أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 26/03/2015, 04:59 PM   عدد المشاركات : 1
أمير المؤمنين ع
سردابي جديد




أمير المؤمنين ع غير متواجد حالياً


افتراضي من هم الذميون؟؟؟

تعريف الذميين: هم غير المسلمين الذين يؤدون الجزية ,فيأمنون بها على دمائهم واموالهم. فالمراد بالذميين: جميع اولئك الذين يقطنون داخل حدود الدولة الاسلامية من غير المسلمين ويقرون بالولاء والطاعة لها .
مشروعية عقد الذمة" من الكتاب والسنة وعمل الخلفاء الراشدين وعلى ذلك انعقد الاجماع أ-الكتاب:قوله(قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )وهذه تضمنت تحديد العلاقات النهائية بين المجتمع المسلم واهل الكتاب مع بيان الاسباب العقدية والتاريخية والواقعية التي تحتم هذا التحديد.
ب-السنة النبوية القولية والفعلية: ادلة كثيرة على مشروعية عقد الذمة مقابل اخذ الجزية ومن ذلك كان اذا امر اميرا على جيش اوصاه فادعهم الى ثلاث خصال .
ج-وعلى هذا جرى العمل في عهد الخلفاء الراشدين ومن بعدهم في صدر الدولة الاسلامية حيث جددت عقود الذمة لمن كانت عقدت لهم.
حكمة مشروعية عقد الذمة:ففي الوقت الذي لاتهتم النظم غير الاسلامية بالمخالفين لها في العقيدة ولا تحاول تأليفهم بحسن المعاملة بل بالغالب تحاول السيطرة عليهم بالارهاب , اما الاسلام يجب تاليف غير المسلمين المقيمين في دار الاسلام وحسن التعامل معهم هذا هو الاسلام , كذلك اقامتهم اقامة دائمه سبيل لدعوة للاسلام من خلال مخالطتهم بالمسلمين ويتعرفون على احكام الاسلام فقد يدخلوا الاسلام طواعية واختيارا منهم للاية(عسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) وان لم يكن ذلك فانه على الاقل سيكون سبيلا لدفع شرهم في الحال فيخضع لنظام الاسلامي.
الذمة ليس انتقاصا: ولذلك لا توحي كلمة الذميين بشيء من الانتقاص او الدونية بل فيها ما يشعر انه في ذمة الله ورسوله والمؤمنون وقد جاءت الاحاديث بالوصية ورعاية اهل الذمة.
مركز الذميين في الدولة الاسلامية: القاعدة العامة انهم رعية من رعايا الدولة الاسلامية يسري عليها القانون الاسلامي فيما يتعلق بالأمور الدنيوية ويلتزمون احكام الاسلام وما عدا ذلك من بعادات وزواج فلهم حكم دينهم فيه ولا يتعرض لهم المسلمون بشيء. والحكم العام الذي يطبق عليهم كما قال علي( من كانت له ذمتنا فدمه كدمنا وديته كديتنا) فبذلك ارسى الفقهاء قاعدة في المعاملة معهم بل قالوا لهم مالنا وعليهم ما علينا) أي ان لهم حقوق وعليهم واجبات .
وهذا ما يعبر عنه القانونيين بقوله: انهم يعاملون على قدم المساواة مع المسلمين امام القانون فهي مساواة امام القانون وليست في القانون ,ذلك ان بعض الحقوق والحريات لها مواصفات لا تنطبق علي الذميين فهي نوع من المساواة تجمع عليها اليوم التشريعات الخاصة

