أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 29/11/2009, 10:05 AM   رقم المشاركه : 1
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي فضائح الاخوان المسلمون


وثائق العلاقات الخارجية لجماعة الإخوان / الأهرام


قضايا و اراء

وثائق العلاقات الخارجية لجماعة الإخوان

بقلم : د‏.‏ رفعت السعيد

ربما كانت جماعة الإخوان أكثر الجماعات السياسية المصرية إثارة للهواجس وللقيل والقال حول علاقاتها الخارجية‏..‏ ولعل ذلك يرجع إلي الضجيج المصاحب لهذه العلاقات والساعي لتحقيق مصالح ذاتية للجماعة‏,‏ أو لأنها وظفت بعض المواقف والكتابات لتبرير ما لا يمكن تبريره كسبيل للتغطية علي أهداف هذه العلاقات‏.‏
والحقيقة أن الجماعة كانت ذات علاقات متشعبة‏,‏ وكانت تسارع باستثمارها فلا تلبث أن تفقد كل شيء بسبب التسرع والمغامرة‏.‏ كمثال علي ذلك تلك العلاقة الوثيقة التي قامت بين الأستاذ حسن البنا والإمام حميد الدين إمام اليمن‏,‏ والتي أثمرت عن استثمارات اقتصادية مربحة حققها رجل الأعمال محمد سالم‏(‏ زوج السيدة زينب الغزالي‏)‏ ونفوذ فكري وسياسي واسع‏..‏ ثم انهار ذلك كله بسبب تدبير البنا ورجاله وبالاتفاق مع بعض رجالهم باليمن لانقلاب فاشل لم ينته فقط بتدمير كل الحصاد الإخواني هناك‏,‏ وإنما انتهي بإثارة هواجس الملك فاروق ونظامه وغيره من الحكام‏..‏ فالذي يدبر انقلابا في اليمن يمكنه أن يفعلها هنا أو هناك‏.‏
فإذا عدنا إلي الوراء عند حافة بوادر اشتعال الحرب العالمية الثانية‏,‏ حيث كان القصر الملكي يغازل الألمان سرا ورجاله يغازلونهم علنا‏,‏ بل ويغازلون الفكر الفاشي والنازي أيضا‏.‏ الأمر الذي دفع كاتبا كعباس العقاد إلي الكتابة مهاجما هؤلاء ومتهما إياهم وعلي رأسهم جماعة الإخوان بالعمالة للنظم الفاشية فيقول في مصر دعوة دكتاتورية ليس في ذلك جدال‏.‏ والذين يقومون بهذه الدعوة ويقبضون المال من أصحابها هم الذين يشنون الغارة علي الدول الديمقراطية ويثيرون الشعور باسم الدين دفاعا عن سوريا وفلسطين‏,‏ بينما يسكتون علي غزو الألمان والطليان لألبانيا وبرقة وطرابلس والصومال‏,‏ ويسير بعدما تقدم أن نعرف من أين تتلقي هذه الجماعات المتدينة ازوادها ونفقاتها‏.‏
ثم يختتم قائلا‏:‏ إن سيادة الدكتاتورية لن تنتهي إلي سيادة الإسلام ولا إلي سيادة المسلمين وإنما تنتهي إلي ضياع المسلمين‏(‏ الدستور‏1939/7/27),‏ وربما كانت كلمات العقاد قاسية‏,‏ خاصة تلك التي لم نوردها متعمدين حفاظا علي الكتابة من أن تتحول إلي اتهامات قاسية كتلك التي تتحدث عن جاسوسية وما إلي ذلك‏,‏ لكن المثير للدهشة وما هو أكثر من الدهشة هو أن الأستاذ البنا استخدم الدين الإسلامي وادعاءات غير معقولة وحتي غير عاقلة في تبرير علاقته بألمانيا وإيطاليا ويكتب البنا نفسه مقالا غاية في الغرابة نشره في مجلة النذير لسان حال الجماعة‏,‏ زف فيه إلي المصريين والمسلمين جميعا نبأ سعيدا ذكرت بعض الصحف أن إيطاليا وألمانيا تفكران في اعتناق الإسلام‏,‏ وقررت إيطاليا تدريس اللغة العربية في مدارسها الثانوية بصفة رسمية وإجبارية‏,‏ ومن قبل سمعنا أن اليابان تفكر في الإسلام‏.‏
ثم يتحدث عن أن هذه الدول الثلاث قد وضعت في برنامجها التقرب التام من العالم الإسلامي‏,‏ والتودد إلي العرب والمسلمين‏,‏ وقدمت لذلك مقدمات كبناء المساجد‏,‏ ودعوة الشباب العربي إلي المدن والعواصم عندهم‏..‏ ان هذه الدول إنما تعجبها القوة والكرامة والفتوة والسيادة‏,‏ وأن هذه هي شعائر الإسلام‏,‏ ويكمل الأستاذ البنا لقد كتب الإخوان المسلمون إلي ملوك المسلمين وأمرائهم وعلمائهم وحكامهم بوجوب التبليغ لهذه الأمم باسم الإسلام‏.‏
ولمزيد من إضفاء مسحة من الجدية علي هذا الأمر‏,‏ يوجه الأستاذ البنا رسالة مفتوحة علي صفحات ذات العدد إلي شيخ الأزهر يدعوه فيها إلي تبليغ ألمانيا وإيطاليا واليابان بالإسلام مع إمدادهم بالعلماء لشرح مفهوم الإسلام‏(‏ النذير‏4‏ ذي القعدة‏1357‏ ـ العدد‏30).‏
ولمزيد من تعزيز فكرة الموالاة للمحور الديكتاتوري ألمانيا ـ إيطاليا ـ اليابان التي أعجب بها الأستاذ البنا تنشر جماعة الإخوان شائعة مثيرة للسخرية‏,‏ وهي أن هتلر شخصيا قد أشهر إسلامه وقام بالحج سرا وأسمي نفسه الحاج محمد هتلر‏.‏
مثل هذه المبالغات الفجة أدت إلي لفت الأنظار إلي هذه العلاقة الخاصة ففي لقاء بين السير والترسمارت المستشار الشرفي للسفارة البريطانية مع وكيل وزارة الداخلية المصرية حسن باشا رفعت أفاد وكيل الوزارة بأن معلوماته تقول إن الأستاذ البنا قد تلقي إعانات مالية من الإيطاليين والألمان والقصر‏(‏ ينقل الأستاذ محسن محمد هذه الرواية في كتابه من قتل حسن البنا ص‏88‏ وقد نقل هذه المعلومات وغيرها عن وثائق أرشيف الخارجية البريطانية‏).‏ وما كان لنا أن نسوق اتهاما غليظا كهذا نقلا عن وشاية من أحد رجال الأمن لممثل السفارة البريطانية‏,‏ لولا أن الأرشيف البريطاني يحتوي علي وثائق أخري تصب في ذات الاتجاه‏.‏
فهناك برقيتان من السفير البريطاني إلي وزارة خارجيته تحتويان علي ترجمة انجليزية لوثائق بالألمانية عثر عليها عند تفتيش مسكن مدير مكتب الدعاية الألماني بالقاهرة‏.‏
ونقرأ وندهش‏.‏
‏F.o371.-23342‏
‏1939/10/22‏
مكتب الأمن العسكري ـ مصر

