أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 23/08/2010, 09:42 PM   عدد المشاركات : 1
أبو شيماء المدني
شخصية هامة




أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً


هام " طعن العصمة بخنجر متأخر " الطبرسي : يوافق الصدوق وشيخه في ( وجوب سهو النبي ) ..!






[" طعن العصمة بخنجر متأخر " الطبرسي : يوافق الصدوق وشيخه في ( وجوب سهو النبي ) ..!]


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لانبي بعده ، محمد صلى الله عليه وسلم ،ورضي عن صحبه ، أما بعد :

من المعروف والمشهور من خلال الحوار السني و الرافضي عند التطرق لمسألة " عصمة الأئمة " نحتج عليهم بقول " الصدوق " وشيخه " ابن الوليد " من المتقدمين في ( وجوب سهو النبي ) صلى الله عليه وسلم .

وقد بحثت في الكتب المؤلفة في الرد على الرافضة ، ومن سبقونا في الجهود العلمية والمباحث الشرعية ، لعلي أجد قول لأحد علمائهم المتاخرين في " سهو النبي " صلى الله عليه وسلم ، ــ الذي ينسف بنيان " العصمة " التي اطلاها الروافض زورًا وبهتانًا على الائمة ــ ، ولم أجد هذا القول ..! ولم يمرّ علي ..!

وقد وفقني ـ المولى ـ عز وجل ، لوجود قول لعالمهم الجليل ـ الطبرسي ـ في كتابه التفسيري ( مجمع البيان ) ـ وهو من المتأخرين ـ من خلال قول عالمين من علماء الشيعة ،ومن المؤكد أنه ذكر ذلك غيرهم ، لكن اكتفيت بقول هذين العالمين ، نسردها لكم ، لوضوح الحجة وتمام المحجة ..!



[ آية الله المحقق جعفر السبحاني ] :

يقول في كتابه ـ مفاهيم القرآن ـ ج5ص190 وهو يتحدث عن " الصدوق " : (ومع ذلك كله فهذه النظرية مختصة به وبشيخه ابن الوليد ومن تبعهما كالطبرسي في مجمعه على ما سيأتي ، والمحققون من الإمامية متفقون على نفي السهو عنه في أمور الدين حتى مثل الصلاة )


[ آية الله المحقق محمد جميل العاملي ] :


يقول في كتابه ـ الفوائد البهية في شرح عقائد الإمامية ـ ج1ص438: ( إن مسألة عصمة الأنبياء والأولياء عن السهو النسيان باتت من ضروريات الإمامية ، ومما قام عليها الإجماع القطعي ، ومن شذّ عنهم كالصدوق وأستاذه ابن الوليد من المتقدمين ، والطبرسي في المجمع من المتأخرين ، فهؤلاء لا يعبأ بما قالوه بشأن النسيان . . )

وحتى لا يقول قائل : لعلكم ما فهمتم مقصد ـ الطبرسي ـ في كلامه عن السهو والنسيان ، وتبدأ الفلسفة الرافضية لتشويش الموضوع ، وظاهرة التشنج والميوع ..!



[ العلامة الطبرسي يطعن العصمة بخنجر مسموم ] :


يستعرض الطبرسي كلام " الجبائي المعتزلي " الذي يقول عن الإمامية أنهم يقولوا بعصمة الانبياء من النسيان ، ثم يردّ عليه الطبرسي ، وينسف " العصمة " التي ابتدعها الطابور السبئي ، ويقول في نهاية رده على الجبائي : ( فهذا ظن منه فاسد ، وإن بعض الظن إثم ) ..!