حقوق الذمين في دولة الاسلام:يتمتع الذميون بحقوق كامله غير منقوصه في دولة الاسلام كما جاءت في النصوص الشرعية وايدتها الوقائع التاريخية: 1-الوفاء بالشروط في العقود:عقد اهل الذمه يترتب حقوقا لهم تجاه الدولة واولها رعاية العهد لان المسلمين قد اعطوهم ذمة الله وذمة رسوله ويدل عليه صلح النبي مع اهل نجران. 2-عدم الاكراه في الدين:ارسى القران قواعده الاساسية (لااكراه في الدين)فالعقائد لاتؤثر فيها الاكراه بل يؤثر فيها الاقناع., كما في السنة" حديث نصارى نجران وانه عندما اتاهم وقت صلاتهم فصلوا الى المشرق , و من الواقع التاريخي" يشهد بحسن النية مع الذميين ورعايا حقوقهم وحرية دينهم وعدم ارغامهم عن الاسلام .
3-حمايتهم والدفاع عنهم: ان موجب عقد الذمة ان يكف المسلمون عن قتالهم فلايجوز التعرض عليهم نفسيا او ماديا بل يوجب حمايتهم, فمن السنة"ماجاء في صلح اهل نجران وتجديد عمر الصلح 4-عصمة النفس والعرض والمال:ان لاهل الذمة احكاما منها عصمة النفس (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)) فقد اباح الله قتال المشركين لغاية قبول الجزية فاذا قبلوها ثبتت عصمتهم, بل اجمع العماء اذا عوقدوا اهل الذمه بدين غير الاسلام ولم يغيروا فقد حرمت دمائهم. وعصمة النفس تتبعها حفاظ على العرض فلايجوز الاعتداء عليهم فمن زنى بذمية يعاقب ,, وكذلك عصمة المال لان المال تابع لعصمة النفس فحكم في اموالهم كحكم في اموال المسلمين
5-الرعاية والتكافل الاجتماعي:الدولة توفر لرعاياها الحاجات الاساسية فكذلك اهل الذمة التي فيها يتمتعون بها واصل المبدا حديث (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) الفرق بين التسامح والبر وبين المودة للكفار:الاسلام اعطى الذميين حقوقهم كاملة ولم يكرههم في اعتناق الاسلام وامر ببرهم في الامور المالية والتعامل فقال(لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ), الا انه يوجد فرق بين التسامح والبر وبين المودة واتخاذهم اولياء من دون الله فالاول مباح والاخر محرم
6-الاقامة في دار الاسلام وحرية التنقل: وهذا ناشئ على ان الذمي من دار الاسلام له الحق في الاقامة في دولة الاسلام ,فحكى ابن حزم اتفاق الفقهاء على ان الذمي يمشون في دولة الاسلام حيث احبوا الا مكة وجزيرة العرب.
7-العلاقات الاجتماعية:اباح الاسلام كل انواع التعامل معهم بيعا وشراء بل ان النبي توفي ودرعه مرهون عند يهودي ,كما اباح لنا طعام اهل الكتاب وذبائحهم.


واجبات الذميين في دولة الاسلام:ان الحقوق الذي يتمتع بها الذمي يقابلها واجبات يلتزم بها فيشترط عليهم في عقد الذمه شروط: 1-الخضوع للقضاء الاسلامي:اجمع العلماء على ان خاصمه مسلم او خاصم هو مسلم واقام الدعوى عند القاضي فيجب على القاضس الحكم بينهما فيما يوافق الشريعة الاسلامية.
2-الجزية:مال يوخذ من الكفار بعقد ذمه مقابل حمايتهم وعصمة دمائهم بخضوع لنظام الاسلام,, وكان وضع الجزية على شعوب مقلوبة فسلك المسلمون سبل من سبقهم لكنها صبغت او خضعت لنظام اسلامي. سقوط الجزية :وتسقط الجزية بعد وجوبها باربع"اسلام 2-موت3-طرأ عليه افة تمنع من وجوب الجزية 4-استعان المسلمون بالذمي في القتال.
3-الخراج:واجب ثاني بالتكاليف المالية على الذمي للدولة تجاه مايتمتعون به وهو يختص بالارض 4-العشور:واجب ثالث يلتزم به في اموالهم المعدة للتجاره اذا انتقلوا من بلد لاخر في دار الاسلام وسميت بذلك لكون الماخوذ عشر او نصف العشر او ربعه.

مقارنة:هذه احكام المسلمين مع اهل الذمة حينما يحكم المسلم اما في حكم الكافر تكون الصورة مختلفة فل ايرقبون في مؤمن الا ولا ذمة , وحسبنا الى ان نشير مالقيه المسلمون في الاندلس حال سقوطها وظهور المأساة فاستحلت الامة بالتنصير المفروض عليهم قسرا وتعرف بالموريسكيين,, وكانت الكلمة للكنيسة حتى قال ملكها(انه لما كان الله قد اختارهما لتطهير قرناطة من الكفرة حظر وجود المسلمين فيها. حتى قال مؤرخ اسباني "ان الاحبار كانوا يطلبون ان يعمل على سحق طائفة محمد من اسبانيا او ان يطلب منهم ان يبقى ان يتنصر , ولم يقف الامر على ذلك بل ارتكبت اعمال وحشية فقد جمعت العرب والمصاحف وحرقت .






رد مع اقتباس
قديم 26/03/2015, 05:55 PM   عدد المشاركات : 2
ناصر المسلمين
سردابي نشيط




ناصر المسلمين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من هم الذميون؟؟؟

موضوع أكثر من رائع






رد مع اقتباس
قديم 27/03/2015, 11:31 PM   عدد المشاركات : 3
أمير المؤمنين ع
سردابي جديد




أمير المؤمنين ع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من هم الذميون؟؟؟

جزاكم الله خيرا أخي الحبيب باذن الله نكمل بعد المستأمنين(الحربيين) وقد كتبناها






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:17 PM

 
Powered by vBulletin®