتغيّرات، حتى لو بدت صغيرة في نظرك. وفي المشاهد التالية سوف نختار بعض الآيات المتشابهة في القرآن الكريم، ونحاول أن نغوص معها إلى أعمق مستوى ممكن، ولذلك سنختار في كل مرّة حالة ثنائية من آيتين فقط، حتى يكون المشهد الذي نعرضه في أوضح وأبسط صورة ممكنة.. فرافقني خلال المشاهد التالية..

المشهد التاسع
{ أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُوْنَ (5)} (البقرة)
{ أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُوْنَ (5)} (لقمان)

أتعلم أن هذه الآية تكرّرت في القرآن الكريم كلّه في هذين الموضعين فقط!
تأمّل..
سورة لقمان ترتيبها رقم 31 في المصحف، وسورة البقرة ترتيبها رقم 2، والفرق بينهما = 29
هذا هو عدد السور التي تبدأ بالحروف المقطّعة ومن بينها هناك 6 سور تبدأ بالحروف المقطّعة { الم }.
سورة البقرة أوّل سورة تبدأ بالحروف المقطّعة { الم }، وسورة لقمان السورة رقم 5 التي تبدأ بالحروف المقطّعة { الم }!

والآن يمكنك أن تلاحظ التشابه الكبير بين مطلع السورتين:
{ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيْهِ هُدًى لِلْمُتَّقِيْنَ (2) الَّذِيْنَ يُؤْمِنُوْنَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيْمُوْنَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُوْنَ (3) وَالَّذِيْنَ يُؤْمِنُوْنَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوْقِنُوْنَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُوْنَ (5)} (البقرة)
{ الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيْمِ (2) هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِيْنَ (3) الَّذِيْنَ يُقِيْمُوْنَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوْنَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوْقِنُوْنَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُوْنَ (5)} (لقمان)

عدد آيات سورة البقرة 286 آية، وعدد آيات سورة لقمان 34 آية، ومجموعهما 320، وهو 5 × 8 × 8
5 هو رقم الآية، و8 هو عدد كلمات الآية نفسها.. فتأمّل!
مجموع الآيات بين الآية رقم 5 من سورة البقرة، والآية رقم 5 من سورة لقمان هو 3461 آية.
وبطرح هذا العدد من مجموع آيات القرآن الكريم يكون الناتج 2775، وهذا العدد هو 5 × 555
فتأمّل!
مجموع ترتيب السور من البقرة حتى لقمان = 495، وهذا العدد هو 5 × 99
إذا أضفت إلى هذا العدد رقم الآية، وهو 5، يكون الناتج 500 .. فتأمّل!
أرأيت كيف أن العلاقات العددية في إطار المنظومة الإحصائيّة القرآنيّة متشابكة جدًّا؟!

سوف أقدّم لك مثالًا على ذلك.
غيض من فيض
تأمّل مجموع ترتيب السور من البقرة حتى لقمان = 495
حاصل طرح هذا العدد من مجموع ترتيب سور القرآن الكريم 6555 – 495 = 6060
وهذا العدد هو 5 × 1212 أو 505 × 12
لاحظ كيف يتجلَّى العدد 12 في هذه العمليات الرياضية!
ولكن إلى ماذا يشير العدد 12؟
مجموع عدد الآيات المحصورة بين الآية رقم 5 من سورة البقرة، والآية رقم 5 من سورة لقمان هو 3461 آية.
ولكن العدد 3461 أوّليّ، وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 484
ومجموع ترتيب السور المحصورة بين سورتي "ص" و"ق" = 484 أيضًا!
سورة ق ترتيبها في المصحف رقم 50، وسورة ص ترتيبها رقم 38، والفرق بين العددين = 12
سورة ق ترتيبها في المصحف رقم 50، وعدد آياتها 45 آية، والفرق بين العددين = 5 .. فتأمّل!
سورة ص ترتيبها في المصحف رقم 38، وعدد آياتها 88 آية، والفرق بين العددين = 50 .. فتأمّل!
سورة لقمان عدد كلماتها 550 كلمة، ومجموع آيات السور من بعد لقمان حتى سورة ص = 555 آية.. فتأمّل!
والفرق بين العددين = 5.. فتأمّل!
هذا غيض من فيض، ولمحة مبسَّطة جدًّا من عمق المنظومة الإحصائيّة تُظهر العلاقات الرياضيّة المتشابكة والمتشعّبة داخل القرآن الكريم إلى مستويات لا يعلمها إلا اللَّه عزّ وجلّ.