الهر ولهلم ستلبوجن مدير مكتب الدعاية النازي‏D.N.B‏ ولا يتمتع بأي صفة دبلوماسية عثر عنده لدي تفتيشه علي مذكرة مكتوبة بالاختزال مؤرخة في‏18‏ أغسطس جاء فيها لقد أرسلت البعثة إلي‏(‏ ح‏.‏ب‏)(‏ الإخوان‏)‏ مرة أخري ذات المبلغ بذات الطريقة لكن الإخوان المسلمين طلبوا المزيد من المال رغم أنني سلمتهم مبلغ الألفي جنيه التي وصلت باسمهم من ألمانيا‏.‏
ثم ترجمة‏(‏ لورقة أخري مكتوبة بالآلة الكاتبة الألمانية مؤرخة في‏8/16‏ تقول إن دفعة جديدة من الأموال قد أصبحت ضرورية جدا‏.‏ ان المحادثة التي جرت مع‏(‏ ح‏.‏ ب‏)‏ شخصيا حول المسألة‏(‏ ب‏)‏ كانت مرضية تماما‏.‏
وبرقية ثانية تحمل رقم‏F.o371.-23343‏ تقول أرسلت البعثة مرة أخري لحسن البنا‏(‏ هذه المرة كتب الاسم كاملا بدلا من ح‏.‏ ب‏)‏ ذات المبلغ بذات الطريقة ـ هؤلاء الناس يمكنهم فعل أشياء كثيرة‏.‏
وبسبب هذه العلاقة وتلافيا للتصادم مع القصر الملكي الذي كان يحمي البنا‏,‏ طلب الإنجليز من حسين سري رئيس الوزراء ضرورة الحد من نشاط البنا فقرر نقله من القاهرة إلي الصعيد وقد استجبت إلي ذلك‏(‏ د‏.‏ محمد حسين هيكل ـ مذكرات في السياسة المصرية ـ ص‏2‏ ـ ص‏208‏ ـ وكان هيكل في هذه الأثناء وزيرا للمعارف‏).‏

..‏ وتنتهي الحرب ويهزم النازي‏,‏ ويطل علي العالم شبح النفوذ الأمريكي ولا يضيع الأستاذ البنا وقتا‏..‏ ونقرأ في الوثائق الأمريكية‏..‏ فيليب ايرلاند السكرتير الأول للسفارة الأمريكية يكتب في برقيته يوم‏29‏ أغسطس‏1947‏ إلي وزارة الخارجية التقيت حسن البنا وأشرت إلي المظاهرات الحاشدة التي وقعت هذه الأيام‏.‏ فرد البنا لن تكون هناك اضطرابات جديدة‏,‏ فإن بوسعي بدءها وإنهاءها‏..‏ ويرد ايرلاند‏:‏ من المشكوك فيه إنهاء الفتنة بعد اشعالها‏.‏
لكن البنا يعرف كيف يغري الأمريكيين فيطلب مقابلة ثانية وتتم في بيت إيرلاند ويحضر البنا ومعه محمد الحلوجي ومحمود عساف مدير إعلانات صحيفة الإخوان وأشار البنا عبر المترجم إلي خطر الشيوعية في الشرق الأوسط وأن الإخوان يحاربونها‏,‏ ويضطر أعضاء في الجماعة أن يتركوا عملهم الأصلي لدخول الخلايا الشيوعية للحصول علي معلومات‏,‏ وعندما يفعلون ذلك‏,‏ فإنهم يتركون وظائفهم وبذلك يفقدون مرتباتهم‏,‏ وإذا أمكن تعيينهم علي أساس أنهم محققون وباحثون‏,‏ فإنه يمكن حل المشكلة‏..‏ لكن الأمريكان لم يبتلعوا الطعم‏..‏ ورفضوا تقديم أموال‏.‏

..‏ ولا تتوقف المحاولات‏.‏
فعندما تولي المستشار حسن الهضيبي موقع المرشد العام حاول ذات الشيء‏..‏ وأقام علاقة مباشرة مع الأمريكيين عام‏1953‏ عن طريق أحد أصهاره ولنرمز له بالحرف‏(‏ م‏)‏ وإن كان الاسم قد ورد كاملا في الوثائق الأمريكية وفيها أن‏(‏ م‏)‏ حمل رسائل من المرشد تحاول إيهام الأمريكيين بأن للإخوان قوة كبيرة في الجيش‏,‏ خاصة في الرتب الدنيا‏..‏ وانه من السهل الإطاحة بعبد الناصر وعبدالحكيم عامر عندما تري الحركة أن الوقت مناسب‏..‏ ومرة أخري لم تبتلع أمريكا الطعم فالتعليقات في الوثائق تؤكد أن الجماعة تبالغ في قوتها كثيرا‏.‏
وتمضي مياه كثيرة في النهر‏,‏ وتتوالي أحاديث كثيرة عن علاقات وثيقة‏..‏ لكننا لا نلجأ إلي الأحاديث غير الموثقة‏,‏ والوثائق لا يكشف عنها إلا بعد مدد تحددها كل دولة‏..‏ ولهذا سيأتي مؤرخون آخرون ليكشفوا مدي صحة هذه الأحاديث‏.‏

الأهرام 43853 ‏السنة 131-العدد 2006 ديسمبر 30 ‏10 من ذى الحجة 1427 هـ السبت

http://www.ahram.org.eg/Index.asp?Cu...6.htm&DID=9081












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:06 AM   رقم المشاركه : 2
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون


ماذا نتوقع من جماعة الاخوان المسلمين

التي يراسها سليل راقصات و مهرجين سيرك و مدربي قرود

رئيس الاخوان المسلمين

مهدي عاكف

لمن لا يعرف هو احد ابناء عائلة غجرية الذين كانوا يعملون في السيرك و لازالوا ومنهم الراقصة والممثلة نعيمة عاكف

ثانيا نسأل لنعرف كيف نهبت جماعة الاخوان اموال المودعين الذين انتسبوا الي جماعة الاخوان المسلمين الذين اودعوا مدخرات عمرهم في بنك التقوى الذي اسسها تنظيم الاخوان وسرقها يوسف ندا طالع المقابلة في قناة الجزيرة

اقتباس
مستقبل أموال المودعين في بنك التقوى

أحمد منصور: أستاذ يوسف ردك أيه؟

يوسف ندا: نعم.
أحمد منصور: ردك أيه؟
يوسف ندا: على؟
أحمد منصور: على الذي.. يسأل كثير من المشاهدين الذين كانت لهم إيداعات في بنك التقوى عن مستقبل أموالهم إن كان هناك أمل فيها.
يوسف ندا: أيوه.. هو الحقيقة يعني أنا بالنسبة لي أنا استعوضت أمري لله، وأنا يؤلمني فعلاً مدخرات الناس وشقاهم المغترب منهم أو المقيم، لكن أنا لم أخطئ، الحمد لله في عملي لم ينقصني لا علم، لا خبرة، لا تجربة، ولا علاقات، ولا وضع في السوق، كل العوامل اللي محتاجها العمل كانت موجودة، لكن قضاء الله ما أقدر يعني أستشف الغيب أيه اللي هيعملوه. أنا أصبح وضعي يعني عامل زي العراق، حطوا (sanction) عليه وبعدين قالوا لأ.. هنعمل...

http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=91084







يوسف ندا الذي سرق بنك التقوى التابع لتنظيم الاخوان

نذكر بموقف جماعة الاخوان المتخاذل من الغزو الذي تعرضت له الكويت من العراق
مما اضطر تنظيم الاخوان في الكويت الي الانسحاب من التنظيم و تاسيس الحركة الدستورية الكويتية
ونذكر مجددا بموقف تنظيم الاخوان من الجرائم الذي يتعرض لها تنظيم الاخوان في سوريا

ما حكمك على من يقول طز في مصر وابو مصر واللي في مصر ويريد ان يضرب معارضيه بالجزمة