يقول العلامة الطبرسي في كتابه ـ مجمع البيان في تفسير القرآن ـ ج4ص82: (قال الجبائي: وفي هذه الآية دلالة على بطلان قول الإمامية في جواز التقية على الأنبياء والأئمة، وأن النسيان لا يجوز على الأنبياء، [ بداية رد الطبرسي على الجبائي ] وهذا القول غير صحيح ولا مستقيم، لأن الإمامية إنما تجوز التقية على الإمام، فيما تكون عليه دلالة قاطعة ،توصل إلى العلم، ويكون المكلف مزاح العلة في تكليفه ذلك، فأما ما لا يعرف إلا بقول الإمام من الأحكام، ولا يكون على ذلك دليل إلا من جهته، فلا يجوز عليه التقية فيه. وهذا كما إذا تقدم من النبي بيان في شئ من الأشياء الشرعية، فإنه يجوز منه أن لا يبين في حال أخرى لأمته ذلك الشئ، إذا اقتضته المصلحة. ألا ترى إلى ما روي أن عمر بن الخطاب سأله عن الكلالة فقال: يكفيك آية السيف ! وأما النسيان والسهو، فلم يجوزوهما عليهم، فيما يؤدونه عن الله تعالى، فأما ما سواه فقد جوزوا عليهم أن ينسوه، أو يسهوا عنه، ما لم يؤد ذلك إلى إخلال بالعقل، وكيف لا يكون كذلك، وقد جوزوا عليهم النوم والإغماء، وهما من قبيل السهو ؟ فهذا ظن منه فاسد وإن بعض الظن إثم .. )


[ تـعــلـيـقـات وتـسـاؤلات ] :

ــ يتضح من كل النقولات السابقة أن عقيدة " العصمة " التي يؤمن بها الإمامية هي عقيدة مستحدثة من صنع البشر ، وذلك لمعارضتها الصريحة لكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومعارضة لما ورد من روايات " الإمامية " ، وهذا مما اعترف به " الصدوق وشيخه " من المتقدمين ، وكذلك " الطبرسي " من المتأخرين ، كما قرأتم .
ونلاحظ قول [ آية الله المحقق العاملي ] عندما قال : " إن مسألة عصمة الأنبياء والأولياء عن السهو النسيان باتت من ضروريات الإمامية " فباتت بعد إذ لم تكن كانت ..!

وكما قال " ابن الوليد " : ( أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى الله عليه وسلم )

وكما قال " المامقاني " : (بل أكثر ما نعتقده الآن في أهل البيت عليهم السلام كانوا يومئذ يسمّونه غلوّاً ) ، ولأخينا " الواثق " موضوع في هذا ..!

ــ يشنع الروافض السبئية على أمير المؤمنين الفاروق " عمر بن الخطاب " رضي الله عنه ، عندما قال رأفة ورحمة بالنبي صلى الله عليه وسلم : ( غلب عليه الوجع ) ، فحرفوها إلى أن قالوا : أن عمر يقول أن النبي صلى الله عليه وسلم يهجر ويخرّف .

وسؤالي هو : ماذا يقولوا عن عالمهم الجليل ومفسرهم النبيل ـ الطبرسي ـ الذي قال : (وكيف لا يكون كذلك، وقد جوزوا عليهم النوم والإغماء، وهما من قبيل السهو ؟ ) ، فهل تشنعوا عليه لقوله بإن النبي صلى الله عليه وسلم " أغمي " عليه ؟! ومن هم هؤلاء الذين جوزوا في نظر الطبرسي ؟!!


وكيف يوصي من يغمى عليه ـ على حسب زعمكم ـ ؟! وهل كذب " الطبرسي " عليكم ؟ ام استند على روايات في كتبكم المعتبرة بإن النبي ينام عن الصلاة ويغمى عليه ؟!!

والروايات كثيرة وصحيحة في ـ كتبكم ـ تثبت النوم والإغماء والسهو على النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم ، فما استطاع هؤلاء العلماء أن يردوا هذه الحقائق ويكذبوها ..!

وحتى أن أحد من ردّ هذه الروايات وهو [ آية الله العاملي ] اطلق على هذه المسألة الخطيرة " الشبهة اللعينة " وذلك لصعوبتها وتحيرّهم فيها وتخبطهم في ردها ..

فهل سيعاملوا " الطبرسي " كما عاملوا الفاروق صاحب النبي صلى الله عليه وسلم " عمر بن الخطاب " رضي الله عنه ؟!!