المشهد العاشر
{ كذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوْحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُوْ الْأَوْتَادِ (12)} (ص)
{ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوْحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُوْدُ (12})( ق)

الآية الأولى وردت في سورة ص، وترتيبها في المصحف رقم 38
والآية الثانية وردت في سورة ق، وترتيبها في المصحف رقم 50
الفرق بين ترتيب السورتين 50 – 38 = 12 تأمّل أرقام الآيتين!
مجموع ترتيب السور المحصورة بين سورة ص، وسورة ق هو 484، ومجموع آياتها هو 572
الفرق بين العددين هو 88، وهذا العدد هو عدد آيات سورة ص.
ومجموع العددين هو 1056، وهذا العدد هو حاصل ضرب 12 × 88
مجموع الآيات من بعد الآية رقم 12 من سورة ص، حتى الآية رقم 12 من سورة ق = 660
وهذا العدد هو 12 × 55
الفرق بين هذين العددين 55 – 12 يساوي 43
وهذا العدد هو أيضًا الفرق بين مجموع آيات سورة ص، ومجموع آيات سورة ق (88 – 45)!
فتأمّل..
الأعداد 1056 و660 حاصل جمع مكوّناتها = 12
والعدد 43 حاصل ضرب مكوّناته = 12 أيضًا!
والآية رقم 12 في سورة ص عدد حروفها 34، وحاصل ضرب مكوّنات هذا العدد أيضًا 12
وتأمّل..
الحرف ص ورد في سورة ق 12 مرّة .. فتأمّل!
وورد الحرف ق 777 مرّة في الآيات المحصورة بين الآية رقم 12 في سورة ص، والآية رقم 12 في سورة ق
بينما ورد الحرف ص 223 مرّة، ومجموع الرقمين 777 + 223 = 1000
فتأمّل الآيتين من جديد!
القاسم المشترك بينهما هو الشطر الأول منهما { كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ }.
مجموع حروف هذا الشطر من الآيتين = 15 حرفًا!
مجموع كلمات الآيتين = 15 كلمة!
ومع اختلاف الشطر الثاني في الآيتين، فكلاهما انتهى بحرف الدال، والترتيب الهجائي لهذا الحرف هو 8
مجموع حروف الآيتين = 64 حرفًا، وهذا العدد = 8 × 8

عجائب الآيتين
أكثر حرف تكرارًا في الآيتين هو حرف الواو.. تكرّر 12 مرّة!
تضمَّنت الآيتان 12 حرفًا من الحروف المقطّعة!
حرف الطاء من الحروف المقطّعة، ولم يرد في أي من الآيتين!
وحرف الياء من الحروف المقطّعة، ولم يرد في أي منهما!
الترتيب الهجائي لحرف الطاء هو 16، والترتيب الهجائي لحرف الياء هو 28، والفرق بينهما = 12
من بين الحروف الهجائية هناك 12 حرفًا لم ترد في الآية الأولى!

ترتيب الحروف المقطّعة التي تضمَّنتها الآية وتكرارها:

الحرف / الترتيب الهجائي / التكرار
أ / 1 / 4
ح / 6 / 1
ر / 10 / 1
ع / 18 / 2
ق / 21 / 2
ك / 22 / 1
ل / 23 / 2
م / 24 / 2
ن / 25 / 2
هـ / 26 / 1
المجموع / 176 / 18

عدد الحروف 10، ومجموع تكرارها في الآية 18، ومجموع العددين = 28، وهو عدد الحروف الهجائية!
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الحروف هو 176، وهذا العدد = 88 + 88
والعدد 88 هو عدد آيات سورة ص!
مجموع تكرار الحروف المقطّعة في الآية = 18 أي 9 × 2
تضمَّنت الآية 9 أحرف تكرّر كل منها مرّتين!