ان تنظيم الاخوان بقيادة المرشد العام للاخوان مهدي عاكف يطعن تنظيم الاخوان في سوريا وهذا يظهره البيان لتنظيم اخوان سوريا المخالف لرؤية المرشد العام مهدي عاكف يظهر التناقض مثلما فعلوا مع تنظيم احوان الكويتنتيجة لموقف تنظيم الاخوان المخزي نحو الغزو العراقي للكويت مما اضطر تنظيم الاحوان في الكويت الي تغيير اسمهم الي الحركة الدستورية الكويتية وانظر ما يفعله الاخوان في مصر من خلال تنظيم مليشيا تهدد الامن القومي المصري الي تاييد ايران وحزب الشيطان في لبنان والكلام السوقي الذي اطلقه تربية بيئة السيرك مهدي عاكف عندما قال طز في مصر وابو مصر واللي في مصر وطامته الثانية عندما قال انه سيضرب المعارضين بالجزمة هل هذا تصرف شخص يصلح ان يكون مرشد لتنظيم جلب الويلات على من انضموا اليه بدء من الاستيلاء على مدخرا ت الاخوانيني الذين اودعوا اموالهم في بنك التقوى الي الاخطاء الذي جرها الي المنتسبين بعد حادثة اغتيال رئيس وزراء مصر في العهد الملكي و محاولة اغتيال جمال عبدالناصر الي ما نراه من حركات بهلوانية يقوم بها احد افراد عائلة عاكف التي عملها نشأة في بيئة سيرك ( المعروف ان السيرك في مصر تديره عائلتين هما عائلة عاكف وعائلة الحلو) فماذا تنتظر من تنظيم الاخوان الذي مرشده سليل عائلة راقصات ( نعيمة عاكف الراقصة والممثلة المشهورة) ومهرجين ومدربين قرود .












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

اخر تعديل عربستان بتاريخ 29/11/2009 في 10:21 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:08 AM   رقم المشاركه : 3
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون


عن (الأخوان) وإيران / الرأي الأردنية

الرأي الأردنية

الثلاثاء 6 فبراير 2007

سامي الزبيدي

ليست تلك الروح السجالية ما يدفعني للكتابة على كتابة الآخرين، لكنه تناول للأمر من زاوية مغايرة تنفي الايدولوجيا الترويجية ولا تقيم وزنا إلا للحقائق الدامغة التي يبصرها كل ذي عينين.
بالأمس كتب مقال في صحيفة زميلة يروّج للموقف ''الأخلاقي'' لحركة الأخوان المسلمين في العلاقة مع إيران بوصفه الموقف العربي الاكثر رقيا والذي لم ترق إلى مضمونه الأخلاقي الأنظمة العربية جميعا في تعاملها مع ملف العلاقات العربية الإيرانية، مع الإكثار من الاستشهاد بموقف الحركة من الحرب العراقية الإيرانية وأدبيات الحركة في الأردن وما كتبه الشيخ محمد أبو فارس في هذا السياق.
قلت ليست روح سجالية في المعارضة لكنها اعتراض مبكر على ترويج سياسي - و ربما انتخابي - لبرنامج سياسي لحركة تتبنى مواقف متعارضة وربما متناقضة بين ساحة وساحة فضلا عن كونها الحاضنة التاريخية للعنف السياسي في المشرق العربي منذ محاولة اغتيال الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عام 54 من القرن الماضي وصولا إلى التدريب على القتال في إحدى الجامعات المصرية والذي أثار رعب الشعب المصري بأسره ووضع الحركة الاخوانية هناك في دائرة الشك في العودة للعنف من جديد.
منذ أول ثلاثينات القرن الماضي ارتسمت علامات الاستفهام حول علاقة سفارة بريطانيا العظمى بتأسيس جماعة الأخوان الذين كانوا يرغبون في أن يكونوا القائمة الرابعة في الكرسي المصري الذي لم يكن ليستقر متأرجحا بين ثلاث قوائم هي: القصر والوفد والسفارة البريطانية، فكان تأسيس ''الإخوان'' ضروريا ليستتب الأمر للبريطانيين في مواجهة الوفد والقصر في قاهرة المعز.
إذن شاب التأسيس علامات استفهام رافقت الحركة حتى وصلت أشدها في وقت كانت مصر الناصرية تقاوم بقايا النفوذ البريطاني وحين جلت بريطانيا كان حلفاؤها من الإخوان في السجون.
في المشرق العربي الأمر لم يختلف كثيرا إذ إن ''الأخوان'' في سورية شددوا من ضغطهم على النظام هناك في اشد أوقات المواجهة السورية للمخططات الاميركية والإسرائيلية في لبنان خلال عقد الثمانينات من القرن الماضي ولم يخفت الضغط ''الاخواني'' إلا حين قرر الراحل الأسد الانضمام للتحالف الاميركي المناوئ للعراق عشية غزو الأخير للكويت ، هناك بالضبط هدأ الضغط ''لاخواني'' على دمشق ليعود مجددا بعد انهيار المصالحة بين دمشق وواشنطن.
التناقضات الايدولوجية في مواقف حركة الأخوان كثيرة كنعم الله علينا لن نستطيع إحصاءها وهاكم بعضا منها: ''أخوان'' العراق مع العملية السياسية المدعومة إيرانيا واميركيا و''أخوان'' الأردن ومصر ضد هذه العملية.
''اخوان'' الأردن يحيون مواقف المعارضة اللبنانية وفتحي يكن ''الاخواني'' اللبناني يتحالف معها، فيما يدعم ''اخوان'' سورية حكومة السنيورة.
''أخوان'' الكويت وقفوا مع بلدهم ضد الغزو العراقي فيما وقف ''أخوان'' الأردن دعما للغزو العراقي للكويت وكلنا يذكر خطب الكيلاني عن صواريخ ''الحسين'' والتسبيح بحمد من أسرى بها.
''اخوان'' سورية يناهضون نظام بلدهم، فيما ''أخوان'' فلسطين المتحمسون يتحالفون عضويا مع النظام السياسي في دمشق.
وهنا في الأردن تناصب الحركة الإسلامية العداء للعلاقة الحسنة بين عمان وواشنطن لكنها في المقابل تراقب عن كثب شفتي رايس في كل تصريح حول الأردن للتجاوب السياسي معه والشواهد عديدة.
الحركة ''الإخوانية'' حركة براغماتية بعينين اثنتين: واحدة على السلطة وأخرى على الشارع، مستخدمة المخزون القيمي الهائل للإسلام في ضمائر الناس لتوظيفه سياسيا، لكنها تبقى حركة سياسية تسعى إلى السلطة بأي ثمن حتى لو تناقضت بين الأمس واليوم في القضية الواحدة أو تناقضت عبر موقفين متعارضين في ساحتين متجاورتين حول موضوع واحد ، والمعيار في كل الأحوال هو السلطة وركوب موجة المشاعر العامة للجماهير بهدف توظيفها سياسيا.
نعود لموقف الحركة ''الإخوانية'' من إيران ونسأل أي المواقف ادعى للتعميم، اهو موقف ''إخوان'' سورية المعادي لإيران، أم ''إخوان'' مصر الذي افشل الخميني مسعى مرشدهم الأسبق التلمساني لإنقاذ الرهائن الاميركان بتكليف من الرئيس الأسبق كارتر، أم موقف ''أخوان'' لبنان المتحالفين مع نصر الله، أم موقف ''إخوان'' العراق الذين انضووا في إطار العملية السياسية المدعومة من واشنطن وطهران؟.
وبعد هل نقول أن كل الحق يقع على السفارة البريطانية في مصر مطلع الثلاثينات من القرن الماضي وربما مطلع القرن الحالي؟.