ــ قال الطبرسي عن كلام الجبائي : " وهذا ظن منه فاسد ، وإن بعض الظن إثم " ولم يعلم " الطبرسي " أن هذا الظن الفاسد هو عقيدة من عقائد الإمامية ، مجمع عليه ، فلم يخطئ " الجبائي " فيما ذكر ، بل هي حقيقة وقاعدة أساسية عند [ السبئية ]

وكيف لهذا العلامة الفهامة " الطبرسي " وهو من المتأخرين لا من المتقدمين ، حتى نلتمس له العذر ، أن يغيب عنه هذا الأصل الأصيل ، وليس من الفروع ، هذا مما يدلل كما سبق على أن هذه العقيدة مبتدعة من نفر من الناس ، وتواطأ الكذابون على التصديق بها والحث عليها ..!

. . . .
وترقبوا : جزئية مهمة مرتبطة بهذا الموضوع : هل ما قاله الصدوق وشيخه عن ( وجوب سهو النبي ) هو لعقيدة عندهم أم لدفع حركة الغلو كما يقول بعض " الإمامية " ويبرّر لهم ؟!

وسنقف مع جواب هذا السؤال مع [ آية الله . . .] في موضوع قادم إن شاء الله ..

وصلى الله وسلم على نبينا محمد ..

كــــتــــــبــــــــه

Abu Shaimaa almadani






رد مع اقتباس
قديم 23/08/2010, 10:50 PM   عدد المشاركات : 2
الواثق
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية الواثق




الواثق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: " طعن العصمة بخنجر متأخر " الطبرسي : يوافق الصدوق وشيخه في ( وجوب سهو النبي ) ..!

اقتباس
[ آية الله المحقق جعفر السبحاني ] :

يقول في كتابه ـ مفاهيم القرآن ـ ج5ص190 وهو يتحدث عن " الصدوق " : (ومع ذلك كله فهذه النظرية مختصة به وبشيخه ابن الوليد ومن تبعهما كالطبرسي في مجمعه على ما سيأتي ، والمحققون من الإمامية متفقون على نفي السهو عنه في أمور الدين حتى مثل الصلاة )


[ آية الله المحقق محمد جميل العاملي ] :


يقول في كتابه ـ الفوائد البهية في شرح عقائد الإمامية ـ ج1ص438: ( إن مسألة عصمة الأنبياء والأولياء عن السهو النسيان باتت من ضروريات الإمامية ، ومما قام عليها الإجماع القطعي ، ومن شذّ عنهم كالصدوق وأستاذه ابن الوليد من المتقدمين ، والطبرسي في المجمع من المتأخرين ، فهؤلاء لا يعبأ بما قالوه بشأن النسيان . . )

وحتى لا يقول قائل : لعلكم ما فهمتم مقصد ـ الطبرسي ـ في كلامه عن السهو والنسيان ، وتبدأ الفلسفة الرافضية لتشويش الموضوع ، وظاهرة التشنج والميوع ..!


حينما قال أهل السنة بالسهو أقام القوم عليهم الدنيا ولم يقعدوها وأتهموهم بالطعن في النبي صلى الله عليه وأله وسلم !!


وملؤوا الدنيا صراخا !!


لكن اذا ذكر الصدوق وابن الوليد والطبرسي فيقال : شذوا واخطؤوا بكل لطف وهدوء


سبحانك ربي


جزاك الله خيرا اخي الحبيب ابو شيماء






التوقيع :


twitter : @Alwatheq1






رد مع اقتباس
قديم 24/08/2010, 07:08 AM   عدد المشاركات : 3
أبو شيماء المدني
شخصية هامة




أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: " طعن العصمة بخنجر متأخر " الطبرسي : يوافق الصدوق وشيخه في ( وجوب سهو النبي ) ..!

وجزاك الله خير أخي الحبيب " الواثق " على مرورك الكريم .. وأثابك الله






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:01 AM

 
Powered by vBulletin®