أنماط تكرار الحروف
تكرّر جميع حروف الآية في أربعة أنماط فقط!
5 أحرف تكرّر كلٌ منها مرّة واحدة.
9 أحرف تكرّر كلٌ منها مرّتين.
حرف واحد تكرّر 4 مرّات.
حرف واحد تكرّر 7 مرّات.
مجموع هذه الأنماط الأربعة 1 + 2 + 4 + 7 = 14، وهو عدد الحروف المقطّعة!
تأمّل..
في الآية الأولى هناك 9 أحرف تكرّر كل منها مرّتين اثنتين وهذه الأحرف هي:

الحرف / الترتيب الهجائي / التكرار
ب / 2 / 2
ت / 3 / 2
د / 8 / 2
ذ / 9 / 2
ع / 18 / 2
ق / 21 / 2
ل / 23 / 2
م / 24 / 2
ن / 25 / 2
المجموع / 133 / 18

في الآية الثانية هناك 10 أحرف تكرّر كل منها مرّة واحدة وهذه الأحرف هي:

الحرف / الترتيب الهجائي / التكرار
ت / 3 / 1
ث / 4 / 1
د / 8 / 1
ذ / 9 / 1
ر / 10 / 1
س / 12 / 1
ص / 14 / 1
ك / 22 / 1
ن / 25 / 1
هـ / 26 / 1
المجموع / 133 / 10

لاحظ مجموع الترتيب الهجائي برغم اختلاف الحروف وعددها!
عدد الأحرف في الجدول الأوّل 9، وفي الجدول الثاني 10، والفرق بينهما = 1
نمط تكرار الأحرف في الجدول الأوّل 2، ونمط تكرار الأحرف في الجدول الثاني 1، والفرق بينهما = 1

4 أنماط لحروف الآيتين
تمامًا كما هو الحال بالنسبة إلى الآية الأولى، جميع حروف الآية الثانية تكرّرت في أربعة أنماط فقط:
10 أحرف تكرّر كل منها مرّة واحدة.
3 أحرف تكرّر كل منها مرّتين.
3 أحرف تكرّر كل منها 3 مرّات.
حرف واحد تكرّر 5 مرّات.
مجموع هذه الأنماط الأربعة 1 + 2 + 3 + 5= 11، وهو عدد الحروف الهجائية التي لم ترد في الآية!

عدد حروف سورة ص 3066 حرفًا.
عدد حروف سورة ق 1507 أحرف.
الفرق بينهما = 1559 حرفًا.. تأمّل هذا العدد جيّدًا.
مجموع آيات القرآن الكريم = 1559 × 4
1559 عدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 246، أي 41 × 6

المشهد الحادي عشر
ورد قوله تعالى { وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ } في القرآن الكريم 12 مرّة في 3 سور، فتأمّل هذا المشهد لأحد النماذج الرائعة للروابط الرقمية بين الآيات المتشابهة:

{ فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ (11)} (الطور)
{ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ (15) ، (19) ، (24) ، (28) ، (34) ، (37) ، (40) ، (45) ، (47) ، (49)} (المرسلات)
{ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ (10)} (المطففين)

في الموضع الأوّل وردت هذه الآية بعد 10 آيات من بداية سورة الطور!
لاحظ أن آية سورة الطور اتخذت الرقم 11، وبخلاف هذا الموضع تكرّرت هذه الآية 11 مرّة في القرآن!
من بداية سورة الطور حتى نهاية هذه الآية 30 كلمة تحديدًا.. أي 10 × 3
عدد كلمات هذه الآية 3 كلمات، وعدد حروفها 17 حرفًا، ومجموع العددين = 10 × 2
حرف الفاء ورد في بداية آية سورة الطور فقط، ولم يرد في أي من الآيات الأخرى.
وحرف الفاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 20، أي 10 × 2
ورد في هذه الآية 5 من الحروف المقطّعة (ك ل م ن ي)، وقد تكرّرت هذه الأحرف في الآية 10 مرّات!
في الموضع الثاني وردت هذه الآية في سورة المرسلات، وتكرّرت في هذه السورة 10 مرّات.. فتأمّل!
مجموع كلمات هذه الآيات العشر = 30 كلمة، أي 10 × 3