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:10 AM   رقم المشاركه : 4
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون


مؤامرات جماعة الإخوان المسلمين على الإسلام وأهله

[بقلم: (عبد المجيد عبد الكريم حزين)]


بسم الله الرحمن الرحيم مؤامرات جماعة الإخوان المسلمين على الإسلام وأهله

بقلم عبد المجيد عبد الكريم حزين

مدير دار الفردوس للنشر والتوزيع

الحلقة الأولى:

كانت الكتابة عن جماعة الإخوان المسلمين في فترة الخمسينات أو الستينات من القرن الماضي صعبة للغاية أو ضرباً من الخيال لسببين هما:
الأول: كانت الجماعة في غياهب السجون تلاقي الأمرين على يد السفاح حمزة البسيوني وأحمد أنور وصفوت الروبي ومن على شاكلتهم من الذين أو غلوا بطريقة همجية ممجوجة في دماء الشعب المصري المغلوب على أمره في تلك الحقبة. وهذه الهمجية الوقحة طالت أغلب شرائح الشعب من إخوان إلى وفديين إلى شيوعيين إلى إقطاعيين حتى طالت رجل الشارع العادي الذي لا ينتمي إلى أي تيار سياسي ولكن كل جريمته أنه حر محب للحرية وتجرأ وعبر عن رأيه.
الثاني: لم تصل الجماعة في تلك الفترة إلى حكم أي دولة عربية وإسلامية. أما الآن فأصبحت الحاجة أكثر إلحاحاً للكتابة بتجرد عن هذه الجماعة للأسباب التالية:
(أ) لقد وصلت بعض فصائل الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم كما هو الحال في أفغانستان عندما حكمها عضوا التنظيم الدولي للإخوان المسلمين برهان الدين رباني وعبد رب الرسول سياف. وكذلك عندما حكم تركيا الإخواني نجم الدين أربكان وحزبه حزب الرفاه! ووصل حسن الترابي وحزبه لحكم السودان بانقلاب عسكري عام 1989م وهو حزب إخواني في مبادئه مع أن الترابي انشق عن الإخوان وكون حزبه على نفس مبادئ الإخوان إلى حد بعيد! وقد شاركت بعض التنظيمات الإخوانية بعض الأحزاب العلمانية في حكم العديد من بلاد المسلمين مثل جبهة العمل الإسلامي في الأردن وحماس في فلسطين وحماس في الجزائر، والحزب الإسلامي في العراق، وجماعة الشيخ الزنداني في اليمن!
(ب) قامت الجماعة ببعض التحالفات مع قوى معادية للإسلام من المنظور الإسلامي وحتى بالمقاييس الأدبية للإخوان المسلمين! وهذا أمر خطير للغاية!
(ج) ذكر لي أحد الاخوة الثقات أنه تقابل مع الداعية الكبير فضيلة الشيخ محمد قطب عام 1996م وفي إحدى الجلسات قال الشيخ محمد قطب (إن جماعة الإخوان المسلمين قد انحدرت لدرجة أنني أعتبرهم احتياط موجود عند الغرب سيستخدمهم في حالة إحساسه أن الإسلاميين الحقيقيين سيصلون للحكم ويهددون المصالح الغربية في الشرق الإسلامي وأردف الشيخ قائلاً: وأنا أسأل الله العظيم ألا تصل هذه الجماعة إلى الحكم في أي بلد من بلاد المسلمين لأنها ستضرب كل من يخالفها وكل ذلك سيكون باسم الإسلام ولن تسمح لأحد بإبداء رأيه) أهـ.
ومن هنا نستطيع أن نفهم الانتقادات المريرة التي وجهها الشيخ محمد قطب لجماعة الإخوان المسلمين في كتبه مثل كتاب (واقعنا المعاصر)، وكتابه (كيف ندعوا الناس إلى الإسلام)!!
(د) من المعروف بين أوساط الإسلاميين في مصر وخارجها أن جماعة الإخوان المسلمين تقوم بعمل إرهاب فكري لكل من يتجرأ من الإسلاميين على نقدهم ولذلك لا ترى أي نقد ذاتي إسلامي لهذه الحركة لا من قبل الإخوان أو الجماعات الإسلامية الأخرى إلا النزر القليل! وهذا سيؤدي إلى نتائج خطيرة على الإسلام والمسلمين!
(هـ) لا شك أن داخل جماعة الإخوان المسلمين الكثير من المخلصين الذين يحبون الله ورسوله وهذا الدين العظيم.. ولكنهم للأسف الشديد لا يعرفون حقيقة قيادتهم وتحالفاتهم المشبوهة فأصبح من الضروري كشف هذه الممارسات غير الإسلامية والتي تصل إلى حد الخيانة! حتى لا يكون هناك عذر لأحد!
ومن الإنصاف عند التعرض لأي حزب أو جماعة سياسية كانت أو دينية أن نذكر محاسن هذه الجماعة ومن وجهة نظرنا والنقاط التي تؤخذ عليها أيضاً!
فمن محاسن جماعة الإخوان المسلمين على سبيل المثال:
(1) قام الأستاذ حسن البنا رحمه الله بإخراج الإسلام من حالة التقوقع والجمود والسلبية التي كان يمر بها إلى الشارع السياسي، حيث الحركة والتعامل الإيجابي مع الواقع الذي كان موجوداً في نهاية العشرينيات وبداية الثلاثينيات من القرن الماضي!
(2) أعطى الشيخ البنا العديد من شباب مصر الأمل بعد فترة حالكة الظلام سقطت فيها دولة الخلافة وكان معظم العالم الإسلامي يرزح تحت نير الاستعمار الصليبي والشيوعي!
(3) قام المخلصون من جماعة الإخوان المسلمين بمجهود كبير في الدعوة إلى الله وفتح المراكز الإسلامية في العديد من الدول العربية والإسلامية.
(4) اهتمت الجماعة بتجويد القرآن وتدريسه في حلقاتهم.
ولكي نستشرف مستقبل هذه الجماعة لا بد أن نسلط الأضواء على بعض النقاط المتعلقة بالممارسات العملية لجماعة الإخوان المسلمين في الماضي والحاضر وهذه النقاط هي:
(أولاً) التحالفات السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.
(ثانياً) الإخوان وقضية التكفير.
(ثالثاً) الإخوان والحاكمية والخروج على الحكام.
(رابعاً) هل الإخوان هم الطائفة المنصورة.
(خامساً) الإخوان المسلمون إلى أين؟
(أولاً) التحالفات السياسية لجماعة الإخوان المسلمين:
ونستعرض فيها عدة مباحث:
(أ) تحالفات الإخوان المسلمين مع الصليبين.
(ب) تحالفات الإخوان المسلمين مع الشيوعيين.
(ت) تحالفات الإخوان المسلمين مع اليهود.
(ث) الإخوان المسلمون والماسونية العالمية.
(ج) الإخوان المسلمون والجماعات الإسلامية.
(ح) الإخوان المسلمون والشريعة.
وحتى يعلم القارئ الكريم مدى خطورة تحالف الإخوان المسلمين مع أعداء الإسلام لا بد أن نضع هذا التحالف تحت مجهر المبدأ الإسلامي الشهير (الولاء والبراء)!
والولاء في معناه الاصطلاحي: الولاية هي النصرة والمحبة والإكرام والاحترام والكون مع المحبوبين ظاهراً وباطناً. قال الله تعالى: )اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:257).. فموالاة الكفار تعني التقرب إليهم وإظهار الود لهم بالأقوال والأفعال والنوايا (شرح الطاحوية ص403، وتيسير العزيز الحميد شرح كتاب التوحيد 422).
وتعريف البراء بالمعنى الاصطلاحي هو البعد والخلاص والعداوة بعد الإعذار والإنذار.
شرح تعريف الولاء والبراء:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (الولاية ضد العداوة. وأصل الولاية المحبة والقرب وأصل العداوة: البغض والبعد.. والولي: القريب يقال: هذا يلي هذا أي يقرب منه ومنه قوله صلى الله عليه وسلم « أَلْحِقُوا الْفَرَائِضَ بِأَهْلِهَا ، فَمَا بَقِىَ فَهْوَ لأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ » أي لأقرب رجل إلى الميت (حديث صحيح أخرجه البخاري في كتاب الفرائض).