لاحظ هذا التطابق العجيب:
أوّل مرّة ترد هذه الآية جاءت في الآية رقم 11 من سورة الطور، ومن بداية هذه السورة حتى نهاية هذه الآية هناك 30 كلمة تحديدًا!
مجموع أرقام الآيات في سورة المرسلات هو 338، وهذا العدد = 114 + 114 + 10 × 11
أوّل مرّة وردت هذه الآية جاءت في الآية رقم 11 من سورة الطور!
وآخر مرّة وردت هذه الآية جاءت في الآية رقم 10 من سورة المطفِّفين!
جميع الآيات انتهت بحرف النون، وجميع الآيات بدأت بحرف الواو باستثناء الآية الأولى بدأت بحرف الفاء!
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الثلاثة = 72، وهذا العدد هو 12 × 6، وعدد الآيات هو 12
ولكن.. لماذا بدأت الآية الأولى دون غيرها بحرف الفاء؟
سوف نجيب عن هذا التساؤل ولكن في محطة لاحقة!

الموضع الثالث:
أين وردت هذه الآية في الموضع الثالث والأخير؟
جاءت في الآية رقم 10 في سورة المطففين.. فتأمّل.
{ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ (10)} (المطففين)
من بداية سورة المطففين حتى نهاية هذه الآية هناك 40 كلمة، أي 10 × 4
أول مرّة ترد هذه الآية جاءت في الآية رقم 11 من سورة الطور:
{ فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (11)} ا(لطور)
ومن بداية سورة الطور حتى نهاية هذه الآية هناك 30 كلمة تحديدًا!
الفرق بين العددين 40 – 30 = 10
تأمّل..
مجموع أرقام هذه الآيات العشر من سورة المرسلات = 338، وهذا العدد = 13 × 13 × 2
لاحظ كيف يتشابه هذا النسق مع مجموع تكرار اسم { اللَّه } في القرآن الكريم: 13 × 13 × 2 × 8
عدد كلمات سورة الطور 312 كلمة، وهذا العدد = 13 × 2 × 12
عدد كلمات سورة المطفِّفين 169 كلمة، وهذا العدد = 13 × 13
فتأمّل..
تضمَّنت هذه الآية 8 من الحروف الهجائية مجموع تراتيبها 160، وهذا العدد = 10 × 16
لاحظ أن الآية { وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ } تكرّرت في سورة المرسلات 10 مرّات.
لاحظ أن عدد حروف الآية بصيغتها في سورة المرسلات = 16 حرفًا!
انتبه إلى هذه الدقَّة في نظم القرآن
هذه الآية تكرّرت 11 مرّة في القرآن بهذه الصيغة: { وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِيْنَ }.
ووردت مرّة واحدة وتحديدًا في الآية رقم 11 من سورة الطور بهذه الصيغة: { فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِيْنَ } .
الفرق بين الصيغتين الأولى والثانية هو حرف الفاء، وترتيب هذا الحرف في قائمة الحروف الهجائية رقم 20
عدد حروف الآية في الصيغة التي ورد فيها حرف الفاء 17 حرفًا، وعدد كلماتها 3 كلمات، ومجموعهما 20
تضمَّنت الآية في صيغتها الثانية 9 من الحروف الهجائية مجموع تراتيبها 180، وهذا العدد = 20 × 9
عدد الحروف الهجائية التي وردت في الآية = 9 أحرف!
والترتيب الهجائي لحرف الفاء الذي انفردت به هذه الآية = 20

سلوك الأحرف التسعة
انتقل معي إلى سورة الطور لنرى صورة إجمالية حول سلوك هذه الأحرف نفسها.
كيف تكرّرت الأحرف الهجائية التسعة التي تضمَّنتها الآية نفسها على مستوى السورة كلّها؟!
مجموع تكرار الأحرف الهجائية التسعة في سورة الطور = 738، أي 9 × 82 .. تأمّل!
العدد 9 هو عدد الأحرف الهجائية في الآية.. فماذا يعني العدد 82؟
حرف الفاء، وهو الحرف الذي اختصت به آية سورة الطور تكرّر في السور الثلاث 82 مرّة!
تأمّل..
وردت آية { وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِيْنَ } بصيغتها هذه ومن دون حرف الفاء في سورتي المرسلات والمطففين.
ننتقل إلى سورتي المرسلات والمطففين لنرى كيف تكرّر حرف الفاء في السورتين.
حرف الفاء تكرّر في سورة المرسلات 29 مرّة، وتكرّر في سورة المطففين 19 مرّة.
مجموع العددين = 48 أي 8 × 6، والفرق بينهما = 10
الأعجب من ذلك!
العدد 19 عدد أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 8
والعدد 29 هو الآخر عدد أوَّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 10
تأمّل..
جميع الآيات في القائمة السابقة وعددها 12 آية تنتهي بحرف النون.
ومن مجموع هذه الآيات هناك 11 آية تبدأ بحرف الواو، والآية الأولى هي الوحيدة التي لا تبدأ بحرف الواو.
انتبه..
حرف النون تكرّر في السور الثلاث: الطور والمرسلات والمطففين 254 مرّة.
حرف الواو تكرّر في السور الثلاث: الطور والمرسلات والمطففين 255 مرّة! والفرق بين العددين = 1
كل شيء في القرآن العظيم محسوب بميزان دقيق جدًّا!

1100 آية
للمرة الأولى جاءت هذه الآية رقم 11 من سورة الطور.
وفي المرة الأخيرة جاءت هذه الآية رقم 10 من سورة المطففين.
سؤال: كم عدد آيات القرآن الكريم من بعد سورة الطور مباشرة حتى نهاية سورة المطففين؟
عددها على وجه الدقَّة = 1100 آية، وهذا العدد هو 10 × 10 × 11.. فتأمّل!

الحقيقة المطلقة
من وحي { وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِيْنَ } نتوجّه إلى { الْمُكَذِّبِيْنَ } الذين تخاطبهم هذه الآية بهذا السؤال:
ما رأيكم في هذه الحقائق؟ هل تنكرون منها شيئًا؟!
هي ليست ألفاظًا يمكنكم أن تحوّروها وتؤوّلوها بما يروق لكم!
إنها أرقام ومعطيات يقينيّة ثابتة ليس لها إلَّا وجه واحد فقط، هو وجه الحقيقة المطلقة!
إذا كنتم لا تستطيعون أن تنكروا شيئًا من ذلك؛ فهل تعتقدون أن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم هو من جاء بهذا البناء الإحصائي المحكم؟! إذا قلتم نعم! قلنا لكم جرّبوا أنتم مجتمعين، واستعينوا بما شئتم وبمن شئتم ولا نحدد لكم سقفًا زمنيًّا، فلكم الوقت حتى قيام الساعة!
هذا الذي رأيتموه بصيص من علاقة رقميّة متشابكة جدًّا تحكم نظم آية واحدة فقط تتكوّن من ثلاث كلمات فما بالكم بالقرآن كلّه 6236 آية و 77800 كلمة!
الآن لقد وصلتكم الحجّة كاملة، وبلغتكم الرسالة واضحة! إن قلتم لا نفهم لغة القرآن عرضناه عليكم بلغة الأرقام وهي اللغة التي لا يجهلها جاهل فضلًا عن عالم! فإما أن تؤمنوا بهذا القرآن وإما أن تستمروا في تكذيبكم له، وعندها تتحمّلون وحدكم تبعات هذا الوعيد:

{ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِيْنَ }!
-------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:05 PM

Powered by vBulletin®