فإذا كان ولي الله هو الموافق المتابع له فيما يحبه ويرضاه ويبغضه ويسخطه ويأمر به وينهى عنه. كان المعادي لوليه معادياً له: كما قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ) (الممتحنة:1) ولهذا جاء في الحديث: " إِنَّ اللَّهَ قَالَ مَنْ عَادَى لِى وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ". الفرقان لابن تيمية ص7. وقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما من أحب في الله، وأبغض في الله ووالى في الله، وعادى في الله، فإنما تنال ولاية الله بذلك، ولن يجد عبد طعم الإيمان وإن كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك، وقد صارت عامة مؤاخاة الناس على أمر الدنيا، وذلك لا يجدي على أهله شيئاً) وقد علق الشيخ محمد بن سعيد القحطاني على هذا القول الجميل لا بن عباس بقوله: (وإذا كان حبر هذه الأمة يذكر أن مؤاخاة الناس في زمانه قد أصبحت على أمر الدنيا وأن ذلك لا يجري على أهله شيئاً، وهذا في القرن الذي هو خير القرون: فجدير بالمؤمن أن يعي ويعرف من يحب ومن يبغض، ومن يوالي ومن يعادي ثم يزن نفسه بميزان الكتاب والسنة ليرى أواقف هو في صف الشيطان وحزبه أم في صف عباد الرحمن وحزب الله الذين هم المفلحون، وما عداهم فأولئك هم الذين خسروا الدنيا والآخرة! (الولاء والبراء ص91).
وبعد هذه التعريفات نبدأ بدراسة تحالفات الإخوان المسلمين مع القوى المعادية للإسلام.
(أ) تحالفات الإخوان المسلمين مع الصليبين
الصليبية العالمية تحالفت ضد الإسلام منذ مهد الدعوة المباركة وإلى هذه اللحظة فقواتهم المجرمة جاثمة على صدر الأمة المسلمة في الكثير من أراضي المسلمين والتاريخ يعلمنا إنهم لم يهدأ لهم بال منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم إلى زمن الصحابة إلى كل فترات الخلافة من الأموية إلى العثمانية وكانت أشرس هذه الحملات في زمن الحروب الصليبية مروراً بحملاتهم في مصر إلى استعمارهم للعالم الإسلامي كله من أندونسيا إلى المغرب على أيدي الإنجليز والفرنسيين والهولنديين والأسبان والطلاينة والروس زمن القياصرة والبرتغاليين فهم في حرب وقتل لأهل الإسلام منذ قرون! والغريب في الأمر أن المجرم جورج بوش عند عدوانه واحتلاله هو وعصابات الصليبيين لأفغانستان والعراق سمى هذا العدوان (حروب صليبية)! ولكن الشيء المر والذي يدمي كل قلب مسلم ممن ألقى السمع وهو شهيد! هو تحالف الإخوان المسلمين ممثلين في تحالف الشمال تحت قيادة الإخواني برهان الدين رباني والإخواني عبد رب الرسول سياف! والتي قامت قواتهم مع قوات التحالف الصليبي وقوات الشيوعيين بقيادة دوستم وقوات الشيعة الروافض بقيادة كريم خليل زعيم الشيعة الهزارة (وهم بقابا التتار الذين أسلموا في زمن الطوسي عليه من الله ما يستحق وقام أجدادهم بقتل مليون سني عراقي بمساعدة الشيعة في ذلك الزمان) قام هذا التحالف الإخواني الشيعي الصليبي الشيطاني باحتلال أفغانستان وتدمير الحرث والنسل وهدم المساجد وقتل النساء والأطفال! فماذا سيقول الإخوان المسلمون وتنظيمهم الدولي ومرشدهم محمد عاكف إلى الله عز وجل! فهل سيرد محمد عاكف ومن معه في مكتب الإرشاد وسياف ورباني وعصابتهم.. على الله أننا جئنا مع الشيوعيين والشيعة والصليبين لتطبيق شرع الله! ألم يسمعوا قول الله عز وجل (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ) (الشعراء:88) (وإذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت)..
فمن هذا المنبر أنادي شباب الإخوان والمخلصين في هذه الجماعة أن يستمعوا لرب العالمين من فوق سبع سموات وهو يقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51)
أيها الشباب المسلم! لا تصدقوا هؤلاء المنهزمين من أمثال عبد المنعم أبو الفتوح وعصام العريان ورباني والغنوشي ومحمد مهدي عاكف ومن على شاكلتهم!
يا شباب الإخوان! في العالم أترضون أن تشارك قيادة جماعتكم بالاشتراك مع السفاح جورج بوش والسفاح توني بلير والسفاح شيراك والرئيس الفرنسي الذي قامت بلاده بقتل 2 مليون مسلم في الجزائر في قتل الأفغان هل يجوز يا شباب الإخوان أن يشارك إخوانكم في الإخوان في أفغانستان في قتل الأفغان واحتلال بلادهم!
يا شباب الإخوان! هل يرضيكم أن يكون رئيس الإخوان المسلمين محسن عبد الحميد رئيساً للعراق لمدة شهرين ثم يأتي من بعده رئيس الحزب الإسلامي الإخواني الدكتور طارق الهاشمي نائباً للرئيس جلال الطالباني؟!
ألا تعلمون من هو جلال الطلباني الذي أكل على كل الموائد وكان يخون حتى أقرب الناس إليه أهله الأكراد! وبهذه المناسبة حدثني أحد الضباط العراقيين الذين كانوا ينتمون إلى التيار القومي العربي والحمد لله هو في السبعين من عمره ويقوم الليل يدعو الله قال لي هذا الضابط أن الطلباني كان يأخذ الأموال من الحكومة العراقية إلى عهد صدام حسين ومن هنا نفهم لماذا لم يوقع على إعدام صدام! ناهيك عن علاقته بإيران وإسرائيل وأمريكا وكل من هو ضد الإسلام!
يا شباب الإخوان! ألم تقرؤوا التصريح الذي قاله جلال الطلباني في يناير 2004م لمجلة السبيل الأردنية متهكماً على الرسول الكريم قائلاً شلت يمينه! وقطع لسانه! متى نرد الأوراق الصفراء التي جاءنا بها محمد من الصحراء على جمل أجرب! يقصد لعنه الله بذلك القرآن الكريم!
يا شباب الإخوان! هل هذا الحب الجارف الذي تكنه قيادتكم للحكم وشهوته يوصلهم إلى هذا المستنقع ! يا شباب الإخوان تبرؤوا من هذه القيادة الميكافيلية وعودوا إلى رشدكم واجعلوا ولاءكم للإسلام لا للإخوان! واجعلوا قائدكم النبي محمداً صلى الله عليه وسلم وليس حسن البنا وأتباعه!
يا شباب الإخوان! أريد أن أتحدث إليكم من القلب: إن الانحراف والتحالفات الخيانية مع أعداء الإسلام ليست صدفة بل أصل لها شرعياً من علماء الإخوان ومن يدور في فلكهم! فهذا القرضاوي مع محمد سليم العوا وفهمي هويدي قد أصدروا فتواهم المشئومة في بداية العدوان الأمريكي الصليبي الشيوعي الشيعي الإخواني على أفغانستان التي تقول إنه يجوز للمسلم الحاصل على الجنسية الأمريكية أن يشارك القوات الصليبية في الهجوم على البلاد الإسلامية! وكل حجتهم أن حق المواطنة تفرض عليه ذلك! ولقد قام العلماء في العديد من بلاد المسلمين بالرد على القرضاوي وأصحابه ولكن لا حياة لمن تنادي! ولم يرتدع الشيخ ولم يصغ لصوت الإسلام والأدلة الشرعية وأخذته العزة بالإثم! ألم يكن أجدى للقرضاوي وعصابته نصح المسلمين في الغرب أن يكونوا سفراء للإسلام وتقديم الصورة الجميلة للدين الرائع؟!
يا شباب الإخوان إن قيادتكم تقودكم إلى الهاوية! يا شباب الإخوان انجوا بأنفسكم وابتعدوا عن هذه الجماعة المشؤومة واقتربوا من الله عز وجل! واتبعوا طريق محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم، ولا تتبعوا تعاليم مكتب الإرشاد والتنظيم الدولي الذي سيقودكم إلى النار وبئس المصير والعياذ بالله! يا شباب الإخوان إن قيادتكم العميلة في اشتباك مع الإسلام وأهله!












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:12 AM   رقم المشاركه : 5
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون

للأسف الشديد فإن الإخوان المسلمين يحرثون في الماء منذ زمن بعيد! ولا يستفيدون من تجاربهم السابقة! فالإخوان السلمون بكل صراحة يريدون علمنة الإسلام! وقد ثبت فشلهم في كل ساحة نزلوا بها؛ في أفغانستان تحالفوا مع الأمريكان لإزالة طالبان! وفي العراق كانت الفضيحة الكبرى الحزب الإسلامي الإخواني كان أحد أعمدة التحالف الأمريكي في العراق! ومن قبل في الجزائر وقفوا مع العسكر ضد إخوانهم في جبهة الإنقاذ! والحبل على الجرار.. وهناك غزل غير عفيف مع أعداء الإسلام

=======

تاريخ الاخوان التخريبي

من يطالع تاريخ تنظيم الاخوان المسلمين يعرف كيف انه سبب خراب و دمار كل مكان تواجد فيه ففي مصر كان التنظيم السري يقوم بالاغتيالات كاغتيال النقراشي , واحمد ماهر باشا وكانوا وراء الانقلاب على الملكية في مصر وكيف انها حاولت اغتيال جمال عبدالناصر وقام احد الاخوان وهو رئيس بنك التقوى بالاستيلاء على اموال البنك و في سوريا تسببوا في مقتل الالاف في مذبحة حماة ومن ينتسب الان في سوريا الي الاخوان عليه حكم اعدام في الكويت كانت لها مواقف منكرة خلال فترة الغزو في الامارت تم حضرهم و هاهي جماعة الاخوان تقف مع حزب صنيعة ايران المجوسية وحزب الله الايراني يخترق التراب الوطني المصري ويهر ب الاسلحة ويخطط لاعمال ارهابية وتخريبية هل تسمح سوريا لحزب خارجي مثلا بتهريب الاسلحة الي الجولان او هل تسمح ايران لحزب خارجي باختراق اراضيها ويقوم بتهريب الاسلحة الي الافغان او البلوش او الاكراد من العجب ان في امريكا عندما تقوم الحكومة في حرب نجد جميع الاحزاب والصحافة تقف خلف الحكومة الاميركية اما تنظيم اخوان الشيطان يؤيد اختراق الامن المصري من قبل حزب الله وهو فصيل من الحرس الثوري الايراني على الجميع ان يفضح تنظيم اخوان الشيطان وكشف الاعيبه و استغلاله المشاعر الدينية لتدمير مصر الم يقل مهدي عاكف طــ ز في مصر فلا الوم عاكف ان تخرج هذه الكلمة القبيحة من فمه وعموما المشكلة اكبر من حزب الله انها ايران والحرس الثوري الذي وصلت يده الي مصر فعلى مصر ان تقوم بدعم البلوش والاكراد ومجاهدي خلق وثوار عربستان الاحواز لزعزعة ايران ولتعرف ايران انها مثلما تحاول ان تتدخل في شؤن العرب ستعلم انه يمكن ان يتم دعم معارضيها وستدفع ايران الثمن غاليا.


=======

النفيسي يدعو إلى حلّ جماعة الإخوان المسلمين

الاسلام اليوم/ الرياض 24/1/1428

دعا الدكتور عبد الله النفيسي أستاذ العلوم السياسية بالكويت إلى حلّ جماعة الإخوان المسلمين ، معتبرًا أنها أصبحت عبئاً على الحالة الإسلامية والحالة السياسية العربية بشكل عام ، وأكد في مقال نشرته مجلة "المنار الجديد" في عددها السابع والثلاثين على أن التجربة القطرية كانت رائدة في هذا المجال ، عندما قرر تنظيم الإخوان في قطر دراسة حالة للتجربة وتقييم مدى الحاجة لوجود تنظيم إخواني، وانتهت الدراسة التي لم تنشر حتى الآن إلى حل التنظيم في عام 1999 والتحول إلى تيار فكري إسلامي عام يخدم القضايا التربوية والفكرية في عموم المجتمع .
واعتبر النفيسي أن المرحلة التاريخية التي نشأت فيها جماعة الإخوان المسلمين قديماً لم تعد قائمة الآن حتى في مصر ، وأضاف قائلاً : إن الظروف الموضوعية في مصر ربما بررّت نشوء وقيام جماعة الإخوان في وقتها (1928) لكن مصر في وضعها الحالي 2007 ليست في حاجة لهذا الشكل أو هذا الإطار من التحرك. فنحن في حاجة إلى مرجعية ذات مصداقية وليس إلى "تنظيم".
ودعا النفيسي الإخوان وغيرهم من الحركات الإسلامية إلى الابتعاد عن فكرة "التنظيم" حتى لو كان حزباً سياسياً ، معتبرًا أن فكرة "التيار" هي الأقرب إلى الحالة الإسلامية ، لأنّ "صيغة (الحزب) أصبحت تتآكل في المجتمعات المتقدمة سياسياً ويحل محلّها فكرة (التيار) والفرق بينها أن الحزب عبارة عن مجموعة من الأفراد تتفق على منظومة من الأفكار تعتبرها صالحة كبرنامج للحكم الذي يسعى له الحزب. بينما التيار هو مجموعة من الأفراد ومن ذوي مشارب مختلفة يتفقون في الرأي حول قضية معينة في مرحلة معيّنة دون أن يدفعهم ذلك إلى اعتبار هذا الاتفاق صالحاً كبرنامج للحكم أو السعي له".


============

تنبيه الأنام إلى مغالطات المرشد العام
د. حمد بن ابراهيم العثمان

http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%CE%E6%C7%E4


==========

مقالات عن الاخوان المسلمون و ايران

الاخوان السقوط في فخ الشيطان.. بقلم: علي الصراف

شيعة لبنان قتلوا الفلسطينيين هناك، فكيف يناصرونهم الان العفاني

هل يعتذر الإخوان للسنة في إيران؟! / صباح الموسوي

ما موقف الإخوان من مأساة سنة إيران ؟ صباح الموسوي

نظام ولاية الفقيه وظلم أهل السنة في إيران صباح الموسوي

الدكتورفضل يتناول في قميص غزة: أخطاء الإخوان أدت إلى كوارث

منظر الجهاد المصري: إخوان غزة حرموا أهلها من الحج لرد الجميل إلى إيران

مصر بين إيران والإخوان عبدالله بن بجاد العتيبي

للتفصيل

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...t=80811&page=4












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:39 AM   رقم المشاركه : 6
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون

ملف تنظيم الاخوان المسلمون / المسلمين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=80286

ملف 2 تنظيم الإخوان المسلمين وبذائة مهدي عاكف

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...C7%CE%E6%C7%E4

العريان يتهم حزب الله بالانغلاق المذهبي والخطأ في حق مصر

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=81379












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
قديم 29/11/2009, 10:42 AM   رقم المشاركه : 7
عربستان
سردابي متميز جداً





  الحالة :عربستان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضائح الاخوان المسلمون

عضو مجلس شورى الإخوان يوجه رسالة الي المرشد حول شبهات اموال الأخوان

أموال الإخوان المسلمين المليجي

==============


أموال الإخوان المسلمين.. من أين وإلى أين؟!.. د. السيد عبد الستار المليجي
--------------------------------------------------------------------------------

من المهم قبل المقدمة أن أذَّكر الجميع بأنني كتبت في هذا الموضوع بإسهاب إلى فضيلة الأستاذ مأمون الهضيبي وإلى فضيلة الأستاذ محمد عاكف منذ الشهر الأول لتولية المسئولية فلا يتصور البعض أنني أذكر بتلك المشكلة بعد وقوع الكارثة الحالية بنا اليوم وكل الخطابات محفوظة عندي وها أنا أُعيد التذكير والذكرى تنفع المؤمنين وأفضل الذكرى ما كان الواقع يساعد على الاستفادة بها إعمالاً للمثل القائل (فليكن الطرق والحديد ساخناً) وليتنا نتعاون جميعاً على تقديم النصيحة في أحسن أسلوب وقبولها على أي أسلوب ، في هذا الإطار فقد وجب التقديم بالقول أن جماعة الإخوان المسلمين لم تعد شأناً خاصاً لأعضائها ولقيادتها دون شعبها وأصبحت بفضل الله وعونه ثم بإخلاص أبنائها لرسالتها أهم أحداث التاريخ المعاصر ، ولن أكون مغالياً إذا قلت أن نجاح المجدتمع المصري في مسعاه من أجل التغيير يتوقف على مدى إحساس قواعد الإخوان المسلمين قبل قيادتهم بمسئولية الجماعة عن ذلك ، وأن الإخفاق لا قدر الله في عملية التغيير سيكون مسئولية الإخوان كغيرهم ، الأمة كلها مسئولة عن استمرار حفنة من المقامرين والفاسدين في السلطة والإخوان في مقدمة المسئولين عن ذلك ، وليس لواحد منا نحن الإخوان أن يفرح أو ينتشى بتحقيق بعض المكاسب النقابية ثم البرلمانية طالما ظل المفسدين في السلطة وظلت المعارضة من الإخوان وغيرهم تحت التهديد المستمر بالاعتقال والسجن ومصادرة الأموال والممتلكات ، النصر الحقيقي للإخوان هو الحصول على الحرية للمصريين جميعاً ومنهم الإخوان المسلمين ، ولأن الإخوان ملكاً لشعبها فمن حق الأمة المصرية أن تعرف كل شيء عن الإخوان وما يفكرون فيه وما ينوون التوجه إليه ، صحيح أن لكل جماعة أسرارها ولكن المحظور أن تكون معلومات المباحث السلطوية عن الإخوان أشمل من معلومات الإخوان عن أنفسهم أو معلومات شركائهم في المعارضة أو معلومات الشعب الذي يحبهم ويحتضنهم ويدافع عنهم . في هذا الإطار فلا أجد حرجاً البته من مصارحة شعبنا الحبيب وقواعد جماعتنا الغراء عن

بعض ملامح الملف المالي في أهم جماعات التغيير المعاصرة جماعة الإخوان المسلمين.
الكل يعلم أننا في الإخوان المسلمين اليوم نعاني من مشكلتين :
الأولى مشكلة الإخوان والعنف :
والثانية مشكلة الإخوان والأموال .
وفيما يتعلق بالمشكلة الأولى فقد نجح جيل الإخوان في السبعينات وما بعدها أن يثبتوا للكافة أنهم في تعاملهم مع ملف الأوضاع الداخلية وكافة قضايا التغيير السياسي سلميون ومسالمون ومتسامحون مهما بلغت تعديات الآخرين عليهم ، ونجحوا أيضاً في إثبات أن العنف تاريخياً كان من تصرفات بعض الأفراد المنتمين لتنظيم الإخوان الخاص ومن وراء قيادتهم وقال الإمام البنا عن المستخدمين للعنف المسلح في الداخل وعلى النحو الذي جرت به الأحداث وقتها (ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين) والأستاذ الهضيبي حل التنظيم السري الخاص المسلح وفصل كبارهم حفاظاً على سمعة الإسلام والداعيين إليه، وقال الأستاذ عمر التلمساني لوزير داخلية النظام بالحرف (كل من ضبطته يمارس العنف المسلح في مصر فأعلم أنه ليس من الإخوان ولا تتردد في القبض عليه فأنا غير مسئول عنه).
وأما قضية الأموال فبقيت إشكالية حادة تواجه دعوتنا وبتنا نحن الإخوان المسلمين قبل غيرنا في حاجة ماسة للتداول حول سبل حلها جذرياً وأنا من المؤمنين بأن ملف الأموال أسهل علينا من غيره وأننا قادرون بعون الله من التعامل مع هذا الملف وفقاً لأكثر النظم العالمية شفافية ووضوحاً لو أردنا.
وأود معالجة هذا الموضوع في نقاط محددة أحسب أننا متفقون عليها وهي :
أولاً : نحن الإخوان المسلمين جميعاً ندرك أن الصورة الطبيعية للمتدينين عند الجمهور هي صورة الزاهد المتواضع الذي يؤثر على نفسه ولو كان به خصاصة وأن الناس في غالبيتهم لا يقبلون صورة الدعاة المرفهين المنعمين على النحو الذي يعيشه بعضنا حتى ولو كان من ماله الخاص . وعلى الذين يؤمنون بهذه السياسة أن يراجعوا أنفسهم .

ثانياً : في باب الأموال لا يصح عند المجتمع ولا يطمئن المدعويين إلا الشفافية ولا تتحقق الشفافية في الأموال إلا بإعلان الأرقام الصحيحة المتناسبة مع المظاهر المالية

في الواقع وتأكيداً على ففي المسجد المجاور لبيتنا تشك الناس في ذمة إمام المسجد الغلبان لأنه اشترى شقة متواضعة جداً في عزبة النخل وقال بعضهم (يبدو أن الشيخ بيخنصر من التبرعات) ، من أين فلان أن يشتري شقة ملك في عزبة النخل ، وتمر الأيام ويدرك الشيخ ما يدور حوله من الشبهات فيخطب فيهم موضحاً بقوله (ياناس أنا ورثت فدان أرض عن أبي وبعته بستين ألف اشتريت الشقة بخمسي والعشرة الباقية سددت بيها الديون لفلان وعلان بالمسجد واسألوهم) وهنا فقط استغفر الناس الناس واعتذروا عما ظنوه بشيخهم وإمامهم.
إذا حفظنا هذه الصورة فمن حق المجتمع أن يتشكك في ذمتنا المالية وهو يسمع أن الحكومة ضبطت في منزل الأخ فلان القيادي (اتنين مليون جنية) وفي منزل قيادي آخر (170 ألف دولار) ، ولأن كان هذا يبدو طبيعياً جداً مع عموم الأثرياء لكنه لن يكون مقبولا أبداً في حق الدعاة إلى الله ، لن يقبل مجتمع مصر وغالبيته من الفقراء أن ينقاد دعوياً لقيادات أرستقراطية وكانزة للمال على هذا النحو ، المنتمين للجماعة أنفسهم يشعرون أن هناك تفاوت طبقي غير مبرر ولا مفهوم بين قيادات غنية تلعب بالفلوس لعباً وبين إخوان فقراء لا يجدون ثمن الفول والطعمية ويموت اطفالهم مرضاً لأنهم لا يجدون ثمن الدواء ، لا يجوز أن نضع رؤوسنا في الرمل غير عابئين بالأثر السلبي لهذه المتناقضات والخروقات التي تلطخ ثوب دعوتنا .

ثالثاً : بعض الإخوان المسلمين من القيادات الجديدة يناقش القضايا على محك يجوز ولا يجوز شرعاً ، وليعلم هؤلاء وأولئك السائرون على دربه أن المسألة المالية في مجتمع فقير لها معايير أخرى وحيثيات يجب أن تحترم ، نعم نحن ندرك أن التأويلات الأرستقراطية للدين وأحكامه أكثر مما تعد أو تحصى ولكننا نؤمن أننا كجماعة دعوية معنيون باختيار التأويل الذي يبيض وجهنا في الدنيا والآخرة ، كما علينا أن ندرك أن الشاغل لعقلية الناس هو القدوة التاريخية للدعاة الأجلاء الزاهدين ، الناس يحفظون جميعاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مات ودرعه مرهونة عند يهودي مقابل شعير اقترضه لأهل بيته وما دمنا نقول ونعلن أن الرسول قدوتنا فلابد من أن يتطابق الواقع مع الإدعاء ، وأنا وغيري قرأ أن الشهيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان عاش حياته في بيت من الطوب اللبن وجل أثاثه من الكنبات والحصير والقلل القناوي وقبقاب

للوضوء وجملة مقتنياتهالخاصة كانت في حدود عشرة جنيهات بأسعار وقتها . . وأنا زرت بنفسي وشاهدت بعيني شقة الأستاذ عمر التلمساني في حارة ضيقة في غمرة في السبعينات فزاد قدره عندي وتعلق بحبه قلبي وكنت له أسمع وأطيع مطمئناً على آخرتي لأن بيته كان مفروشاً بالحصير البلاستيك وقدم لي الشاي في كوب من البلاستيك ثمنه قروش وقته وأثاث بيته كان هو هو الذي تزوج به في الثلاثينيات ، فهل بقيت هناك أي علاقة بين قدوتنا التاريخية ومن يعلن عنهم تحت مسمى قيادات إخوانية ، أن يكون من الإخوان أثرياء فهذا طبيعي ومقبول أما أن يكون في قيادات الدعوة التي تعيش على التبرعات أثرياء النحو الذي نرى فالأمر يحتاج إلى شروحات وتوضيحات لطمأنة الرأي العام على تبرعاته للإخوان وكيف تنفق؟

رابعاً : الخلط بين المال وقيادة الدعوة قد اصاب الاثنين في مقتل وتجربتنا الطويلة خير شاهد على ذلك ، ومن يدرس ما حدث في قضية شركة سلسبيل وما جره علينا مشروع سلسبيل برمته يدرك أن مصائب جمة حطت على جماعتنا منذ وطنت مصر أقدام هذا المشروع الذي تم تحضيره وتجميعه في لندن وأعيد تركيبه في مصر وكان ومازال يرمي إلى قيادة الإخوان بالمال ويرسخ لقاعدة من يملك المال يملك التنظيم وتوضح الدراسة المتأنية أن المال العام للجماعة استخدم لتكريس السلطة الدعوية في ايادي لا تحسن الحركة بالدعوة ولا تمثل عند الرأي العام نماذج للتدين ولا يسمع منها أحداً كلمة طيبة ولا وعظ ولا إرشاد ، ولو فتشت في طول البلاد وعرضها فتكاد لا تعثر لأحدهم على شريط مسموع ولا كتاب مقروء ولا مقالة منشورة ولا خطبة محفوظة ولا نصيحة تذكر بشأن الدين الذي قامت الجماعة للدفاع عن أركانه ، وأضحت جماعتنا اليوم تقاد بالصرافين والمصرفيين وليس بالعلماء الواعظين ، وبيني وبين من يدعي غير ذلك الإحصاء والتحليل لكافة طبقات القيادات الإخوانية العليا والوسطية والطرفية ولننظر كم تكون نسبة علماء الدين في قيادة جماعة قامت على أساس الدين.

خامساً : القول بأن الوضع الأمني لا يسمح بإعلان شفاف للحالة المالية هو قول مردود على قائليه والحقيقة الواضحة الجلية التي لا يماري فيها إلا المكابرون أن مباحث أمن الدولة تعرف كل مليم لدى الإخوان والمحبين للإخوان وجيران الإخوان حتى الجار

السابع وتهجم على بيوت القيادات المالية في وقت تأكدها من وجود الملايين في هذا البيت أو ذاك وتعرف بدقة كاملة حجم ما تم إنفاقه على الحملات الانتخابية وما تم انفاقه في حفلات الإفطار الملوكي في السيتي ستارز ، وتدرك حجم السفريات التي يقوم بها بعضنا والمطبوعات التي نصدرها والمقارات والشقق التي نمتلكها ، والوحيد الذي لا يعرف حقيقتنا هم قواعد الإخوان والشعب المصري الذي يمولنا ويتعاطف معنا فعلى من نخفي حقيقة أوضاعنا المالية ؟!!! ، الضحية هو فرد الإخوان الذي لا يستطيع الرد أو تبرير ما يحدث والمتعاطفون معنا الذين تحمر وجوههم خجلاً من هجمات الإعلام المضلل ولا يجدون ما يدافعون به عنا ، وخلاصة السياسات الخاطئة أن أعداء الإخوان لديهم معلومات عن كل شيئ وفرد الإخوان لا يعرف عن جماعته شيئ وخاصة في باب الأموال.

سادساً : علينا أن نتفق أننا جماعة دعوة ولسنا جماعة استثمار ولا يجب أن نجمع من المال إلا ما هو مطلوب لتسيير دولاب العمل الدعوي بالفعل وعند الحاجة إليه وعلى ذلك فمسألة فرض اشتراكات دورية ثابتة على أعضاء الجماعة يجب إعادة النظر في جدواها بعدما أصبحنا أكبر جماعة ممولة لوزارة الداخلية من جراء ما تصادره من أموال مكدسة في بيوت القيادات الجديدة.

سابعاً : ليس أمامنا في باب الأموال اليوم طريق آخر غير الشفافية وإفادة الرأي العام المصري بكافة التفاصيل المالية عن جماعتنا ، وللشفافية طريق وحيد وهو :
1- إعلان ميزانية الجماعة في مصر .
2- إعلان الذمة المالية لكافة القيادات الإخوانية التنظيمية المتمثلة في أعضاء مكتب الإرشاد وأعضاء مجلس الشورى ومسئولي المحافظات .
3- رجال الأعمال من أعضاء الإخوان لا شبهة عليهم البتة لأنهم بطبيعة الحال يتقدمون بميزانياتهم السنوية لكافة الأجهزة الرقابية التي تراقب الشركات وكل المطلوب لهم هو نشر الميزانيات سنوياً تحسباً لغدر النظام وإتقاءاً للخلط بين أموال شركاتهم وأموال التبرعات التي ترد لجماعة الإخوان .


نحن بذلك سوف نصحح أوضاعنا المالية أولاً بأول وسوف نقطع الألسنة الحداد التي تتناولنا بالنقد وسوف نطمئن بسلامة تصرفاتنا المالية وسوف نضرب المثل لغيرنا من التجمعات الوطنية وسوف ننتصر على خصومنا في أهم مجالات الصراع معهم وهو مجال طهارة اليد والعفة عن المال العام .

عضو مجلس شورى الإخوان
في 25-1-2007

موقع حزب الوسط الجديد

www.alwasatparty.com












التوقيع

رابط محرك بحث قوقل في ارشيف منتدى الدفاع عن السنة


http://tinyurl.com/4lbpcm

  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 01:01 AM

Powered by vBulletin®